تفوق أردني لتحدي ماراثون جبل عشرين الرابع في صحراء رم العربية

تم نشره في السبت 1 تشرين الأول / أكتوبر 2005. 09:00 صباحاً
  • تفوق أردني لتحدي ماراثون جبل عشرين الرابع في صحراء رم العربية

الأقرع والعبادي والخوالدة أبطال المراحل

احمد الرواشدة

   وادي رم - سجل العداء الأردني سلامة الأقرع إنجازا رائعا في ماراثون جبل عشرين، حيث جمع بين الفوز بالمركز الأول للماراثون وتحقيق رقم جديد في السباق الذي شهد سيطرة أردنية كاملة على منافسات الرجال والسيدات، فقد سجل الأقرع البالغ من العمر 34 عاما زمنا قدره 2.46.15 ساعة وهو ما يقل بنحو ست دقائق عن رقم العام الماضي السابق، وتمكن الأقرع من اقتناص الفوز بالماراثون البالغ 42 كم بفضل سرعته الكبيرة في الأمتار الأخيرة للسباق، ليحصل على المركز الأول ويتوج بلقب الماراثون لهذا العام للمرة الرابعة على التوالي.

ولم يكتف الأردنيون بهذا القدر إلى أن تمكن العداء بدر الخوالدة من تحقيق الفوز بفئة 21 كم بزمن 1.16.9 ساعة، وفي تحدي السيدات فقد نجحت العداء الناشئة رحاب سعدي من تحقيق المركز الأول قاطعة مسافة عشر كم بزمن 58.17.90 دقيقة، فيما حلت الأردنية صفاء البستنجي أولاً في فئة 21 كم وبزمن 1.46.06 دقيقة، بينما اقتسمت العراق والجزائر بعض مراحل السباق للمركزين الثاني والثالث.

    وشهدت بداية السباق تقدما لبعض العدائين العراقيين، لكن الأردنيين تمكنوا من انتزاع المقدمة بعد 35 كلم وحافظوا على تقدمهم حتى النهاية ليفوزوا بجميع فئات السباق، وبفوزهم هذا وحصولهم على المراكز الأولى لماراثون جبل عشرين الخيري، وللعام الرابع على التوالي يكونون قد أضافوا إنجازا جديدا إلى سلسلة من الإنجازات الرائعة في عالم الماراثونات الأردنية والعربية.

    وكان الماراثون قد انطلق من موقع مخيم علي السياحي عند الساعة الثامنة صباحاً قاطعين العداءون البالغ عددهم

(300) متسابقا مسافات (42 و21 و10 كم) ولخمس فئات عمرية هي (20-29 و30- 39 و40- 49 و50-59 و60 سنة) للرجال والسيدات، تمتعوا من خلال الماراثون الخيري بمناظر فاتنة يلخص سحر وادي رم والصحراء بأوديتها القديمة الشبيهة بسطح القمر والتلال الرملية، التي ترتفع فوق الأرض ليقوموا بتأدية رسالة إنسانية خيرية التقت في تولفة رائعة على مثلث الرياضة والعمل الخيري والسياحة للمنطقة وبالتالي للأردن، وبإشراف المنظمة الإنسانية لتنظيم الماراثون والالتراماثون والتي تتخذ من فيينا مقرا رئيسا لها، بمشاركة دولية واسعة تمثل دول: ألمانيا،العراق، مصر، بريطانيا، السعودية، سورية، لبنان، الولايات المتحدة الأميركية، سنغافورة، اليابان، مقدونيا، جنوب إفريقيا، فرنسا، إلى جانب الأردن، وقد أعطى شارة البدء مندوباً عن الاميرة بسمة بنت طلال رئيسة مجلس ادارة الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية مدير شرطة محافظة العقبة العقيد حسين العتوم، فيما توج العدائين ممثل منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة طاهر الزبون.

