غير المدخنين ضحايا محتملين لسرطان الرئة

تم نشره في الاثنين 15 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

 عمان - الغد - إصابات سرطان الرئة تحدث لمدخنين، لكن غير المدخنين أيضا، قد يكونون ضحايا محتملين لهذا المرض القاتل، كما هو الحال مع أرملة "سوبرمان" دانا ريف التي شُخصت إصابتها بالمرض، وفق ما قاله أطباء.

   وبحسب إحصائيات أمريكية فإن امرأة من أصل خمس نساء لم يدخن بحياتهن، أصبن بمرض سرطان الرئة. ويرى الأطباء أنه رغم هذا فإن غير المدخنين من المصابين بالمرض يستجيبون بشكل أفضل للعلاج من المدخنين المصابين، وفق شبكة سي إن إن الإخبارية.

   وذلك يعود لسبب أن الأشخاص المصابين بسرطان الرئة في عمر مبكر، كما الحال مع دانا ريف(44 عاما)، قد يحملون عناصر جينية تسبب المرض، وفق الأطباء، كما أن 3 في المائة من سرطان الرئة يصيب أشخاصا تحت سن 45 عاما، بغض النظر عما إذا كانوا مدخنين أو غير مدخنين.

   يُذكر أن الإحصائيات الأميركية المتوقعة هذا العام للمصابين بهذا المرض هي: 93.010 إصابة بين الرجال و 79.560 حالة بين النساء، فيما 90.490 من الرجال و 73.020 امرأة سيفارقون الحياة بسببه.

في حين أن نسبة 10 بالمائة من الرجال و20 بالمائة من النساء، المصابين بالمرض لم يدخنوا بحياتهم.

التعليق