منتخب الشباب يخسر أمام نظيره السعودي بالأخطاء الدفاعية

تم نشره في الجمعة 26 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • منتخب الشباب يخسر أمام نظيره السعودي بالأخطاء الدفاعية

استعدادا للتصفيات الآسيوية لكرة القدم

 

عاطف عساف

    خسر منتخب الشباب لكرة القدم مباراته الودية الاولى التي يخوضها على النطاق الخارجي امام مستضيفه السعودي 2/4 في اللقاء الذي اقيم بينهما على ملعب الامير سلطان بن عبدالعزيز في مدينة ابها بالسعودية في حين انتهى الشوط الاول بتقدم المنتخب السعودي 3/صفر ولم يقدم منتخبنا ما هو متوقع منه وخاصة بالشوط الاول الذي غاب عنه فيما ظهرت الاخطاء الدفاعية بصورة لافتة واطاحت بامال الفريق وهذا الجانب يحتاج الى اعادة نظر.

وكان فريقنا حمل لافتة قبل بداية اللقاء حملت تعازي رئيس واعضاء البعثة واللاعبين للعاهل السعودي الملك عبدالله بن عبدالعزيز بوفاة شقيقه الملك فهد بن عبدالعزيز. ولاقت هذه اللفته استحسان الحضور في مقدمتهم امين سر الاتحاد السعودي فيصل عبد الهادي .

ويأتي هذا اللقاء في اطار استعدادات منتخبنا للمشاركة في التصفيات الآسيوية التي يستضيفها الاردن خلال شهر تشرين ثاني القادم بمشاركة قطر والبحرين الى جانب منتخبنا. كما هو حال المنتخب السعودي الذي سيواجه هو الاخر سورية وعمان. هذا وستعود بعثتنا اليوم الى عمان.

*اخطاء دفاعية قاتلة

   ساهم ترهل الخط الخلفي بمنتخبنا وتعدد الفجوات وبالأخص من العمق في الاطاحة بطموح الفريق وليس هذا فحسب, بل في زيادة اطماع المهاجمين محمد السهلاوي واحمد الكعبي بالعبور وبسهولة ما بين محمد عاصي ومحمد الضميري وانس بني ياسين وطارق صلاح الذين افتقروا الى التوازن وتوزيع الأدوار ولم يكن وسطنا علاء الشقران ولؤي عمران وعبدالله ذيب بأحسن حال فانقطع الإمداد على ثنائي الامام احمد نوفل وعبدالله الديسي واذا كان هؤلاء افتقروا للشق الهجومي فهم غابوا ايضا عن العودة للاسناد فتلعثم المدافعون حتى في ابعاد الكرات داخل المنطقة ولحظة تقدم حسين البيشي من ميسرتنا لإرسال كرة عرضية حاول مدافعنا محمد الضميري ابعادها برأسه لتذهب بالخطا صوب شباك حماد الاسمر الذي فوجئ والكرة تعبر مرماه هدف السبق د. .15

وكنا نتوقع ان يشعر لاعبونا بالحرج ويضعوا حدا لعملية التشتت من خلال الامساك باللعب ولو بتدوير الكرات ومن ثم شن الهجمات التي غابت كليا باستثناء تسديدة عبدالله ذيب التي امسكها الحارس السعودي حسين شيعان وفي ظل الضغط السعودي جاءت كرات السهلاوي والكعبي جوار القائم.

ولان خطنا الخلفي عانى من توزيع المهام كان موسى المدخلي يتلقف الكرة الساقطة من ركنية ويسدد وسط الزحام الهدف السعودي الثاني د. (37) وسط متابعة لاعبينا للمشهد بأبصارهم لترتفع معنويات الفريق السعودي فامسك الكعبي ومبارك الاسمري والدوسري بمنطقة الوسط وتلاعبوا بها كيفما شاؤوا فأضاف احمد الكعبي الهدف السعودي الثالث في الدقيقة الاخيرة بعد ان لحق بكرة السهلاوي ونفذ في ميمنتنا لينفرد بالحارس حماد ويسدد بالمرمى.

* تحسن ولكن

  خلافا لبداية الحصة الاولى فقد نشط فريقنا مع مستهل الشوط الثاني وبدا أكثر جرأة بالانتقال للمواقع الامامية وتحرك وسطنا بفاعلية اكبر وكذلك خطنا الامامي الديسي ومحمود الشلبي الذي حل مكان احمد نوفل.

كما اشترك بدر ابوسليم عوضا عن طارق صلاح وظهر الانسجام واضحا ولحظة اندفاعنا صوب الامام كان المدافع السعودي طلال عسيري يحاول ابعاد الكرة قبل ان تصل الشلبي ليتغير اتجاهها وتتجه صوب مرمى عبدالله معيوف بديل شيعان لتسكن المرمى الهدف الاول بالدقيقة الثانية ليرفع هذا الهدف من معنويات لاعبينا وبدأوا أكثر سيطرة في ظل التراجع السعودي الذي فوجئ بهذا الانقلاب ولحظة عودته بكثافة كان الديسي يلعب كرة عرضية لزميله عبدالله ذيب الذي صلحها لنفسه ولحظة وصوله حافة المنطقة ارسلها قذيفة لاهبة عبرت المرمى على يسار معيوف الهدف الاردني الثاني د. (52) وكنا نتوقع المزيد, وكانت الفرصة مواتية لكن تراجع وسطنا الشقران وايمن ابوفارس بديل ماهر يوسف وذيب لترميم الخط الخلفي ساهم بتباعد الخطوط فعانى الديسي والشلبي من قلة الامداد وفي نفس الوقت واصل خطنا الخلفي اخطاءه القاتلة ولحظة محاولته بناء هجمة ما بين انس بني ياسين وعاص انسل متعب هزازي بديل السهلاوي ليخطف الكرة وينفرد بحارسنا حماد الاسمر ويسد بالمرمى الهدف الرابع د. 84 فاطاح بآمالنا في التعادل لينتهي اللقاء بفوز سعودي 4/2 .

وكان الضميري خرج مصابا فحل مكانه محمد حمدان فيما اشترك انس صبحي مكان عبدالله ذيب.

التعليق