رالي بريطانيا : لوب يبحث عن منصة التتويج في أراضي ويلز

تم نشره في الجمعة 16 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً
  • رالي بريطانيا : لوب يبحث عن منصة التتويج في أراضي ويلز

    بيروت - ستكون الفرصة متاحة امام الفرنسي سيباستيان لوب سائق سيتروين كسارا لاحراز لقب بطولة العالم للراليات للسنة الثانية على التوالي خلال رالي بريطانيا الـ73 المرحلة الثانية عشرة من بطولة العالم للراليات التي تستضيفها ويلز في نهاية الاسبوع.

    ويتعين على لوب متصدر ترتيب بطولة العالم (93 نقطة) ان ينال في بريطانيا 8 نقاط أكثر من الفنلندي ماركوس غرونهولم سائق بيجو 307 وثاني الترتيب (61 نقطة) ونقطتان أكثر من النرويجي بتر سولبيرغ ليحرز اللقب قبل اربع راليات على ختام البطولة، وتستمر المعركة لدى الصانعين في ظل تقدم سيتروين على بيجو بفارق 6 نقاط بعد الثنائية التي حققها لوب وزميله البلجيكي فرانسوا دوفال في رالي المانيا الاخير.

   وتشهد هذه المرحلة عودة المنافسة الى المسارات الحصوية بعد المانيا حيث سيخترق السائقون غابات جنوب ويلز لمسافة 354.22 كلم مقسمة الى 17 مرحلة خاصة في جوار منطقة فيليندر القريبة من مدينة سوانسي والتي تبعد 70 كلم عن مقر الرالي في كارديف عاصمة ويلز.

    ولطالما أعتبر رالي بريطانيا من أعرق السباقات في بطولة العالم وأحد أهم الاحداث ضمن الروزنامة الرياضية السنوية نظرا للحماسة التي تحظى بها الرياضة الميكانيكية في بريطانيا ولتقلبات الطقس، بيد ان نقل موعد السباق من تشرين الثاني/نوفمبر حيث كان السباق الاخير والحاسم في الموسم الى منتصف ايلول/سبتمبر للسنة الثانية على التوالي جعل امكانية هطول الامطار الغزيرة تتضاءل وتقلل من كمية الوحول على المسار الذي أصبح أكثر قساوة وسرعة وهذا ما يفضله معظم السائقين ومئات الآلاف من المتفرجين الذين يصطفون على جوانب الطرقات لمتابعة الرالي.

    وللمرة الاولى في بطولة العالم ستجرى مرحلة استعراضية خاصة تحت سقف "مغلق" وذلك يوم غد السبت داخل ملعب ميلينيوم الشهير الذي يجرى عليه نهائي كأس انجلترا في كرة القدم امام ما يناهز 70 الف متفرج على مسافة كيلومتر واحد ومسار اسمنتي جهز خصيصا لهذا الحدث.

    وسيحاول لوب الذي حقق رقما قياسيا هذا الموسم بفوزه بثمانية سباقات لغاية الآن، ان يخرج من دوامة الوصيف في بريطانيا بعد ان حل ثانيا في السنتين الاخيرتين خلف النروجي بيتر سولبيرغ.

    واعتبر لوب ان عملية الثأر واردة في بريطانيا، لكن الموضوع المهم الذي أثير هذا الاسبوع كان عن هوية الفريق الذي سيمثله الفرنسي في الموسم المقبل بعد انسحاب سيتروين وبيجو المقرر مسبقا من بطولة العالم في نهاية السنة، ورأى لوب: ان فريق فورد هو الاوفر حظا لضمي كون مشروع سيتروين بالعودة الى بطولة 2007 ما زال غامضا حتى الآن وبالتالي لا يمكنني ان اخاطر واقود كسارا خاصة في الموسم المقبل، ومن جهة أخرى لم يبد فريق سوبارو اهتماما لضمي خاصة انني لا أفضل ان اكون السائق الثاني خلف سولبيرغ، ويبدو فريقا سكودا وميتسوبيشي بعيدين عن المنافسة في الوقت الحالي.

