الجراثيم

تم نشره في السبت 17 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً

الق نظرة مجهرية على ما يسبب لك الرشوحات

 

ترجمة: عبد الرحمن الامام الحسيني

يشهد العالم ما يكفيه من المشاكل من دون ان يعير انتباها للجراثيم المتناهية في الصغر الموجودة في كل مكان بدءا من مناشف اوعية الطعام وحتى فراشي الاسنان واليك ما تحتاجين معرفته.

تحاولين الفرك والدعك , لكن هل تقضين على الجراثيم بهذه الطريقة؟ والى اي مدى؟ ذلك يعتمد على ما تستخدمين وانتشار منتجات مكافحة الجراثيم في السوق يتم وفق فئتين هما: مواد صحية يدوية فورية ومحلولات سمية تحتوي على خواص مضادة للبكتريا.

ويوفر الصابون الشعبي المقاوم للبكتيريا حماية اضافية ضد جراثيم مؤذية وعنقودية مثل الايكولي وسالمونيلا، ولكن الصابون الحديث لا يعقم اليدين.

وبالرغم من ذلك فان المستهلكين قد جعلوا من المواد المضادة للبكتيريا حقلا كبيرا للاتجار فيه.

عموما فان العديد من الخبراء يقولون ان غسل اليدين بصابون عادي ما يزال افضل طريقة لتنظيفها وللحيلولة دون انتشار المرض والبعض يبدي قلقا من ان تتسبب المنتجات المضادة للبكتيريا في جهد مضاد للبكتيريا .

وطبقا لرابطة الصابون والمطهرات الاميركية فان انواع الصابون القاتل للجراثيم موجودة في السوق منذ العشرينيات وفقط في السنوات الاخيرة اصبح مصطلح مضاد للبكتيريا كلمة طنانة في عالم صناعة الصابون كما قالت كيت هوستتلر نائبة رئس قسم المنتجات المضادة للبكتيريا في شركة سيبا للعقاقير التي تنتج التريكلوسان قاتل الجراثيم الذي طرح في العام 1965 .

وقال وليام شافز رئيس دائرة الطب الوقائي في كلية الطب في جامعة فانديربيلت ان التريكلوسان وهو المادة الرئيسية في معظم الصابون المضاد للبكتيريا والمطروح للبيع في الاسواق ذي قوة اضافية ثابتة للصابون وهو ما يعتبر امرا مهما لان الناس اما انهم لا يغسلون ايديهم اطلاقا او بشكل كاف. واضاف شافز: ما هو مهم هو غسل اليدين والاقل اهمية هو ما تستخدمينه .

وفي مدة لا تتجاوز 15 ثانية فان (الجل) المضاد للبكتيريا والعطر يقتلان البكتيريا والعناصر الاخرى التي تسبب المرض بما في ذلك الكلوستريديوم (العنصر الذي ينتج البوندليزم توكسين وسالمونيلا والجراثيم العنقودية) ويقول خبراء الجراثيم ان 80 في المائة من سائر الالتهابات العامة تنتشر مباشرة في الاعين والانوف والافواه والاصابات المكشوفة في ايادينا.

فهل تؤتي هذه العملية ثمارها؟ لقد دلت دراسة اجريت على مدار عشرة اشهر وشملت 60000 تلميذ مدرسة ابتدائية على ان التلاميذ في الفصول الدراسية التي يوجد فيها مطهرات يدوية فورية كانوا لا يعانون من اي مرض على مدار 19,76 يوم، اقل من التلاميذ في الفصول الدراسية التي لا يوجد فيها مطهرات.

فهل المطهرات أفضل من الصابون القديم والماء؟ ليس بالضبط لكنها عملية أكثر في الغالب.

وتظهر دراسات على غسيل اليدين ان فرك اليدين فعال في قتل الجراثيم بعد مرور 20 ثانية على الفرك بالصابون والماء.

وهناك تحذير: اذ ان معظم المطهرات الموجودة في السوق تعتمد على تركيزات ثقيلة (حوالي 60 بالمائة) من كحول الاثيل وهي قابلة للاشتعال. وهي تعمل من خلال ضرب جدران خلية الجراثيم وقتلها وازالتها من على الجلد، اما المطهرات فلا توفر حماية دائمة ومتى تبخرت مادتها من اليدين فان قتل الجراثيم يتوقف.

معلومات عن الانفلونزا

الشخص العادي يمكن له ان يلمس الاسطح او يعيد لمسها 300 مرة في غضون 30 دقيقة تاركا الجراثيم في كل مرة يلمس فيها السطح.

