عصير العنب يوازي حليب الأم في فوائده

تم نشره في الثلاثاء 27 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • عصير العنب يوازي حليب الأم في فوائده

 وفاء أبوطه

  لا تقتصر فوائد العنب الصحية على تناوله بالشكل التقليدي، فهو يدخل في الصناعات الدوائية، حيث تستخدم بذوره لصناعة تركيبة مضادة للأكسدة ومناهضة للأعراض التي تصاحب التقدم في العمر، ولمشاكل الدورة الدموية.

   تنصح اختصاصية التغذية لورا فرح وهاب بتناول العنب على مدار السنة بجميع أشكاله, فهو يلعب دورا فعالا في بناء الجسم وتقويته، بالاضافة الى دوره الرئيسي في علاج العديد من الامراض أو الوقاية منها.

    يحتوي العنب على نوعين من السكر هما سكر العنب(الجلوكوز) وسكر الفاكهة، ويشكلان عنصرا غذائيا عاليا, وهما من أسهل السكريات هضما وامتصاصا, لذا تعد القيمة الغذائية للعنب عالية بحيث كل 100 غرام منه تعطي الجسم 75 سعرا حراريا.

    أما من حيث الفيتامينات والمعادن فإن العنب يعتبر من أغنى الفواكه بهما,حسبما ذكرت وهاب, فهو يحتوي على فيتامينA,B1,B2,B6,Cحمض بانتوثنيك-حمض نيكوتنيك, حمض الماليك.

     ويحتوي العنب على مقدار جيد من العناصر المعدنية خاصة الصوديوم والبوتاسيوم والمغنسيوم والكالسيوم والحديد والمنغنيز والنحاس والفسفور والكبريت.

    وتجعل طبيعة وبنية العنب منه غذاء سريع الهضم, ذا قيمة غذائية عالية في حالات سوء الهضم, والبواسير, حسبما ذكرت وهاب, والحصاة الكبدية والبولية, وهو منشط أيضا لوظائف الكبد والعضلات والأعصاب، ومفيد للرضع ولكبار السن وخاصة للمصابين بفقر الدم, ومجدد للخلايا, ومرطب.

    ويفيد العنب الرياضيين بحيث يساعدهم على استعادة قواهم ومرونة عضلاتهم، كونه ذا قيمة غذائية عالية وغني بالفيتامينات والمعادن، بالاضافة الى الدور الفعال الذي يلعبه في الوقاية من الاصابة بالسرطان.

    قال فريق بحث من جامعة ستانفورد مؤخرا، أن العنب يساعد في علاج بعض حالات من السرطان, وذلك باعتمادهم على نظام غذائي خاص يعتمد أساسا على العنب إلى جانب الأدوية الأخرى المستعملة، تحت اشراف طبي غذائي خاص. وأكد فريق البحث ان البلاد التي يكثر فيها انتاج العنب تنخفض فيها نسبة الاصابة بأمراض السرطان، بل انها قد تنعدم، لأن العنب يحتوي على العديد من العناصر الغذائية التي تساهم في اخراج المواد المسرطنة "الجذور الحرة" وتطرحها خارج الجسم.

    وعلى الرغم من عدم توصل العلماء إلى المادة الفعالة في العنب والتي تعد مضادة للنمو السرطاني، إلا أنه يمكن القول بأن هناك ثلاثة عناصر أساسية وضرورية موجودة في ثمار العنب وهي أملاح البوتاسيوم والبروتين والحديد، وقد وجد أن مرضى السرطان تفتقر أجسادهم إلى هذه العناصر الثلاثة.

    تقول وهاب: يمكن استعمال العنب أيضا على شكل عصير, فعصير العنب ذو قيمة غذائية عالية فهو يحتوي على فيتامينB1-B2-حمض نيكوتنيك-B2حمض بانتوثنيك-فيتامين C-حمض الماليك-حمض الستريك بالاضافة الى الصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والحديد والنحاس والفسفور.

    ان كثرة أنواع العنب تتيح لنا فرصة استعماله على مدار السنة وبأكثر من شكل، فهو يفيد من القشرة الى البذرة وهو اما ان يؤكل طازجا ناضجا، أو يؤكل مجففا وهو ما يطلق عليه الزبيب، أو على شكل عصير.

وتؤكد وهاب أن عصير العنب يوازي حليب الأم في فوائده، بحيث تبين أن لترا واحدا من عصير العنب يقدم غذاء للطفل بمقدار ما يقدمه ليترا واحدا من حليب الأم، بل ويمتاز أيضا بأنه أسهل هضما من الحليب.

    ويقوم عصير العنب بدور مهم في افرازات العصارة المعدية وعصارة البنكرياس, وبما انه يلعب دورا كبيرا في زيادة افراز الصفراء فهو مسهل للهضم، ومثير للشهية وملين، وبذلك يساعد في ابعاد حصول التخمرات المعوية المزعجة.

    وكون عصير العنب يحتوي على الكثير من الاحماض العضوية الطبيعية فإنه يساعد على معادلة الاحماض النافعة من الضارة وابطال آثارها السيئة, ويساعد عصير العنب في ادرار البول واطفاء الظمأ والتخلص من السموم.

    وتؤكد وهاب أهمية العنب في علاج مرض النقرس, كما يمكن استعماله لغسل الوجه وترطيبه للحفاظ على رونق الجلد ونعومته.

ويمكن استعمال العنب على شكل زبيب(العنب المجفف)فالزبيب يكثر استعماله في الشتاء كونه يمد الجسم بسعرات حرارية عالية،وهو غني بفيتامين A-B1-B2 والكالسيوم والفسفور والحديد.

    ويساعد الزبيب على ازالة الحموضة من الدم، ويستخدم كملطف للأمراض الصدرية وامراض الرئة, وهو مقو للذاكرة اضافة إلى أنه منشط عام، ومفيد للأطفال كبديل عن تناول الحلوى والسكاكر.

   وتعتبر اوراق العنب من اكثر المأكولات الشائعة لدينا فهي غنية بالفيتامينات والمعادن خاصة فيتامين C-B2-B1-A بالاضافة الى الكالسيوم والفسفور والحديد.

    من هنا ترى وهاب أهمية الإكثار من تناول العنب نظرا لقيمته الغذائية العالية مع ضرورة مراعاة غسله جيدا بالماء قبل تناوله, وتناوله كاملا أي بكامل أجزاء الثمرة من قشرة ولب وبذور لتجنب حدوث الامساك.

    ويفضل الإكثار من شرب عصير العنب خاصة للاشخاص المصابين بالحموضة أو الأشخاص النحيلين جدا, أو الاشخاص الذين يعانون من نقص في نسبة الحديد أو الكالسيوم, وتوصي وهاب بالاعتدال في تناول العنب لأن نسبة السكر فيه كبيرة نسبياً.

    وتختتم: يحتوي العنب على معظم العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم، كما يساعد الإنسان على استعادة رشاقته وحيويته وتحسين الدورة الدموية للشرايين والأوردة إلى جانب تخفيف آلام المفاصل وتقوية جهاز المناعة والقضاء على مشاكل عسر الهضم.

التعليق