وفد معسكر شباب وادي موسى يزور جامعة الحسين

تم نشره في الخميس 11 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً

احمد الرواشدة

    البتراء - قام الطلبة المشاركون في معسكرات الحسين للعمل والبناء الذين تستضيفهم مديرية شباب البتراء بزيارة الى جامعة الحسين بن طلال اطلعوا خلالها على مرافق الجامعة ومختبراتها وقاعاتها، واستمع الوفد الزائر الى شرح مختصر عبر فيلم وثائقي يبين نشأة الجامعة وتطورها وفلسفتها القائمة على التميز والإبداع وعدم التكرار.

    ورافق الوفد المشرفون أمل عمرو وخالد عساف وهيا الدغمي وميرفا أوهانيان وعصام الشمري وحسام النصرات وهيثم النصرات.

    مدير شباب لواء البتراء أحمد رجا النصرات الذي رافق الوفد أوضح ان هذه الزيارة تأتي ضمن برنامج معسكرات الحسين للعمل والبناء التي تقام سنويا بالتعاون مع المجلس الأعلى للشباب، حيث يشارك هذا العام حوالي 35 ألف طالب وطالبة من مختلف أرجاء المملكة في المعسكرات، وذلك ضمن الاستراتيجية الوطنية للشباب التي تتمحور حول تسعة محاور أساسية هي (الشباب والمشاركة، الشباب والحقوق المدنية والمواطنة، الشباب وتكنولوجيا المعلومات والعولمة، الشباب والانشطة الترويحية وقت الفراغ، الشباب والتدريب والتعليم، الشباب والثقافة والاعلام،الشباب والصحة،الشباب والعمل، الشباب والبيئة).

    وأضاف النصرات أن مديرية شباب البتراء تنفذ حاليا ضمن هذه الاستراتيجية عدة فعاليات تشتمل على تعريف المشاركين الوافدين بمنجزات الوطن ومؤسساته في منطقة الجنوب مثل جامعة الحسين بن طلال ومؤسسة سكة حديد العقبة وسلطة إقليم البتراء، ومحمية البتراء الأثرية إضافة إلى القطاع الفندقي والسياحي والأثري في وادي موسى.

    وتلقى المشاركون في المعسكر عددا من الموضوعات في مقدمتها ورشة عمل التخطيط الاستراتيجي البئيي وأعداد تيارات شبابية, بالإضافة للتعرف على محاور الاستراتيجية الوطنية للشباب .

    وقام المشاركون بالمعسكر الثاني لمركز شابات البتراء بزيارة ميدانية لمؤسسة سكة حديد العقبة استمعوا من خلالها لمحاضرة لمدير السكة المهندس حسين كريشان ، حيث أكد ان الهدف الاستراتيجي من هذه المعسكرات هو تنشئة جيل من الشباب المعتز بولائه وانتمائه لوطنه المدرك لحقوقه، وواجباته ومسؤولياته والمشارك في تعزيز المسيرة الديمقراطية في الأردن، وتعزيز الثقافة من خلال أنشطة خدمة المجتمع الخاصة بالشباب والمهارات الإبداعية والعلاقات الاجتماعية الايجابية بين الشباب في المجتمعات المحلية ، بينما الهدف الإجرائي هو تفعيل الحوار الوطني مع الشباب وبين الشباب أنفسهم وحوار الأجيال وتعزيز المبادرات الشبابية في هذا المجال، مستعرضاً إنجازات المؤسسة المميزة وخططها وتطلعاتها المستقبلية من خلال إقامة ميناء بري يوفر 1000 فرصة عمل للشباب الأردني، وفي نهاية اللقاء قام المشاركون بجولة ميدانية شملت مرافق المؤسسة .

    ويتميز اقليم البتراء بطابع فريد في احتضانه للمعسكرات هناك ، حيث تتبدى آلية عمل الشباب عندما يزورون مدينة البتراء الوردية المتراصة بالجبال والصخور النبطية والتي تحظى بسحر غامض ، تجدهم يستيقظون في الصباح الباكر على صوت صفارة المشرفين ليتناولوا طعام الإفطار قبل ان يبدأوا يومهم الشاق بالمثابرة العملية تحت توهج أشعة الشمس الذهبية ليقدموا ولو جزءا بسيطا خدمة للوطن الكبير ، حيث أن مشاركة الشباب عامة فعالة وتنسجم بشكل كبير مع التوجه الشبابي في جميع مجالات محاور الاستراتيجية من خلال المشاركة في مراحلها المتعددة ابتداء من التخطيط واتخاذ القرار وفي تنفيذ المشروعات وانتهاءً بالتطبيق العملي لها على ارض الواقع ، حيث تم تشكيل العديد من اللجان الفنية من الشباب أنفسهم لإعطائهم الفرصة كي يكونوا شركاء حقيقيين في عملية إعداد وبناء الإستراتيجية التي تبلورت وباركها سيد الشباب جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين خلال الاحتفال الشبابي الكبير الذي أقيم مؤخراً في عمان.

التعليق