كيف تتفاوض لزيادة مصروف الجيب

تم نشره في الجمعة 12 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • كيف تتفاوض لزيادة مصروف الجيب

    هامبورج - نستطيع جميعا الاستفادة من المصروف الزائد الذي نعطيه للصبي. لكن عندما تستنفذ الاموال من حافظة النقود قبل الدفعة التالية من المصروف بوقت طويل يحين وقت الاقتراب من الاب أو الام لزيادة المصروف.

القول هنا أسهل من الفعل. ويقول علماء النفس إن الشخص في هذه الحالة يحتاج إلى الاستراتيجية الصائبة وإلى الوقت المناسب لطلب المال.

ويقول مارتين ويرل الذي يقدم الاستشارة للموظفين في التفاوض بشأن الاجور إن الشباب الذي يطلب زيادة المصروف لا يختلف كثيرا عن العامل الذي يطلب من رئيسه زيادة بسيطة في المرتب.

وقال ويرل "أول شيء يجب أن تنظر إليه هو معرفة ما يحصل عليه أصدقاؤك والاخرون في الفصل". وأضاف "لو كان مصروف الجيب نصف ما يحصل عليه صديقك أو أقل عندئذ تكون أمامك فرصة جيدة للتفاوض".

وتحذر كاثرينا كافينبيرجر من مكتب إسداء النصح للشباب في فرايبورج في ألمانيا من عدم اتخاذ شخص تعرف أنه يحصل على أقصى حد من المصروف مثالا و إلا فستصاب بخيبة أمل.

وتقول كافينبيرجر "عادة ما يعطي الاباء الاثرياء مبالغ ضخمة كمصروف جيب لتعويض نقص الحب أو الوقت في علاقاتهم بأطفالهم". وأحيانا تقدم المواقع المهتمة بالشباب إرشادات بالنسبة لمعدل مصروف الجيب محليا.

   ويقترح ويرل أن الوقت المناسب لطلب الزيادة يكون عقب إسداء معروف لوالديك أو أن تأتي بتقرير مدرسي رائع. وحاول أن تكتشف شيئا بشأن دخل الاسرة أيضا. وطلب زيادة المصروف من والدك بعد أن يحصل على علاوة من رئيسه هو وقت مناسب، ولو رفض الوالدان يجب ألا تصاب بالاحباط.

ويقول ويرل "ادخل في المفاوضات بخطة بديلة تكون قد أعددتها مسبقا في دماغك". ويضيف "بامكانك أن تقترح استحقاقك علاوة ؛لانجاز مستقبلي تحققه مثل تطوير الواجب المدرسي أو تقديم المزيد من المساعدة في البيت".

وتوافق كافينبيرجر على هذه النصيحة لكنها تقول إنه من الضروري التوصل إلى اتفاق واضح و إلا سيكون هناك صراع جديد.

افترض أن والديك لا يزالان يرفضان زيادة مصروف الجيب؟ ماذا تفعل عندئذ.

وينصح ويرل "لا تستسلم. عندما تنظر إلى الوراء بعد ذلك لاحقا ستدرك أنه كان رفضا مبدئيا. فالمفاوضات الحقيقية هي عملية تتطور عندما تدخل المصالح المتعارضة في صراع وعندما يتحتم التغلب على الخلاف".

وبالنسبة لبعض الاباء الذي يرفضون بشدة زيادة مصروف الجيب فان خطة التوفير تكون عرضا أكثر قابلية.

وإذا ما عرف الاباء أن المال لن ينفق على الطعام السريع واسطوانات الكمبيوتر فإنهم ربما يرغبون في المساهمة في وديعة مؤقتة. ستحصل على مبلغ صغير من الفائدة كل بضعة أشهر قليلة بينما يوضع المبلغ الاصلي جانبا حتى تقوم ببناء بيت.

التعليق