ملاكمة : أمير خان يحقق الفوز في أولى مبارياته الإحترافية

تم نشره في الاثنين 18 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • ملاكمة : أمير خان يحقق الفوز في أولى مبارياته الإحترافية

    مدن - أهدى الملاكم البريطاني الشاب أمير خان الانتصار الذي حققه مساء أول أمس السبت على مواطنه ديفيد بايلي في أول نزال له بعالم الاحتراف إلى ضحايا التفجيرات التي هزت العاصمة الانجليزية لندن في الاسبوع قبل الماضي.

 وكان خان (18 عاما) قد تغلب على بايلي بعد دقيقة واحدة و49 ثانية من بداية الجولة الاولى من مباراتهما أول أمس بمدينة بولتون الانجليزية مسقط رأس خان في أولى خطواته الناجحة على طريق الاحتراف بمشواره المهني، وذلك بعد 11 شهرا من فوزه بالميدالية الفضية بمنافسات الوزن الخفيف في دورة الالعاب الاولمبية السابقة أثينا 2004.

 وبعد فوزه أمسك خان ذو الاصل الباكستاني بالعلم البريطاني "يونيون جاك" بألوانه الثلاثة الاحمر والازرق والابيض وقد كتب على ظهره "لندن" وأخذ يلوح به قبل أن يهدي فوزه لضحايا التفجيرات، وقال خان الذي يدين بالاسلام: إننا بحاجة إلى توحيد الاجناس الان، لقد كان أمرا مزعجا أصاب جميع أصدقائي وأسرتي بصدمة كبيرة.. نحتاج مساعدات الناس على منع تكرار أحداث مثل تفجيرات لندن وأتمنى أن أكون من هؤلاء الناس، وسأفعل أي شيء للمساعدة.

    ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن فرانك وارين متعهد مباريات خان قوله إن الملاكم البريطاني قد ينجح في تحسين علاقات الاجناس المختلفة في بريطانيا، وقال وارين: نظرت إلى بعض الاعلام التي رفعت في حلبة الملاكمة وإلى كل هؤلاء الناس ذوي الخلفيات العرقية المختلفة وأدركت أن أمير يستطيع توحيد الناس.. يجب أن يستفيد السياسيون من الاشخاص أمثال أمير الذين يميزهم الشباب.

تيلور يجرد هوبكينز من لقبه

     احرز الملاكم الاميركي جرمين تيلور اللقب الموحد في بطولة العالم للملاكمة للوزن الوسط (تصنيف المجلس العالمي والجمعية العالمية والاتحاد الدولي للملاكمة) بفوزه على مواطنه برنارد هوبكنز البطل السابق بالنقاط اول امس السبت في لاس فيغاس.

 ولم يتمكن هوبكنز رغم هجومه المستمر على منافسه من توجيه الضربة القاضية لمنافسه التي كان بحاجة اليها للاحتفاظ بلقبه، وبعد انتهاء المباراة انقسم الحكام في القرار فقد أصدر حكمان قرارا لصالح تيلور بنتيجة 115-113 في حين احتسب الحكم الثالث النتيجة لصالح هوبكنز 116-112، وقال تيلور البالغ من العمر 26 عاما عن منافسه: وجه لي بعض اللكمات الجيدة ولكنه لم يؤلمني، لا يوجه لكمات هائلة ولكن دقيقة.

 وكان تيلور فاز بالميدالية البرونزية في دورة الالعاب الاولمبية في سيدني عام 2000، واعترف تيلور بأنه فوجىء باحتساب نتيجة اللقاء لصالحه وأبدى حرصه على مواجهة هوبكنز ثانية، وتابع: كدت أبكي عندما أعلن القرار، تعلمت الكثير الليلة وأتلهف للقائه (هوبكنز) ثانية.

 ورفع تيلور (26 عاما) رصيده الى 24 فوزا 17 منها بالضربة القاضية، وفشل هوبكنز في الدفاع عن لقبه في هذه الفئة التي سيطر عليها فترات طويلة حيث يتضمن سجله 46 فوزا منها 32 بالضربة القاضية مقابل 3 هزائم وتعادل واحد طوال مسيرته الاحترافية التي بدأت عام 1988.

 وكان هوبكنز (41 عاما) بطلا للعالم في تصنيف الاتحاد الدولي للملاكمي منذ عشر سنوات حيث تعود خسارته الاخيرة في هذه الفئة الى 22 ايار/مايو عام 1993 امام مواطنه روي جونز، كما دافع عن لقبه بنجاح في عشرين نزالا في تصنيف المجلس العالمي، وسبق ان اعلن هوبكنز انه سيعتزل في كانون الثاني/يناير المقبل بغض النظر عن نتيجة لقائه مع تيلور.

التعليق