توم هانكس يسلّح المجاهدين سرا

تم نشره في السبت 23 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • توم هانكس يسلّح المجاهدين سرا

   لوس انجليس - يجسد النجم الاميركي توم هانكس في فيلمه المقبل دور برلماني من تكساس ساهم الى حد كبير في الهزيمة السوفياتية في افغانستان عبر تسليح المجاهدين سرا.

وهانكس الحائز جائزتي اوسكار عن دوريه في فيلمي "فوريست غامب" و"ابولو 13" وقع عقدا مع شركة "يونيفرسال بيكتشرز" للعب الدور الرئيسي في فيلم "حرب تشارلي ويلسون" ("تشارلي ويلسونز وور") وهو عنوان كتاب لجورج كريل.

وسيرتكز السيناريو على القصة الحقيقية لهذا البرلماني الذي عرف بميله الى الكحول والنساء والذي تعرضت مسيرته المهنية لنكسة كبرى في مطلع الثمانينيات حين عثر عليه في جاكوزي في لاس فيغاس برفقة اثنتين من بائعات الهوى يتعاطين الكوكايين.

لكنه تمكن من تجاوز هذه الفضيحة واصبح بعد ذلك من ابرز مساندي وكالة الاستخبارات المركزية "سي آي ايه" في مجلس النواب في اطار جهودها السرية لتمويل وتسليح المقاومة الافغانية.

وسيبدأ تصوير الفيلم الذي سيكون من انتاج توم هانكس وغاري غوتزمان في الربيع المقبل كما افادت مجلة "ديلي فاريتي"، حين ينتهي توم هانكس من تصوير فيلم "شيفرة دافينشي" (دافينشي كود) الذي يقوم به حاليا في باريس.

إلى ذلك، يشارك هانكس مع كوكبة من نجوم السينما في هوليوود بالاداء الصوتي في أحداث فيلم الرسوم المتحركة "النملة بولي" الذي يحكي عن صبي يتقلص إلى حجم حشرة صغيرة بعدما غمر مستعمرة للنمل بالمياه.

وخلال أحداث الفيلم يصل الطفل إلى إدراك معنى إنكار الذات وعدم الانانية التي يتمتع بها مجتمع النمل كما يتعلم درسا قيما في التسامح.

وطبقا لبيان صدر فان الفيلم سيجسده صوتيا نجوم جميعهم فائزون بجوائز أكاديمية السينما الاميركية (اوسكار) من بينهم نيكولاس كيج وجوليا روبرتس وميريل ستريب وبول جياماتي وليلي توملين.

وسيعرض الفيلم الذي سيخرجه جون دافيس كاتب ومخرج فيلم "جيمي نيترون: الصبي العبقري" في آب (أغسطس) عام 2006.

التعليق