وتعيش الكائنات الجرثومية المتناهية في الصفر اكثر فوق المواد الناعمة والممتصة منها فوق الاسطح الناعمة والقاسية. اما الاخبار الجيدة فهي انه على الاسطح غير المنفذة للماء وسواء اكانت مزالج في ملعب او مقعد استاد كرة قدم فان الجراثيم تموت بسهولة ولا تتكاثر.

ويصاب حوالي 75 مليون اميركي سنويا بالمرض من بكتيريا ناقلة للعدوى.

كم عدد الاشخاص الذين تداولوا في بطاقة التسوق من الدكان؟

ليس هناك رقم لذلك وتكون في وضع افضل لو انك حصلت على البطاقة في نهاية الخط البعيد. اذ تكون البطاقة قد تركت بلا لمس لوقت طويل وان الجراثيم التي يكون قد تركها اخر مستخدم قد مضى عليها وقت طويل تكون معه قد ماتت. وفي الحقيقة فان من الافضل ان تحصل على بطاقة كانت موضوعة في الشمس فالتعرض لضوء الشمس يجعل الميكروبات المتناهية في الصغر تجف وتموت.

استخدم كؤوسا كرتونية في البيت ارم ذلك الكأس بعد يوم حتى ولو كنت الشخص الوحيد الذي استخدمه.. اذ ان الكأس الورقي هو مثل عالم ديزني بالنسبة للكائنات الحشرية المتناهية في الصغر. والكؤوس البلاستيكية قد تبقى سليمة لفترة طويلة لكن من الافضل غسلها مرة في اليوم على الاقل.

واذا كنت تحتفظ بزجاجة ماء قرب مكتبك فكن حذراً. اذ انه يجب تفريغ الزجاجة وتنظيفها كل يوم حتى ولو كنت الشخص الوحيد الذي يشرب منها. بالتأكيد كل اعضاء جسمك سليمة لكن اذا اعطيت الجراثيم الظروف الملائمة فانها ستتحول الى شيء ضار وكل ما تحتاجه هو ضوء شمس يرفع من درجة حرارة الزجاجة.

عندما تعطس فانك تطلق جراثيم تطير بسرعة 100 ميل في الساعة، تعتقد ان ذلك امر غريب. وهناك شركة اميركية في سان انتونيو تنتج واق للفم. ويوصى بتنظيف صنابير الماء والمغاسل والارض ومقابض الابواب وسماعات الهاتف يوميا. وفي الحقيقة تقول احدى المجموعات انه يجب ان تطهر اسطح الحمامات عدة مرات في اليوم ... يوووه

الحقائق.. فقط.

في كتاب الوساوس لمؤلفه ريندي مارستون

بعض النقاط المفيدة للحقائق

- نستنشق يوميا ما بين 10.000 و 20.000 لتر هواء تحتوي على ما يتراوح بين 10.000 ومليون جرثومة متناهية في الصغر.

- الاطفال يضعون اياديهم في افواههم مرة كل ثلاثة دقائق في المعدل. وكمية الوسخ الذي يبتلعونه يوميا تغطي سبع بلاطات ارضية مطبخ.

- واحدة من كل اربعة مبردات ماء في المكتب تحتوي على بكتيريا.

- قد يكون من الارخص تركيب مجفف ايدي في الحمامات بدلا من وضع مناشف لكن لا يوفر ذلك مزيدا من النظافة بالضرورة.

- المجففات قد تجمع البكتيريا من الجو وتضخها في يدك.

- الذباب يحمل مليون نوع مختلف من البكتيريا.

- تبدأ البكتيريا في التكاثر فوق منشفتك منذ اول مرة تستخدم فيها المنشفة.

- عندما تستخدم ماء "نياغارا" التواليت بعد قضاء حاجتك فان نقاط الماء تحتوي على 25.000 من جزيئات الفيروس فيما تتطاير 600.000 بكتيريا من حوض مكان الغائط وتطير في الجو لساعات وتصل الى ستة اقدام. ولا يفيد احكام اغلاق غطاء الحمام لان اعادة فتحه مرة ثانية يتيح المجال امام خروج غيمة من جزيئات ماء تحمل فيروسات.

- يقول المتخصص في عمل الميكروبيولوجي تشارلز جيربا ان المطابخ تحتوي في العادة على جراثيم اكثر مما تحتويه الحمامات؟

واخيرا فان الجريدة التي تحملها بين يديك تعتبر من الاجسام الاكثر صحة التي تلمسها كل يوم. وتعتبر الجرائد في عالم مليء بالجراثيم نظيفة نسبيا. لربما سمعت ان وجبة سمك والبطاطا الشعبية تقدم ملفوفة في ورق جرائد والناس يستخدمون ورق الجرائد في تنظيف زجاج شبابيك منازلهم.. لماذا لان ورق الجرائد والجراثيم لا ينسجمان مع بعضهما البعض.

التعليق