الصينيون أكثر عرضة للاصابة بسرطان القولون

تم نشره في الأربعاء 20 تموز / يوليو 2005. 10:00 صباحاً

هونج كونج-    أشارت دراسة جامعية نشرت نتائجها امس الثلاثاء إلى أن مواطني هونج كونج الصينيين أكثر عرضة للاصابة بسرطان القولون والمستقيم مقارنة بأي جماعة عرقية أخرى في المنطقة.

وتوصل الباحثون من الجامعة الصينية في هونج كونج خلال الدراسة التي استغرقت ستة أشهر إلى أن 18.7 بالمئة من سكان هونج كونج الصينيين مصابون بسرطان القولون والمستقيم أو لديهم أورام تنذر بالاصابة بالمرض.

وجاء الاندونيسيون في المرتبة الثانية من حيث احتمالات الاصابة بالمرض بنسبة 12.7 بالمئة فيما بلغت احتمالات الاصابة 12.1بالمئة لدى الماليزيين و10.1 بالمئة لدى التايلانديين.

وأظهرت الدراسة التي أجرتها جامعات دول المنطقة انخفاض احتمالات الاصابة بسرطان القولون لدى الفلبينيين حيث بلغت نسبتها 8.6 بالمئة والهنود حيث بلغت نسبتها 5.4 بالمئة.

وتبين أن مواطني هونج كونج الصينيين أكثر عرضة للاصابة بسرطان القولون مقارنة بالعرقيات الصينية في تايوان وسنغافورة وإقليم جوانجزو بجنوب الصين.

وفي الوقت الذي كشفت فيه الفحوصات الطبية أن 11.3 بالمئة من مواطني هونج كونج الصينيين مصابين بمراحل متأخرة من سرطان القولون والمستقيم بلغت نسبة الاصابة بالمرض 9.7 بالمئة بين الصينيين في جوانجزو و4.1 بالمئة بين الصينيين في سنغافورة و2.7 بالمئة بين الصينيين في تايوان.

وشملت الدراسة أكثر من خمسة آلاف شخص من 14 مدينة في ثماني دول آسيوية. وسرطان القولون هو ثالث أكثر أنواع السرطان انتشارا في مختلف أنحاء العالم.

وسرطان القولون والمستقيم هو ثاني أكثر أنواع السرطان انتشارا في هونج كونج ويتسبب في وفاة أكثر من 1.500 شخص سنويا.

التعليق