لكزس RX 300: رباعية ،متوسطة، فاخرة

تم نشره في الاثنين 18 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • لكزس RX 300: رباعية ،متوسطة، فاخرة

رباعية متوسطة من الصنف الفاخر، تتمتع بمواصفات راقية، وبقدرات واثقة، أنها لكزس آر اكس330 التي وصلت للاسواق الأردنية مؤخراً.

أول عرض لـآر اكس كان قبل عامين تقريباً، وبالتحديد في معرض ديترويت الأميركي الشمالي الدولي للسيارات NAIAS, North American International Auto Show المقام سنوياً في مدينة ديترويت، عاصمة ولاية ميشيغان الأميركية.

 الجيل الجديد من موديل لكزس آر اكس مميز ، وعدا عن الإختلاف المظهري الواضح بين الجيلين السابق والجديد، يتميّز الأخير خصوصاً بتغييراته الكثيرة والمهمة في نمو المقاييس وفي إغنائه التقني على حد سواء، لتشمل الصيغة الجديدة مثلاً وسادات هوائية إضافية ، وخيار المصابيح الإنعطافية AFS, Adaptive Front-lighting System (حسب الطلب) والتعليق الهوائي ذا المعايير الأربعة لمستوى إرتفاع الهيكل، وصولاً الى كاميرا الرؤية الخلفي أو علبة التروس الأوتوماتيكية الجديدة ذات النسب الأمامية الخمس القابلة للغيار اوتوماتيكياً أو على نحو تتابعي (حسب الطلب)، وإمكان طلب التشغيل الكهربائي لفتحة الصندوق الخلفي، أو فتحة سقف بانورامية كبيرة وغيرها.

 

وبعد مرور قرابة خمسة أعوام على إطلاق الجيل الأول من آر إكس   ببنية هيكلية متكاملة unitary body, monocoque تمنح راحة السيارات السياحية ورشاقتها، أي من دون شاسي سفلي حامل للهيكل body-on-frame كما في منافساتها الترفيهية الرياضية SUV التقليدية المشتقة عن قواعد شاحنات خفيفة ،ومخصصة لتحمل الظروف الوعرة، يطل الجيل الجديد آر إكس 300  على قاعدة الجيل الجديد من كامري ولكزس إي إس ES300 ذاتها، محتفظاً بموقعه في مدخل سيارات لكزس الترفيهية الرياضية.

لا بد من التوقف اولاً عند نمو الحجم ، بالمقارنة مع الجيل السابق، حيث زادت الابعاد بما لا يقل عن 10 سنتم في قاعدة العجلات، و15.5 سنتم في طول الهيكل الذي عرّض ايضاً 2.5 سنتم عن السابق، وهي زيادات لا يستهان بها على الإطلاق، إذ "قفز" الطول من 4.58 الى 4.73 متر، والعرض من 1.815 الى 1.844، وإرتفاع السقف من 1.66 الى 1.68 متر (بالتعليق المعدني العادي، وبين 1.635 و1.695  متر مع التعليق الهوائي)، وقاعدة العجلات من 2.615 الى 2.715 متر، وعرض المحور الأمامي من 1.565 الى 1.575 متر (بقي عرض الخلفي على حاله عند 1.55 متر)، كما نما حجم الصندوق الخلفي من 490 ليتراً مع الركاب الخمسة، الى 1085 ليتراً (أو 1.08 متر مكعب)، ومن 2130 ليتراً عند طي المقعد الخلفي كلياً، الى 2398 ليتراً.

 

ثم هناك المحرك (قالبه وغطاؤه مصنوعان من الألومينيوم) الذي نمت سعة أسطواناته الست V6 (مع أربعة أعمدة كامات علوية لتشغيل 24 صماماً) من 2995 سنتم3  في صيغة 1MZ-FE البالغ قطر كل من إسطواناتها 87.5 ملم وشوطه 83 ملم، الى 3307 سنتم3 ، بتوسيع القطر الى 91.95 ملم في صيغة 1MZ-FE الجديدة، ليزداد كل من:

 القوة: من 201 حصان/5600 د.د. الى 255 حصاناً/5600 د.د.
عزم الدوران: من 283 نيوتن-متر/4000 د.د. الى 328 نيوتن-متر/3600 د.د.

