النيبت يعلن اعتزاله اللعب دوليا

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2005. 09:00 صباحاً

  الدار البيضاء - أعلن قائد المنتخب المغربي لكرة القدم مدافع توتنهام الانجليزي اول من امس الاربعاء اعتزاله اللعب دوليا، وقال النيبت في تصريح للقناة الثانية المغربية: فكرت كثيرا قبل اتخاذ القرار، وارتأيت أن الوقت حان لترك مكاني للاعبين الصاعدين والتركيز على مسيرتي الاحترافية مع توتنهام الانجليزي.

 وأضاف: "انها رغبة شخصية في وضع حد لمسيرتي الكروية مع المنتخب الذي دافعت عن الوانه بقتالية وكنت دائما منضبطا" مشيرا الى انه بقراره هذا وضع حدا للشائعات التي راجت مؤخرا بخصوص مستقبله مع المنتخب، وتابع: كثرت الاحاديث والاراء في الصحف المغربية في الاونة الاخيرة بخصوص مستقبلي مع المنتخب وكلها شائعات لا اساس لها من الصحة. قررت اليوم اعتزال اللعب دوليا وأنا في أوج عطاءاتي وفخور بما قدمته للمنتخب ولا أريد البقاء حتى توجه الي الانتقادات.

 يذكر ان الصحف المغربية اشارت في اكثر من مناسبة الى خلافات بين النيبت ومدرب المنتخب بادو الزاكي الذي رفض اشراك النيبت في المباراة ضد كينيا (0-0) في نيروبي في حزيران/يونيو الماضي مبررا قراره باصابة النيبت علما بان الاخير صرح بعد المباراة انه كان مستعدا لخوض اللقاء.

 كما استبعد الزاكي النيبت من تشكيلة المنتخب المدعوة الى مواجهة توغو وديا في 17 آب/اغسطس الحالي في مدينة روان الفرنسية معللا قراره بان النيبت لا يلعب مع فريقه.

 ويعتبر النيبت المولود في العاشر من شباط/فبراير 1970 (1.82 م و75 كغم) ركيزة أساسية في تشكيلة المنتخب المغربي وخاض معه أكثر من 100 مباراة وشارك معه في نهائيات كأس العالم عامي 1994 و1998، واولمبياد برشلونة 1992، و5 نهائيات لامم افريقيا اخرها في شباط/فبراير الماضي عندما قاد منتخب بلاده الى المباراة النهائية التي خسرها (1-2) امام تونس.


 

التعليق