مصر تستهل مشوارها بفوز كبير في الافتتاح

تم نشره في الخميس 21 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • مصر تستهل مشوارها بفوز كبير في الافتتاح

البطولة العربية الثانية لكرة الصالات

 

  القاهرة - استهل المنتخب المصري مسيرته في البطولة العربية الثانية لكرة القدم داخل الصالات التي تستضيفها القاهرة من 19 إلى 24 يوليو الحالي بنجاح منقطع النظير بعد الفوز الساحق الذي حققه على شقيقه اللبناني 8-صفر أمس الاول الثلاثاء في أولى مباريات الفريقين ليعتلي المنتخب المصري قمة المجموعة الاولى ويقطع شوطا كبيرا نحو لتأهل للدور قبل النهائي بعد أن تخطى العقبة الاصعب في المجموعة.

وسجل أهداف اللقاء كل من أحمد عبد ربه الشهير بأحمد العجوز (ثلاثة أهداف) ومحمود عبد الحكيم (هدفين) ومعتز محروس وأحمد شعبان وعمرو الملاح.

قدم الفريقان عرضا قويا عبر الشوطين ولم يكن المنتخب اللبناني صيدا سهلا للمنتخب المصري بل كان منافسا عنيدا ولم تهتز شباكه بالهدف الاول إلا قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين فقط وبعده اتوالت الاهداف بفضل الثقة التي اكتسبها المنتخب المصري مع كل هدف يهز به شباك المنافس.

بدأ المنتخب المصري المباراة بمرحلة جس نبض ولكنها لم تدم طويلا حيث كشر نجوم المنتخب المصري بقيادة كابتن الفريق جهاد عرفة والموهوب أحمد العجوز ومحمود عبد الحكيم عن أنيابهم وبدأوا في تسديداتهم المتتالية وكان أولها من العجوز ثم ثلاث تسديدات أخرى من وائل أبو القمصان وجهاد عرفة في غضون دقيقتين ولكن الحظ عاند الفريق المصري.

واصل الفريق المصري ضغطه الهجومي في حين حاول الفريق اللبناني الرد عن طريق الهجمات المرتدة وتصدى القائم الايمن لتسديدة لبنانية في منتصف الشوط الاول الذي كاد ينتهي بنتيجة التعادل السلبي ولكن أحمد العجوز أنقذ المنتخب المصري في الدقيقة 18 وسجل هدف الافتتاح بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في المقص على يمين حارس المرمى اللبناني ربيع الكاخي اثر من تمريرة من محمود عبد الحكيم الذي مرر بعدها بدقيقة واحدة كرة أخرى متقنة سددها معتز محروس من داخل منطقة الجزاء داخل شباك لبنان.

توج محمود عبد الحكيم مجهوده الكبير قبل صفارة نهاية الشوط الاول بتسجيل هدف مصر الثالث اثر إنطلاقة من وسط الملعب بمجهود فردي ثم تسديدة قوية في الشباك لينهي الشوط الاول بتقدم مصر 3-صفر.

مع بداية الشوط الثاني.. حاول المنتخب اللبناني تعديل النتيجة فضغط على منطقة جزاء مصر ولكنه فشل في تحقيق هدفه ونجح المنتخب المصري في استعادة سيطرته الهجومية سريعا وسجل خمسة أهداف متقنة افتتحها أحمد العجوز في المقص من زاوية ضيقة للغاية اثر تمريرة من وائل أبو القمصان.. وتبعه محمود عبد الحكيم بهدف رائع بعد مراوغة الدفاع وحارس المرمى اللبناني.

رغم المحاولات الهجومية اللبنانية في الدقائق التالية.. لم يتراجع المنتخب المصري للدفاع وواصل ضغطه الهجومي ليسجل أحمد شعبان الهدف السادس من هجمة مرتدة سريعة ثم يحرز أحمد العجوز الهدف الثالث له "هاتريك" والسابع للفريق المصري بينما اختتم عمرو الملاح التسجيل بالهدف الثامن قبل النهاية مباشرة ولم يحتسب الحكم هدفا سجله المنتخب اللبناني لانه جاء بعد إطلاق صفارة نهاية الشوط.

وسبق المباراة الافتتاحية بين مصر ولبنان حفل الافتتاح الذي اقتصر على طابور عرض للفرق السبعة المشاركة بالاضافة إلى رفع علم فلسطين في طابور العرض أيضا.

وألقى كلمة الافتتاح عن الاتحاد المصري لكرة القدم رئيسه سمير زاهر وعن الاتحاد العربي الجزائري محمد روراوة نائب رئيس الاتحاد بينما افتتح البطولة اللواء منير ثابت رئيس اللجنة الاولمبية المصرية نيابة عن الدكتور ممدوح البلتاجي وزير الشباب المصري وذلك في حضور عدد من الشخصيات البارزة من مصر والاتحاد العربي يتقدمهم عثمان السعد الامين العام للاتحاد.

في مباراة ثانية.. وجه المنتخب المغربي رسالة تحذير لباقي الفرق المشاركة بعد الفوز المستحق على نظيره الليبي 7-4 في افتتاح مباريات المجموعة الثانية.

جاءت المباراة مثيرة في أحداثها وكانت بالفعل لقاء قمة في هذه المجموعة حيث كان المنتخب المغربي هو البادئ بالتسجيل بهدفين ولكن سرعان ما تعادل المنتخب الليبي 2-2 ثم تقدم 4-2 ولكن الفريق المغربي نجح في تسجيل خمسة أهداف متتالية وسط ذهول ليبي لينتهي اللقاء بتقدم المغرب 7-4 واحتلال قمة المجموعة.

سجل أهداف المغرب بوخاري (ثلاثة أهداف) وسمير البستاني (هدفان) ومصطفى الحرتوشي ويحيى بابا بينما سجل لليبيا ناجي عبد الله ومحمد الاماطي بواقع هدفين لكل لاعب.

وفي المباراة الثانية بنفس المجموعة.. نجح المنتخب العراقي في تحقيق الفوز على نظيره الجزائري 4-3 بعد مباراة شهدت ندية واضحة وحصد المنتخب العراقي أول ثلاث نقاط له في البطولة ليحتل المركز الثاني خلف المغرب في المجموعة.

اتسمت المباراة بتقارب المستوى بين الفريقين حتى توقع الجميع أن تنتهي المباراة بالتعادل.. وكان المنتخب العراقي البادئ بالتسجيل ثم تعادل الفريقان 2-2 وتقدمت الجزائر بعدها 3-2 ولكن الفريق العراقي سجل هدفين متتاليين لينهي المباراة لصالحه 4-3.

التعليق