العبداللات مسك ختام مهرجان الكرك الثقافي

تم نشره في الثلاثاء 2 آب / أغسطس 2005. 10:00 صباحاً
  • العبداللات مسك ختام مهرجان الكرك الثقافي

هشال العضايله

الكرك –  وسط حضور جماهيري كبير زاد على خمسة الاف شخص من محافظات الكرك والطفيلة ومعان والعقبة قدم الفنان عمر العبداللات على مسرح قلعة الكرك والمستند الى احد اسوارها امسية غنائية طربية،كانت مسك ختام فعاليات مهرجان الكرك الثقافي، غنى فيها للوطن والملك مشعلا حماسة الاف الحاضرين في مشهد مثير .

قدم العبداللات في اولى وصلاته الغنائية اغنية " عبدالله يا صقر العرب " وعانقت كلماته المكان حيث قلعة الكرك التاريخية باسوارها وحجارتها التي رددت صدى اللحن والكلمات التي عبر فيها سفير الاغنية الاردنية عن عمق الارتباط بين المكان والانسان .

وكان الجمهور الذي اختزن في ذاكرته اغنيات العبداللات قد طلب وبالحاح اغنية " يا سعد "  التي شدا بها المطرب الاردني على انغام العود وتصفيق الجمهور . كما نثر العبداللات كلمات اغنية " هاشمي ... هاشمي " في سماء الكرك التي زينتها البهجة والالعاب النارية عبر تشكيل ضوئي جميل .

وغنى للجيش والوطن حيث انتشى الجمهور طربا ملوحا بالعلم الاردني وصور جلالة الملك . وتألق صاحب " يا سعد وهاشمي هاشمي وادلل " واستطاع ان يبقي الجمهور متفاعلا بعفوية مع كلماته والحان اغانية ويتحرك بحركة ايقاعية متناغمة مع اوتار العود وصوت الناي .

وكان العبدلات قد عبر عن سعادتة باحياء ليلة اردنية كركية في حفل امتد على مدار اكثر من ساعتين تعانقت فيه الكلمة مع تفاصيل المكان.

   مهرجان الكرك الثقافي 2005 كان قد استمر لخمسة ايام متضمنا فعاليات مختلفة ومتنوعة توزعت ما بين مسرح قلعة الكرك وقاعاتها الداخلية ومسرح وقاعات مركز الحسن الثقافي .

مدير عام المهرجان اكرم المعاسفة قال في الكلمة التي القاها في حفل الختام ":نأمل ان يكون مهرجان الكرك الثقافي لهذا العام بداية لحالة من الفرح والالتقاء تستمر وتتطور ليكون مؤسسة دائمة بعيدة عن المؤثرات السلبية " . داعيا " كل المؤسسات الرسمية والشعبية الى الالتفاف حول هذا المهرجان الذي عبر بصدق عن روح واصالة مدينة الكرك كونه البداية الصحيصة لخلق حالة ثقافية وطنية متميزة ".

وتضمنت فعاليات حفل الختام توزيع الدروع وشهادات التقدير من قبل رئيس اللجنة العليا للمهرجان ايمن المجالي على المؤسسات الرسمية والاهلية والهيئات الثقافية التطوعية المشاركة في فعاليات مهرجان الكرك .

التعليق