الوحدات يرحب بالعربي والحسين ينتظر المنشية

تم نشره في الخميس 1 أيلول / سبتمبر 2005. 09:00 صباحاً
  • الوحدات يرحب بالعربي والحسين ينتظر المنشية

في ختام دور الستة عشر من بطولة الكأس الكروية

   عمان - الغد - تختتم مساء اليوم مباريات دور الستة عشر من بطولة كأس الاردن لكرة القدم، حيث يشهد ستاد الملك عبدالله الثاني لقاء الوحدات والعربي، فيما يشهد ملعب الحسن لقاء الحسين اربد والمنشية.

بطاقة المباراة

الوحدات * العربي

الساعة الخامسة مساء

ستاد الملك عبدالله الثاني

   بعيدا عن تداعيات مباراة الوحدات والفيصلي في درع الاتحاد وما تبعها من ردود فعل وصلت الى حد التلويح بتعليق مشاركة الوحدات في بطولات الاتحاد، فإن الوحدات يبحث اليوم عن فوز كبير ولا شيء غيره ونظريا يبدو هو الاقرب نظرا للفوارق الفنية بين الفريقين والتي تميل لصالحه لما يضمه من نجوم في مختلف الخطوط والقادرة على حسم المباراة في وقت مبكر وهو ما سيضعه الفريق نصب عينه تحسبا لأي مفاجأة قد تحصل، الوحدات وان كان يمر بظرف صعب جراء فقدانه لقب درع الاتحاد قد يمنح اليوم الفرصة لعدد من الوجوه الشابة للاشتراك في هذه المباراة خاصة وان هناك عددا من اللاعبين تعرضوا للاصابة ويرجح غياب سفيان عبدالله وباسم فتحي الى جانب فيصل ابراهيم وبعيدا عن ذلك فإن الوحدات يعتمد على قوة وسطه بوجود حسن عبد الفتاح واشرف شتات ورأفت علي وعيسى السباح، وهذا الرباعي قادر على ايجاد الخيارات الهجومية الملائمة والكفيلة باختراق دفاع العربي واصابة مرمى الهزايمة وتمويل الثنائي مصطفى شحادة ومحمود شلباية في المقدمة.

    العربي الذي يتحصن بالعنويات العالية بعد صعوده الى الاضواء مجددا اثر تصدره دوري الدرجة الاولى ويتمتع الفريق بجاهزية عالية يراهن على عنصر المفاجأة وان كرة القدم لا تعترف بالاسماء سيلجأ الى المنطق واللعب بدون تهور لأن ذلك قد يكلفه الكثير ومن هنا فإن الفريق سيعتمد على تحصين الخط الخلفي له بتثبيت يوسف الشبول واحمد سمارة وموفق سرور ومراقبة مفاتيح لعب الوحدات والاكتفاء بالهجمات المرتدة السريعة والتي يقودها احمد صبح وكمال العاجي واحمد البطاينة لإصابة مرمى محمود قنديل حارس الوحدات.

بطاقة المباراة

الحسين * المنشية

ملعب الحسن

الساعة الخامسة مساء

   يسعى فريق الحسين-اربد للاحتفال بلقب الدرع من خلال تحقيق الفوز على المنشية، وبالتالي التأهل الى دور الثمانية من مسابقة الكاس، ويعتبر الاصفر الاوفر حظا بتحقيق نتيجة كبيرة نظرا لارتفاع معنويات اللاعبين بعد الفوز الكبير، الذي حققوه يوم الاثنين الماضي على الفيصلي في نهائي الدرع.

    وربما كانت تلك الثقة سلاحا ذا حدين اذا لم يستثمر بالشكل المطلوب، لذلك يسعى الحسين منذ البداية لاقتحام معاقل المنشية من خلال تكثيف التواجد داخل ملعب الخصم، وهذا منوط بقدرات مازن عبدالستار وخالد الخطيب، واحمد غازي في صناعة الالعاب في الوسط مستفيدين من الاسناد الذي يوفره عثمان عبيدات في الميمنة ومحمد بلص في الميسرة، الامر الذي يمنح انس الزبون وابراهيم الرياحنة فرصة اكبر في ترجمة تلك الكرات لاهداف.

     وفي الواجب الدفاعي سيقود شادي الخطيب الخط الخلفي بمعاونة عبدالله صلاح ومنيف عبابنة، ومن خلفهم الحارس عبدالله يوسف او محمد شطناوي.

     فريق المنشية من جانبه سيسعى منذ البداية الى تقنين مجهوده لفارق اللياقة بين الطرفين، الامر الذي يفرض على محمود صالح وفيصل حسين وعلي عواد تشديد الرقابة على مهاجمي الحسين، فيما يتكفل فارس شديفات وجهاد عايد ومروان شديفات وطارق عوض بمهمة صناعة الالعاب، وبالتالي ارسال الكرات صوب خلدون الحنيطي وثامر هلال اللذين قد يستفيدان من تقدم مدافعي الحسين صوب المواقع الهجومية.

 

التعليق