هاردين تشعر بتهديد اللاعبات المراهقات

تم نشره في السبت 3 أيلول / سبتمبر 2005. 10:00 صباحاً

   بعد أن عانت البلجيكية جوستين هينن هاردين لتتغلب على الإسبانية ماريا سانشيز لورينزو المصنفة رقم 99 على العالم 6-3 و6-4 أمس الاول الخميس وتتأهل إلى الدور الثالث، أكدت النجمة البلجيكية أنها لم تتعاف تماما بعد من إصابتها بتمزق في أوتار الساق.

وأشارت هينن هاردين إلى أنه مع زيادة قوة المنافسة في ساحة التنس فمن الممكن أن تبدأ في التفكير في إنهاء مشوارها المهني مع اللعبة أسرع مما كانت تتوقع.

وعلقت هينن هاردين الحائزة على لقب بطولة فرنسا المفتوحة مرتين وحاملة لقب بطولة أميركا المفتوحة عام 2003 على إصابة الساق المزمنة لديها قائلة "إنها لا تزداد سوءا ولكنها لا تتحسن أيضا .. سأرى بعد بطولة أميركا المفتوحة ما سأفعله حتى نهاية الموسم".

وأضافت هينن هاردين (23 عاما) "لا أريد العودة في تشرين الثاني/نوفمبر لأصاب وأعجز عن الاداء بقوة. بوسعي اتخاذ القرار خلال الاسابيع القليلة المقبلة".

وأوضحت هاردين التي اعتلت قمة التصنيف العالمي للاعبات التنس المحترفات في تشرين الاول/أكتوبر 2003 أنها أخذت حقنة كورتيزون بعد بطولة ويمبلدون وأعربت عن أملها في الاحتفاظ بتأثيرها لمدة طويلة.

وقالت هاردين "لقد ساعدني هذا الامر كثيرا. أحتاج أن أحتفظ بلياقتي وأن أعمل بجد. وهذا ما فعلته قبل أسبوعين. فقد كان التعافي البدني صعبا جدا بالنسبة لي. والآن سأرى ما يحدث لي في الاسابيع القليلة المقبلة".

احتاجت هينن هاردين أمس الاول إلى خمس نقاط حاسمة لتحقق الفوز على منافستها الإسبانية.

وبرغم صغر سنها الا أن هينن هاردين اعترفت بأنها هي الاخرى تشعر في بعض الأحيان بأنها عاجزة عن مقاومة موجة المواهب الشابة التي تجتاح اللعبة حاليا خاصة من روسيا وشرق أوروبا. والتي تأتي الروسية ماريا شارابوفا المصنفة الثانية على العالم والمصنفة الأولى بالبطولة الأميركية في مقدمتها.

وتقول هاردين "بدأت أشعر بالتقدم في السن. فأنا أرى لاعبات في الخامسة عشرة أو السادسة عشرة من عمرهن يقدمن أداء رائعا. ولكنني لم أصل إلى نهاية مشواري المهني بعد فما زال أمامي عام أواثنان".

وكانت مواطنة هاردين كيم كليسترز (22 عاما) قد أكدت في وقت سابق أنها ستعتزل عام 2007 لإنقاذ جسدها من التعرض للمزيد من الاصابات بعد إصابة الرسغ التي أرقتها أغلب عام 2004.

وأضافت هاردين "إنني في أفضل أعوامي الآن على الأرجح. لذلك يجب أن أستمتع بهذا لأن اللاعبات الشابات قادمات بقوة وسنمر بأوقات عصيبة بسببهن".

التعليق