إشادة دولية واسعة

    وحظي الماراثون بإشادة دولية واسعة من قبل احد ابرز رموز عالم الماراثون الدكتور(هولجر فنكر ناجل) المعروف على المستوى الدولي والذي حاز مؤخرا على بطولة الـ 100 كم في سباق المانيا عن فئته العمرية حيث يبلغ 62 عاما، كذلك فإن الدكتور هولجر يرأس المنظمة الإنسانية العالمية لتنظيم الماراثون والالتراماثون، وقال هولجر خلال حضوره فعاليات الماراثون" يعد ماراثون جبل عشرين من أفضل الماراثونات في العالم، وأضاف" لقد بذلت اللجنة المنظمة كل ما بوسعها لجعل الحدث أحد ابرز السباقات في العالم، وأكد "أن إقبال هذا العدد الكبير على المشاركة في هذا السباق بالإضافة الى أفضل عدائي العالم الذين انهو مراحل السباق في أقل من ساعتين ما هو الا دليل قاطع على نوعية الماراثون، ما جعله يحتل مرتبة جيدة بين ماراثونات العالم"، وأضاف:" بالطبع، فإن الماراثونات التي تأسست منذ فترة طويلة مثل: نيويورك وبوسطن ولندن تشكل جزءا من تاريخ هذا النوع من الرياضة ولها تقاليدها الخاصة، وبكل تأكيد فإن ماراثون وادي رم بات على رأس أجندة العدائين الدوليين".

    وأكد الدكتور هولجر أن العديد من العدائين يعتبرون وادي رم بصحرائها الغامضة مكانا مثاليا يساعدهم على تحقيق نتائج مثلى بفضل المعاملة المميزة، والبنية التحتية المتطورة والتنظيم والامدادات، كما يحصلون على المساندة التي تساعدهم في تقديم أفضل ما لديهم من قدرات.

من جهتهما أعربت ديما ولما حطاب من اللجنة: أن إشادة الدكتور هولجر بماراثون وادي رم تعني الكثير لنا فهو يدير ويرأس المنظمة الإنسانية  العالمية لتنظيم الماراثون والالتراماثون وان إشادته بسباق وادي رم بهذا الأسلوب إطراء رائع يشكر عليه"، وأضافتا "يعود الكثير من الفضل في نجاح ماراثون جبل عشرين إلى الجهات الداعمة التي ومن خلال مساندتها الممتازة أتاحت الفرصة للأردن لإقامة هذا الحدث المفيد للرياضيين ويفتح الأبواب واسعة أمام وادي رم للتألق في حقل جديد من الرياضات المختلفة لاسيما الرياضات الجوية بكافة اشكالها الى جانب الماراثونات والمغامرة بحد ذاتها. 

    وقد قدم نادي الرياضات الجوية الملكي والذي يشارك للمرة الأولى رحلات خاصة عبر المنطاد اضفت طابعا خاصاً، كذلك فإن موقع انطلاق الماراثون شهد سوقا صغيرا تباع فيه الهدايا التذكارية والمجوهرات حيث استطاع أبناء المنطقة عرض منتوجاتهم دون أجور في الموقع، شهدت ليلة الاول من امس حفلا فنيا احياه اللبناني فادي حرب والأردني طوني قطان بحضور كل من الوزيرة السابقة أسمى خضر والنائب ناريمان الروسان وعدد كبير من مسؤولي محافظة العقبة وابناء المنطقة .

النتائج الفنية

ذكور / تحدي 42 كم

الاول : سلامة الاقرع / الاردن / 2.46.15 ساعة .

الثاني : رياض سالم / العراق/ 3.15.00 ساعة.

الثالث:  يوسف اهميم / الجزائز / 4.01.19

- تحدي 10

الأول : سامر العبادي / نادي النقع الأردني / 38.40.40 دقيقة.

الثاني : عبد الرحمن المساعيد/ نادي النقع الأردني /39.25.19 دقيقة.

الثالث : عدنان طعيس / العراق / 40.11.20 دقيقة.

- تحدي 21 كم

الأول : بدر الخوالدة / نادي النقع الأردني / 1.16.09  ساعة.

الثاني : محمد السويطي/ الأردن / 1.21.43 ساعة.

الثالث : محسن  الشمري / السعودية / 1.22.34  ساعة.

- اناث / تحدي 21 كم

الأول: صفاء البستنجي /الاردن /  1.46.06 ساعة .

الثاني : مونيكا هارفي / الاردن / 1.35.26 ساعة .

الثالث: مارجرتا بونزا / أمريكا/ 2.08.22 ساعة.

- تحدي 10 كم

الأول: رحاب سعدي/ الاردن /  58.17.9 دقيقة.

الثاني: نور زهراء / العراق / 59.35.26 دقيقة .

الثالث: الاء حكمت / العراق / 59.42.59 دقيقة.

التعليق