قلق تايواني من مرور شعلة أولمبياد بكين في أراضيها

تم نشره في الخميس 25 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

 تايبيه - أعلن مسؤول رياضي في تايوان امس الاربعاء أن بلاده ستسمح للشعلة الاولمبية الخاصة بأولمبياد بكين 2008 بالمرور في أراضي تايوان بشرط ألا يوحي ذلك بأن تايوان جزء من الصين.

 وقال شو تشن تشو المتحدث عن المجلس القومي للياقة البدنية والرياضة بتايوان في تصريح لوكالة الانباء الالمانية: إذا حملت الشعلة من الصين إلى تايوان ثم عادت إلى هونغ كونغ أو ماكاو فلن نقبل مرورها في تايوان لان ذلك يوحي بأن تايوان جزء من الصين.

 وأضاف: إذا حملت الشعلة من الصين إلى تايوان ثم إلى كوريا الجنوبية أو اليابان أو الفلبين يكون الامر عاديا لان ذلك يعني أن تايوان محطة في المسار الدولي للشعلة الاولمبية.

 وأوضح تشو: نعتقد أن بكين ترغب في تنظيم دورة أولمبية ناجحة عام 2008 ولذلك نطالب الصين ألا تتلاعب بالشعلة الاولمبية.

 وأضاف إن تايبيه ستبلغ اللجنة الاولمبية الدولية بموقفها، وترى الصين أن تايوان مجرد إقليم منشق منذ انفصالها عن حكومة الصين في عام 1949 في حين يعتبر العديد من التايوانيين بلدهم كدولة مستقلة.

 وكان مسؤول رياضي صيني قد قال في الثاني من آب/أغسطس الحالي إن بلاده ستفكر في مرور الشعلة الاولمبية بتايوان، وقال شياويو تشيانغ نائب رئيس اللجنة المنظمة لاولمبياد بكين 2008 إن استطلاعا للرأي العام في تايوان أظهر رغبة نصف المقيمين بتايوان في مرور الشعلة بها وكانت تايوان قد ساعدت الصين في طلبها لاستضافة أولمبياد 2008.

 ولذلك تعتزم بكين الاقتراح على اللجنة الاولمبية الدولية بمرور الشعلة داخل تايوان، ومن المقرر أن تقدم اللجنة المنظمة المسار المقترح للشعلة إلى اللجنة الاولمبية الدولية في نهاية العام الحالي أو مطلع العام المقبل.

التعليق