بناء سد يهدد أطلال مدينة أثرية عمرها 2300 عام في تركيا

تم نشره في الأربعاء 17 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • بناء سد يهدد أطلال مدينة أثرية عمرها 2300 عام في تركيا

اسطنبول- أنفقت الحكومة التركية ما يعادل نحو سبعة ملايين يورو لبناء سد اسميكايا في سهول وسط الاناضول وذلك رغم الاعتراضات من جانب علماء الآثار.

    وتوقفت أعمال البناء أخيرا الآن في هذا المشروع لسبب واقعي وإن كان لا يخلو من طرافة ألا وهو أن المياه في المنطقة قد نضبت.

    وأبدى علماء الآثار سعادتهم إزاء هذا التحول الذي وقع بمحض الصدفة في مسار الاحداث.وقبل خمس سنوات غرقت الاطلال الباقية من مدينة زيوجما التي بناها أحد قادة الاسكندر الاكبر قبل 2300 عام على جداول نهر الفرات العليا تحت المياه التي ارتفع منسوبها خلف سد بيرتشيك.

    وبعد حملة احتجاج دولية في اللحظة الاخيرة جرى تشكيل فريق من علماء الآثار تمكن ومن خلال الاعتماد على التبرعات الدولية من إنقاذ البعض من أطلال "بومبي الثانية" من أجل الاجيال القادمة.

    وكشف العلماء عن أرضيات فسيفساء فريدة من نوعها في القصور التي كانت مشيدة داخل هذه المدينة التي كانت بمثابة حامية عسكرية ومركز تجاري والتي ازدهرت في عصر الامبراطورية الرومانية.

    وجرى نقل هذه الفسيفساء والتماثيل واللوحات الجصية الجدارية التي عثر عليها وسط الاطلال إلى متحف في مدينة غازي عنتيب القريبة جنوب شرقي تركيا.

    ولم يبق في موقع المدينة ذاتها سوى مساحة واسعة من الارض تغطيها المياه وتحيط بها أشجار الفستق وخلفها الجبال.

التعليق