أكثر من وسيلة للتخفيف من آلام التسنين

تم نشره في الأحد 4 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • أكثر من وسيلة للتخفيف من آلام التسنين

 وفاء أبوطه

    عندما تبدأ فترة التسنين، يكون الطفل منزعجا وسريع الهياج، ولا تملك الأم في هذه الحالة الا الصبر لكي تتحمل مزاجه السيئ.

    تبدأ أعراض التسنين عندما يبدأ السن بالتحرك للخارج, فيتورَّم مكان خروج السن، ويلتهب، ويزداد إفراز اللعاب، ويصاب الطفل بالقلق والتوتر والعزوف عن الطعام ويصمم على تفضيل أنواع معينة من الطعام, وقد يصاب بارتفاع في درجة الحرارة، وإسهال من خفيف إلى متوسط.

    يقول اختصاصي جراحة الفم والأسنان د.زهير النوبي:لا يوجد دواء يمنع ظهور أعراض التسنين أو يعجل من ظهور الأسنان. لكن هناك بعض الوسائل التي يمكن تجربتها لمساعدة الطفل الذي يعاني من آلام التسنين, عن طريق إشغاله عن الألم وتسليته واللعب معه ببعض الحركات الضاحكة بالوجه اساسا، في محاولة لإظهار أقصى ما يمكن من حب واهتمام.

    ويمكن استخدام حلقات التسنين التي يمكن أن تبرد في الثلاجه، اذ تريحه من الألم لان العض ينتج مزيدا من اللعاب، والحلقات المجمده تخدر اللثة, وهناك عدد من العلاجات الطبيعية مثل تركه يمضغ قطعة من التفاح أو الجزر, والاسهل من بين ذلك ان تغمس الام اصبعها النظيف في ماء بارد, وتدلك به اللثة.

    ويمكن اعطاء الطفل قطعة بسكويت أو قطعة مطاطية لتسهيل عملية خروج السن, ويباع في الصيدليات مرهم يخفف الألم, كما يمكن فرك مكان الالم بقطعة ثلج مغطاة بنسيج معقم كالشاش, ويحتاج الطفل في هذه المرحلة للكالسيوم وفيتامين د، وغيرها من العناصر الغذائية لإتمام نمو الأسنان وضمان قوة تكلسها وليس للتعجيل بظهورها.

    وينصح النوبي بعدم حمل الطفل على ذراعي الام, الا اذا كانت متأكدة من استنفاد بقية الوسائل الاخرى, واذا حملته عليها ألا تخرجه من الغرفة فقد يزيد ذلك من ازعاجه.

    وبحسب د.النوبي لا يبدأ التسنين مبكرا كما يفترض معظم الآباء، فبعض الاطفال قد يصلون لعمر السنة قبل أن تبدأ أسنانهم بالظهور،وكل النكد والازعاجات التي يسببها الاطفال قبل وبعد هذه الفترة تعتبر تطورا طبيعيا لهم وليست بالضرورة بسبب الاسنان.

    ويزيد النوبي:تبدأ الاسنان بالتكون عندما يكون الطفل في رحم أمه, في الاسبوع السابع عشر من الحمل, وتبدأ في الظهور بين الشهرين السابع والثامن بصورة عادية واول الاسنان التي تظهر في فم الطفل الثنيات(السنان الاماميتان الداخليتان) السفليتان فاذا تأخر السنان شهرين او ثلاثة اشهر، فلا داعي للقلق، ولكن يستحسن استشارة طبيب الاطفال .

    ويقول النوبي :حالما تأخذ الاسنان الأولى في الظهور، لا بأس من إضافة شيء من الطعام الصلب المطحون الى وجباته اليومية، فالطفل يحتاج لممارسة المضغ في هذه الفترة، لأنه يشكل منبّها فسيولوجيا حقيقيا لنمو الاسنان, لذلك يفضل ان يكون لديه حلقات او أشياء اخرى ذات اشكال مختلفة مصنوعة من مادة مطاطية يمكن تعقيمها تعمل على تدليك اللثة، وتهدئ من هيجان الطفل، وتسهم في اظهار الأسنان بصورة تلقائية .

    ويحذر د.النوبي من استخدام (العضَّاضات) لتخفيف الألم وتسهيل خروج السن, لأن ضررها أكبر من نفعها؛ فهي عرضة للتلوث، وتنقل العدوى للطفل, ويمكن إعطاء مسكنات موضعية أو فموية، مع اختيار الطعام السهل اللين. أما استخدام المضادات الحيوية، ومضادات الإسهال والقيء فلا طائل من ورائها.

     وعن ظاهرة البكاء المستمر في هذه المرحلة يضيف النوبي: قد يتغير نظام النوم لدى الطفل وأمه, لذا ينبغي على الام اعطاؤه الحنان في هذه الفترة, أكثر من أي فترة أخرى, والقيام بهزه وهدهدته ان امكن، مع تقليل اظهارها للأزعاج، بالتحدث معه بصورة هادئة, وتخفيض درجة الضوء في الغرفة, واذا لم يستطع النوم في النهار يجب أن تشعره الأم بأن الوقت ليلي وانه لابد ان ينام, واذا بدا انه لن يستجيب، يمكن أن تقدم له بعض الماء حتى يهدأ.

     وحول أهمية الرضاعة الطبيعية كمسكن لآلام الأطفال، يؤكد النوبي إن الرضاعة الطبيعية تخفف من انزعاج المواليد من وخز الإبر وقد تعمل كمسكن للألم خلال عمليات مؤلمة مثل الختان. وخلصت دراسة أعدتها جامعة شيكاغو حديثا إلى أن المواليد الذين أرضعوا طبيعيا أثناء أخذ عينة دم منهم كانوا أقل بكاء وعبوسا وكان نبضهم أقل من المواليد الذين أرضعوا بحليب صناعي.

     ويختتم قوله: يسبب التسنين الكثير من الضيق والألم, ويمثل محنة بكل معنى الكلمة للآخرين لكن مع تفهم وحب الام, ومعرفتها المسبقة ستخرج مع طفلها من هذه المشكلة بمعاناة أقل, وفترة التسنين فترة طويلة جدا يمكن أن يعاني الطفل خلالها عدة أعراض, دون ان يكون لهذه الظواهر علاقة بالاسنان, ومن المستحسن في هذه الحالة ان تظهر الام مسايرة للطفل، من دون الاخلال بنظامه الغذائي بصورة مفرطة.

مرفق جدول

العمر الاسنان      المجموع

6 أشهر      ضرسان قاطعتان متوسطتان سفليتان      2

8 أشهر      ضرسان قاطعتان متوسطتان علويتان

ضرسان قاطعتان جانبيتان سفليتان      6

سنة   ضرسان قاطعتان جانبيتان علويتان      8

سنة ونصف    ضرسان اماميتان طاحنتان سفليتان

ضرسان اماميتان طاحنتان علويتان      12

سنتان       نابان سفليان

نابان علويان      16

سنتان ونصف  ضرسان اماميتان طاحنتان سفليتان

ضرسان اماميتان طاحنتان علويتان      20

التعليق