مديرية آثار اربد توثق منشآت أم قيس وموجودات متحف السرايا

تم نشره في الاثنين 26 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • مديرية آثار اربد توثق منشآت أم قيس وموجودات متحف السرايا

    اربد- تم مؤخرا نقل مجموعة من القطع الاثرية من مكتبي آثار اربد وآثار جرش الى مبنى دار السرايا (متحف محافظة اربد ) تمهيدا لعرضها في خزائن المتحف .

    وذكر مدير آثار اربد وجيه كراسنة ان العمل لا يزال جاريا في دراسة وتوثيق قطع المتحف الأثرية استعدادا لافتتاحه الرسمي . وقام المكتب بالتعاون مع الفريق الياباني الذي يعمل في موقع آثار ام قيس بتركيب جهاز رصد جوي يزود الموقع بحرارة الجو والرطوبة وسرعة الرياح بهدف حفظ المعروضات في مناخ مناسب لوقايتها من التلف .

    وقال انه يتم حاليا تأهيل بعض المواقع الاثرية في لواء الكورة مشيرا الى ان العمل لا يزال مستمرا لاستكمال اعمال الصيانة والترميم في طواحين وادي الريان(جديتا لاعادة تشغيل طاحونة "عودة" ) والاستفادة منها. كما قام الفريق الكندي بالتعاون مع دائرة الآثار العامة للموسم الخامس عشر في لواء الكورة بأعمال التنقيب الأثري في منطقة عيون الحمام (منطقة تبنة) وادي زقلاب .

     وفي لواء الاغوار الشمالية تم تنظيف موقع طبقة فحل من الاعشاب الجافة اضافة للمشاركة في اجتماع تطوير وتحسين السياحة في اللواء . كما تم في لواء الرمثا تنظيف موقعي الشلالة والبصيلة من الاعشاب الجافة اضافة لتنظيف المقابر في الموقع .

    واوضح ان مكتب آثار اربد باشر تأسيس قاعدة بيانات خاصة بكل مبنى اثري في منطقة ام قيس . واوضح ان المشروع يهدف الى توثيق المعلومات المتعلقة بكل مبني على حدة مبينا ان هذا التوثيق يسهم في اعمال الصيانة والترميم المستقبلية لهذه المنشآت بعد انتهاء اعمال الحفر والتنقيب .

    وأضاف ان آثار اربد تجري حاليا اعمال الصيانة والترميم لمكتب بائعي التذاكر في موقع آثار ام قيس الواقع على المدخل الرئيس من جهة مواقف الحافلات لتأهيل مرافقه وتركيب سارية العلم . كما يتم اجراء اعمال الصيانة لمكتب الدراسات الواقع على يمين الشارع الروماني وعلى الجهة المقابلة للمبنى المثمن .

    وأشار كراسنة الى ان اعمال التنقيبات استمرت في المبنى المثمن والمنطقة المحيطة طيلة الاشهر الماضية من العام الحالي حيث تم تحديد خمس مراحل رئيسة تمتد من الفترة البيزنطية الى الفترتين الاموية والمملوكية .

     وبالنسبة لموقع بيت راس الأثري ما يزال العمل مستمرا به لتأهيله وتشغيله لاستقبال الزوار . كما قامت لجنة المتابعة في المكتب باجراء كشوفات على مواقع اثرية لمتابعة الحفاظ عليها ولعمل المسوحات مستقبلا اضافة لاعمال الاستملاك .


 

التعليق