مخبز ام محمد: رائحة الشراك البلدي يطوف في الأفراح والأتراح

تم نشره في الأحد 14 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً
  • مخبز ام محمد: رائحة الشراك البلدي يطوف في الأفراح والأتراح

 صابرين الطعيمات

  الغور الاوسط -ما أن تدق الساعة الرابعة فجرا حتى تتسلل ام محمد تاركة فراشها متجهة الى مشروعها المتواضع والتي تسعى من خلاله لتحسين معيشة أسرتها المكونة من 8 أفراد، معلنة مع رفعها للباب الحديدي لمخبزها بداية ليوم جديد ورزق جديد.

  بدأت أم محمد مشروعها المتواضع منذ 10 شهور بداية شهر رمضان الماضي، عندما قررت افتتاح مخبز مختص  (مخبز شراك) في منطقة ديرعلا شمال الاردن.

  تقول أم محمد (40 عاما) "سعيا مني لرفع مستوى معيشة أفراد أسرتي قررت التفكير بمشروع يدر الربح ويخدم المنطقة التي اقطنها, فأتجهت أم محمد إلى مركز تعزيز الإنتاجية لعمل دراسة جدوى للمشروع الذي حلمت به، والذي اصبح فيما بعد واقعا متحققا يحمل اسم "مخبز أم محمد" للشراك البلدي.

  وتضيف "اتجهت إلى المؤسسات الإقراضية المتعددة للحصول على القرض الذي أبدأ به المشروع ولكن دون جدوى, واخيرا تحقق لي الحصول على قرض بسيط يساعدني على البدء بمشروعي الصغير,

وتزيد أم محمد: في بداية عملي كنت وحدي اقوم بخبز الشراك البلدي الذي يستعمل في الأفراح والمناسبات المختلفة كمادة اساسية من مكونات المنسف الاردني. بيد ان حلم ام محمد الذي بدأ صغيرا سرعان ما أخذ بالتوسع تقول "كنت أعمل أنا وإحدى بناتي في المخبز, ولكن مع سعيي الدؤوب لتطوير المشروع وتوسيع كمية الإنتاج التي تخرج من بين يدي سيدات وادي الأردن, ارتأيت زيادة عدد العاملات في المخبز إلى 3 سيدات يقمن بخبز الشراك منذ الصباح الباكر".

  وتتابع السيدة الاربعينية "ان الخبز الذي يتم صنعه على أيدي سيدات وادي الأردن يتم توزيع كمية منه على المحال التجارية المنتشرة في وادي الأردن والباقي يتم عرضه في المخبز, والآخر يحجز على شكل (طلبيات) في الأفراح والأتراح.

  أما عن طريقة صنع الشراك فتقول ام محمد "أعتمد على القمح البلدي في صنع خبز الشراك، حيث يختلف عن غيره لنكهته المميزة ورائحته,  وعناصره الغذائية غير متوافرة في أنواع أخرى من الدقيق, وأقوم بعجن الطحين مضيفة إليه الماء والخميرة والملح وحبة البركة, ومن ثم تقطيعه بما يناسب قدرة الخبازة على ( لوح) الرغيف الواحد, عدا عن قيام باقي العاملات بتبريد الخبز وتوزينه ووضعه في أكياس بيضاء, تمهيدا لتوزيعه وبيعه الى المحال التجارية.

  وتضيف "أم الشراك" وهو اللقب الذي يطلقه اهل دير علا على ام محمد لتميزها في مهنتها "لقد وفر لي المخبز مصدر دخل ثابت لي ولأسرتي  فاستطعت أن أحسن مستوى معيشتهم وأوفي لهم المتطلبات اليومية والاحتياجات الأسبوعية.

التعليق