التوتر والانفعال يزيدان الاصابة بحب الشباب

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • التوتر والانفعال يزيدان الاصابة بحب الشباب

 ترجمة:مريم نصر

   حب الشباب من أكثر مشاكل الجلد شيوعا بين الشباب وخصوصا لدى المراهقين، وهي مشكلة تلاحق أطباء الجلدية في كل مكان وزمان ،اذ لا يهدأ المصاب بحب الشباب ولا يمل من استخدام جميع الوصفات والعلاجات المتاحة للتخلص منها ومن اثارها المزعجة في اسرع وقت ممكن.

ويبين الأطباء أن حب الشباب يظهر عند جميع الشباب في وقت ما، وتعتبر نسبة الإصابة متساوية بين الجنسين ، ولكن الإصابات تكون عادة أكثر شدة عند الذكور.

وتبدأ الإصابة الأولى بحب الشباب عادة في أوائل العقد الثاني من العمر لتصل اذا لم تعالج  إلى أقصى حد لها عند عمر 17 عاما في الإناث و18 إلى 19 عاما في الذكور. أما شدة الإصابة فيما بعد فتبقى ثابتة نوعا ما وتتحسن تدريجيا من عمر 21 إلى 22 عاما.

إن أغلب حالات حب الشباب السريرية تزول عند عمر 25 عاما ، إلا أن 5% من الحالات في الإناث يمكن أن تبقى حتى عمر 40 عاما. أما في الذكور فقد لوحظ هذا التأخر في 1% فقط من الحالات. وحيث إن حالات حب الشباب الاعتيادية بين المراهقين تكون أقل شدة فإنها لا تدوم إلا لفترة قصيرة - عادة من 4 إلى 6 سنوات.

الاسباب:

   يختلف سبب الإصابة بحب الشباب من إنسان لآخر فقد يسببه نوعا من الميكروبات والبكتيريا التي تدخل الى بصيلات الشعر مسببة التهابا بها. أو قد يتسبب النشاط الهرموني المرتبط عادة بمرحلة البلوغ في ظهوره، حيث تبدأ الهرمونات في تحفيز الغدد الدهنية الموجودة في الجلد فتكثر إفرازاتها، مما يعمل على انسداد مسامات الجلد. ومع وجود خلايا الجلد الميتة تتكون نتوءات خارجية ذات رؤوس سوداء، فإذا حدث وتفتحت المسامات المسدودة؛ فإنها تسمح للجراثيم بالدخول فتظهر الحبوب. وتعد البشرة الدهنية من اكثر انواع البشرة تعرضا لحب الشباب، وهناك عوامل تساعد على زيادة الاصابة بحب الشباب كالتوتر النفسي والانفعال والقلق وعدم الاهتمام بنظافة البشرة وتناول الاغذية الدهنية مثل المكسرات والشوكولاته والتوابل والسوائل الساخنة والمواد الدهنية والنشويات والسكريات وقد يزيد الاصابة بالامساك المزمن وامراض القولون والكبد نسبة الاصابة بحب الشباب.

ويشير الاطباء الى ان التعامل مع هذه المشكلة ليست صعبة لكنها بحاجة الى الصبر والهدوء، لأن طرق علاجها كثيرة ومتاحة، ومعظمها يأتي بنتائج جيدة مع أغلب المرضى.

طرق العلاج:

   للشروع بعلاج حب الشباب يجب تحديد الأسباب التي أدت لظهور هذه الحبوب ، فإذا كان السبب هو زيادة إفراز الدهون بالبشرة، يكون العلاج عن طريق اتباع نظام غذائي يتم فيه الامتناع عن تناول الدهون والإقلال من النشويات والسكريات؛ حيث إن كليهما يتحول في الجسم إلى مواد دهنية؛ وذلك لأن تناول الدهون يحفز الغدة الدهنية الموجودة عند بصيلة الشعرة على إفراز الدهون؛ وهو ما يُكسب البَشرة المظهر الدهني، وتكون عرضة للحبوب كما وينصح بتناول بعض الأعشاب كالحلبة والجرجير والشيكوريا، وأيضا الإكثار من البصل والثوم؛ فمثل تلك النباتات تساعد على إعطاء البشرة مظهرا صحيا.

ومن الاغذية المساعدة في علاج حب الشباب السلطة التي تحتوي على الفجل والبقدونس والملفوف والخس والطماطم، مع اضافة قليل من الليمون والملح وزيت الزيتون وتناولها يوميا لمدة شهر.