وتتطلب التلبية من صفر الى 96 كلم/ساعة 7.7  ثانية لفئة الدفع الأمامي و7.8 ثانية للأخرى الرباعية الدفع، في الطريق الى سرعة قصوى محددة إلكترونياً لعدم تجاوز 180 كلم/ساعة.

 

فئة الدفع الأمامي: 11.76 ليتر بنزين لكل مئة كلم في المدن و9.05 ليتر/مئة كلم خارج المدن، ما يجيز السير نظرياً بين 617 و802 كلم بكامل مخزون البنزين البالغ 72.6 ليتر.

فئة الدفع الرباعي: معدل 13.07 ليتر/مئة كلم في المدن و9.8 ليتر/مئة كلم خارج المدن، ما يجيز السير بكامل مخزون البنزين، بين 555 وبين 740 كلم.

وتبقى علبة التروس أوتوماتيكية لكن مع زيادة عدد النسب الأمامية من أربع الى خمس منها، مع إمكان الحصول (كتجهيز إضافي) على برمجة تجيز التشغيل شبه اليدوي، أي بالغيار تعاقبياً (النسبة تلو الأخرى) صعوداً أو نزولاً، بمجرد دفع مقبض الغيار أو سحبه قليلاً.

 

في الطراز الجديد من آر اكس تمتد قائمة التجهيزات العديدة لتشمل: نظام سمعي مع خزان مبدل لستة أقراص مدمجة، و11 مكبر صوت، ، بالاضافة لذاكرة إلكترونية لوضعية المقود الكهربائي التحريك ومقعد السائق والمرآتين الخارجيتين،ومن التجهيزات الاخرى إنارة داخلية إضافية للعتبات ومقابض فتح الأبواب ومحيط الأقدام.

تشغيل فتحة الصندوق الخلفي جاء كهربائياً: فتح وإغلاق من الداخل أو بواسطة وحدة التحكم من بُعد، مع تنبيه صوتي للإبتعاد في اثناء الفتح أو الإغلاق، وحماية توقف الحركة في حال مواجهتها لمقاومة.فتحة السقف جاءت كهربائية كذلك، ولمزيد من الفخامة يتوفر تلبيس جلدي وخشبي للمقود.

 

نظام الدفع يبقى رباعي الدفع بإستمرار، فيوزع العزم مناصفة بين المحورين الأمامي والخلفي، مع تبديل نسبة التوزيع عند بدء إنزلاق أي من المحورين بفعل شدة العزم، لتوجيه فائض العزم الى المحور الأكثر ثباتاً (أو من جانب الى الآخر)، لكن بواسطة أجهزة تحكم إلكترونية تضعها تويوتا تحت عنوان "تي آر سي" TRC, Traction Control، عوضاً عن علبة التروس التفاضلية السابقة التي كانت محدودة الإنزلاق limited-slip differential .

 

ويجدر لفت النظر ايضاً الى أن نظام "تي آر سي" المذكور يرتكز في نهاية الأمر على أجهزة رصد سرعة كل من العجلات الأربع، وهو تجهيز أصبح يضاف إجمالاً مع مانع الإنزلاق الكبحي ABS. وعند حصول تباين مهم في سرعة دوران العجلات بين المقدم والمؤخر، تعني وظيفة "تي آر سي" عملياً تدخل المكابح لتخفيف سرعة دوران العجلة/العجلات المهووسة، ليتنقل فائض العزم تلقائياً الى العجلات الأخرى. وتشمل وظائف الحماية الأخرى الواردة تحت أسماء مختلفة (لدى تويوتا أو غيرها)، كلاً من نظامَي منع الإنزلاق الدفعي Active TRAC (يكبح أيضاً العجلة الآخذة في الإنزلاق من شدة العزم الواصل إليها، على أرضية إنزلاقية مثلاً، فينتقل العزم الى العجلة المقابلة لها) والتحكم بالثبات VSC, vehicle skid control.

متوسطة لكزس الرباعية، أنيقة ومتميزة بلمسات راقية من الفخامة والسلاسة.


التعليق