عدم تشخيص البول السكري شائع بين مرضى القلب

تم نشره في الأربعاء 24 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

نيويورك - قال باحثون ان مرض البول السكري غالبا ما لا يجري تشخيصه وبالتالي فإنه لا يعالج في الاشخاص الذين يصابون بنوبة قلبية أو انسداد حاد في الشريان التاجي.

    وقال الدكتور دارسي جرين كوناوي لرويترز إن "غالبية المرضى" الذين يدخلون أقسام الطوارئ بسبب نوبة قلبية أو ألم في الصدر له علاقة بالقلب "يعانون من ضعف في أيض الجلوكوز" وهذه تشكل فرصة ليتدخل الاطباء. "فقط عندما نتعرف على ما ينقصنا فاننا حينئذ نستطيع تحسينه."

    وخلص كوناوي وزملاؤه الى أنه بين 1199 مريضا دخلوا مستشفيين في كانساس سيتي بولاية ميزوري كان لدى 57 مريضا مستويات غير طبيعية من الجلوكوز.

    وبين تلك المجموعة كان 321 مريضا (27 في المئة) يعرفون انهم مصابون بالبول السكري. وبين المرضى الباقين كان 126 مريضا (14 في المئة) قد اصيبوا حديثا بالسكري. وأعلن الفريق نتائج البحث في المجلة الاميركية لأمراض القلب.

    ومع ذلك فان 35 في المئة فقط من المرضى الذين أصيبوا حديثا بالسكري تم ابلاغهم بحالتهم وعولجوا. وقال فريق البحث "أما الستة والخمسون في المئة الباقون فلم يتم تشخيص حالتهم ولهذا فأنهم لم يحصلوا على علاج وصدر لهم أمر بالخروج.والاهم اننا اكتشفنا عددا كبيرا من المرضى لديهم مستويات عالية من بلازما الجلوكوز اثناء الصوم" وهي علامة مبكرة على الاصابة بالسكري لكن لم يتم تشخيص اصابة أي منهم بالمرض.

    وخلص كوناوي وزملاؤه الى طريقة لاكتشاف السكري عند بعض هؤلاء المرضى باستعمال تحليل بسيط للدم يكشف نسبة الجلوكوز لتحديد حالة المرضى الذي ينقلون للمستشفيات بعد اصابتهم بنوبة قلبية أو بآلام حادة في الصدر.

التعليق