تنظيف البشرة:

   يجب المداومة على تعقيم البشرة المعرضة لملوثات الجو، لعلاج حب الشباب ومنع ظهوره عن طريق غسله باستمرار بالماء والصابون الخالي من مادة الصودا الكاوية واي مواد كيميائية او صناعية، ومن الافضل استخدام صابون سائل طبي خاص للبشرة المتعبة او استخدام صابون الطحالب البحرية الذي يعيد للبشرة توازنها ، وذلك لازالة الغطاء الحمضي والتخلص من الافرازات الدهنية التي تساعد البكتيريا على غزو البشرة وانتشار الالتهابات فيها ، ولا يجب بتاتا لمس الحبوب أثناء ظهورها أو اللعب فيها لإخراج ما بها من مادة بيضاء لأن هذا يؤدي إلى زيادة عدد الحبوب، وترك أثر بعد اختفاء الحبة نفسها ، كما أن هذه الطريقة لا تسمح أبدا بالتخلص من الحبوب نهائيا، لأن البثور الصغيرة تقوم بنقل العدوى لمكان آخر وتترك علامات في بشرة الوجه، والمطهر الفعال لا يفيد في تلك الحالة، فهو يطهر فقط ويعقم ولكن لا يحد من انتشار البكتريا، والحل الفعال في تلك الحالة هو اختيار دواء يقتل البثور وحب الشباب.

   ولمواجهة الحبوب السوداء يجب غسل اليدين بشكل مستمر لمنع نقل العدوى، والضغط عليها بين منديلين من الورق دون خدش النقاط السوداء.

وطبيب الجلدية يستطيع علاج أكثر من 95% من الحالات اذ يكون لديه الاختيار بين العلاج الموضعي سواء بإخراج البثور من الوجه بالضغط على الجوانب بطريقة طبية أو بتنظيف الوجه بالطرق الخاصة، أو العلاج عن طريق الادوية من مضاد حيوي أو الادوية التي تحتوي على مادة الكورتيزون والتي ينصح باستخدامها إذا كان حب الشباب في حالة متقدمة ويخشى من ترك علامات على الوجه.

وهناك وصفات طبيعية لعلاج حب الشباب والتخلص منه منها :

غسول البقدونس:

   يغمر البقدونس بثلاثة اكواب من الماء المغلي ثم تصفى وتوضع في الثلاجة وتستخدم كمادات دافئة للبشرة الدهنية وباردة للبشرة الجافة مرتين يوميا لمدة شهر .

غسول الجرجير:

   يخلط الجرجير بالخلاط ويصفى ويؤخذ من عصيره ويدهن به الوجه عدة مرات، فقد ثبت ان لعصير الجرجير نتائج فعالة للقضاء على حب الشباب.

غسول عصير الليمون :

   نصف ليمونة مع قليل من ماء الورد تدهن بها البشرة وتترك نصف ساعة اذ يحتوي الليمون على مادة قابضة ومطهرة للجراثيم وهو منظف للمسام ويقلل من ترسب الدهون والشوائب.

كما يمكن تحضيرقناع من ورق الكرنب بحيث يغلي بشدة، ويصفى ويستخدم كغسيل للوجه على مناطق الحبوب والبثور؛ وذلك باستعمال قطعة قطن مبللة بهذا الغسول، وتمريرها على الوجه، ويمكن حفظه في الثلاجة لاستخدامه أكثر من مرة، وثبت فعاليته في القضاء على البثور.

ويمكن استعمال الثوم، بعد تقطيعه قطعاً صغيرة ووضعه على البثور أو الحبوب ورغم أنه مؤلم قليلا إلا أنه يعطي نتيجة جيدة جداً، ومثل هذه الأقنعة تستخدم مرتين يومياً صباحا ومساءً.

غسول البابونج :

   تضاف كمية من البابونج إلى كوبين من الماء المغلي وينقع لمدة 20 دقيقة، ثم يصفى، ويغسل بها البثور مرتين يوميا.

قناع الجزر:

   بشر الجزر وخلطه مع عصير ليمون ونقعه لمدة نصف ساعة ،ثم يوضع على البشرة، وبذلك يضفي صفاء و لونا نضرا، كما يزيل جميع التجاعيد والبثور، ويقضي على الشوائب التي تعتلي البشرة الدهنية.

وهناك قناع آخر يساعد على إزالة آثار الحبوب:

    فنجان من عصير الرمان وملعقة صغيرة من الخل تدهن على منطقة البثور.وهناك أقنعة الخيار واللبن حيث تدهن البشرة بها لمدة نصف ساعة وتغسل بالماء الدافىء.

التعليق