    لكن لوب شدد ان ما يتوفر لديه في سيتروين لن يجده في أي فريق آخر، ويبدو ان سباقه لن يكون سهلا بعد الحادث القوي الذي تعرض له في التحضيرات، حيث تدهورت سيارته وابتعدت 50 مترا عن المسار، وهو الحادث الاول له منذ عام 2003 في الارجنتين.

   ويهدف النرويجي بيتر سولبيرغ ثالث ترتيب السائقين (55 نقطة) الى تحقيق فوزه الرابع على التوالي في بريطانيا وهو رقم قياسي، ويكن سائق سوبارو امبريزا محبة خاصة لهذا الرالي كونه احرز انتصاره الاول هنا عام 2002 قبل ان يتوج بطلا للعالم في 2003، خاصة وان سوبارو حلت 8 مرات في المركز الاول في آخر 11 سنة في بريطانيا.

    ويحتاج الفنلندي ماركوس غرونهولم سائق بيجو 307 لتكرار ما حققه في بريطانيا عام 2001 عندما احرز المركز الاول، ليبقي على حظوظه الضئيلة في منافسة لوب على لقب بطولة العالم، في حين يهدف زميله في الفريق الاستوني ماركو مارتن رابع الترتيب (53 نقطة) الى مواصلة تسجيله للنقاط في جميع مراحل الموسم ومساعدة بيجو في منافستها الشرسة عل لقب الصانعين مع سيتروين.

    ويشهد السباق عودة مميزة للاسكتلندي كولن ماكراي بطل العالم عام 1995 الذي سيمثل سكودا فابيا على أرضه بعد تخلي سيتروين عنه عام 2003 واتجاهه للمشاركة في الراليات الصحراوية، وسيلقى ماكراي، المتوج في 25 رالي سابقا، ومساعده نيكي غريست تشجيعا كبيرا كون البريطانيين يفتقدون لمن يحرز الالقاب بعد غيابه عن المشاركة واصابة بطل العالم السابق ريتشارد برنز بمرض عضال.

    وستستضيف ويلز كذلك المرحلة السادسة من بطولة العالم للمجموعة "ن" التي يحتل فيها القطري ناصر العطية المركز الثاني (25 نقطة) خلف متصدر الترتيب الياباني توشي اراي (30 نقطة) الذي لن يخوض هذا السباق كونه سيشارك في راليي اليابان واستراليا في حين يخوض العطية سباقه السادس والاخير المسموح فيه من اصل ثمانية في الروزنامة.

    وكان العطية حقق نتيجة طيبة بحلوله في المركز الاول بالسباق الاخير الذي جرى في الارجنتين، في حين سيخوض العماني حمد الوهيبي سباقه الخامس هذا الموسم وهو يحتل المركز الثاني عشر في الترتيب ولديه 5 نقاط.

الفائزون السابقون

1990: الاسباني كارلوس ساينز- تويوتا سيليكا

1991: الفنلندي يوها كانكونن- لانسيا دلتا انتغرال

1992: الاسباني كارلوس ساينز- تويوتا سيليكا

1993: الفنلندي يوها كانكونن- لانسيا دلتا انتغرال

1994: الاسكتلندي كولن ماكراي- سوبارو امبريزا

1995: الاسكتلندي كولن ماكراي- سوبارو امبريزا

1996: الالماني ارمين شفارتز- تويوتا سيليكا

1997: الاسكتلندي كولن ماكراي- سوبارو امبريزا

1998: البريطاني ريتشارد بورنز- ميتسوبيشي كاريزما

1999: البريطاني ريتشارد بورنز- سوبارو امبريزا

2000: البريطاني ريتشارد بورنز- سوبارو امبريزا

2001: الفنلندي ماركوس غرونهولم- بيجو 206

2002: النرويجي بيتر سولبيرغ- سوبارو امبريزا

2003: النرويجي بتر سولبيرغ- سوبارو امبريزا

2004: النرويجي بيتر سولبيرغ- سوبارو امبريزا

التعليق