دوري ابطال اوروبا : جيرارد يقود مسيرة ليفربول مجددا وهدف واحد أبعد سلتيك عن المنافسة

تم نشره في الخميس 4 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • دوري ابطال اوروبا : جيرارد يقود مسيرة ليفربول مجددا وهدف واحد أبعد سلتيك عن المنافسة

  مدن - تابع ليفربول الانجليزي حملة الدفاع عن لقبه بنجاح ببلوغه الدور التمهيدي الثالث اثر فوزه على مضيفه كاوناس الليتواني (2-0) في اياب الدور التمهيدي الثاني لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، فيما خرج سلتيك اول فريق بريطاني يحرز اللقب عام 1967، برغم فوزه على المغمور ارتيميديا براتيسلافا السلوفاكي (4-0).

 في المباراة الاولى على ستاد "انفيلد"، جدد ليفربول فوزه على كاوناس (2-0) بعدما تغلب عليه في عقر داره (3-1) ذهابا، ويلتقي ليفربول في الدور التمهيدي الثالث مع تيرانا الالباني او سسكا صوفيا البلغاري في 9 اب/اغسطس الحالي ذهابا، و23 منه ايابا.

 وعانى ليفربول الامرين لتحقيق الفوز امام تألق حارس مرمى الضيوف ساروناس كيليوناس الذي أنقذ مرماه من أكثر من هدف خصوصا في الدقيقة 15 عندما تصدى لكرة الاسباني فرناندو موريانتيس، وانتظر ليفربول حتى الدقيقة 77 لافتتاح التسجيل عبر قائده الدولي ستيفن جيرارد بعد دقيقتين من نزوله ارض الملعب مكان الالماني ديتمار هامان، وهو الهدف السابع لجيرارد في المسابقة بعد خماسية في مرمى توتال نيتوورك سوليوشن الويلزي في الدور التمهيدي الاول (3 ذهابا في ليفربول وهدفان ايابا في وركسهام)، وثنائية في مرمى كوناس (سجل هدفا في مباراة الذهاب).

 وعزز المهاجم الدولي الفرنسي جبريل سيسيه، بديل موريانتيس، تقدم اصحاب الارض بهدف ثان في الدقيقة 86، وقال رفاييل بينيتيز المدير الفني لليفربول ان جيرارد الذي سجل سبعة أهداف في أربع مباريات بالتصفيات قاد فريقه ثانية للفوز، أنا مصر على أنه لاعب رئيسي بالنسبة لنا، سجل هدفا ونأمل أن يسجل المزيد من الاهداف الموسم الحالي.

 وفي الثانية على ستاد "سلتيك بارك" وامام 50063 متفرجا، لم يكن فوز سلتيك برباعية نظيفة كافيا لتفادي خروجه المبكر من المسابقة لانه كان بحاجة الى معجزة حقيقية لتخطي عقبة منافسه الذي حقق مفاجأة من العيار الثقيل ذهابا بانزاله خسارة مذلة بالفريق الاسكتلندي بخمسة اهداف نظيفة في اول مباراة رسمية للاخير بقيادة مدربه الجديد غوردون ستراكان.

 وضغط سلتيك منذ البداية ونجح في افتتاح التسجيل عبر الانجليزي الن تومسون من ركلة جزاء بعد عرقلة البولندي ماتشاي زورافسكي داخل المنقطة (22)، ثم عزز الويلزي جون هارتسون تقدم اصحاب الارض بهدف ثان في الدقيقة 45 بتسديدة قوية بيمناه اثر كرة رأسية من روس والاس بعد تمريرة من تومسون.

 وتابع سلتيك ضغطه في الشوط الثاني ونجح في اضافة الهدف الثالث بواسطة ستيفن ماكمانوس بضربة رأسية اثر ركلة ركنية (54)، ثم سجل كريغ بيتي الهدف الرابع في الدقيقة 82، وحاول سلتيك اضافة هدف خامس في الدقائق المتبقية لفرض الاحتكام الى الشوطين الاضافيين بيد انه فشل في ذلك، ويلتقي ارتميديا في الدور المقبل مع بارتيزان بلغراد الصربي او شيريف المولدافي.

 وقال فلاديمير ويس المدير الفني لارتميديا: بالطبع نحن سعداء للغاية لاننا تغلبنا على فريق كبير في نتيجة المباراتين، بعد الفوز (5-0) على أرضنا كان من الصعب للغاية اقناع اللاعبين بأن بالامكان أن تحدث معجزة، بفضل الله لم تحدث المعجزة رغم أنها كانت قريبة.

 وأشاد بمشجعي سلتيك قائلا: دخلت مجال كرة القدم منذ عدة أعوام ولكني لم أشهد مثل هذه الاجواء من قبل. انهم (مشجعو سلتيك) رائعون.

 وقال نيل لينون كابتن سلتيك: لم نستسلم وواصلنا القتال حتى الموت، ربما كانت مباراة الذهاب أقيمت مبكرا للغاية بالنسبة لنا.. الخروج من البطولة الاوروبية من هذه المرحلة المبكرة ضربة كبيرة لنا.

 وفشل الفريق الاسكتلندي في التقدم بالبطولة سيؤثر على الاوضاع المالية لسلتيك كما أن الفريق لم تتح له حتى فرصة التأهل لبطولة كأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم والذي يتأهل اليه الفريق الذي يهزم من المرحلة الثالثة في تصفيات البطولة الاوروبية للاندية الابطال، وكان سلتيك تعادل مع مذرويل (4-4) في الدوري الممتاز الاسكتلندي.

 وحاول ستراخان أن ينظر للجانب المشرق من الامر عندما صرح لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية الاسكتلندي: سجلنا ثمانية أهداف في مباراتين وهذا ليس سيئا.

التعليق