عرض "الزازا" التراثي يفتتح مهرجان قرطاج

تم نشره في الاثنين 11 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً

تونس - وسط ترقب بافتتاح دورة متميزة عن سابقاتها استهل عرض (الزازا) الضخم المستوحى من التراث الموسيقي التونسي مساء السبت مهرجان قرطاج الدولي بمشاركة ابرز نجوم الغناء في البلاد.

وانطلق حفل افتتاح الدورة 41 لمهرجان قرطاج وهو احد اعرق المهرجانات العربية التي حضرها وزير الثقافة التونسي محمد عزيز بن عاشور حوالي الساعة التاسعة ليلا بوصلات من (المألوف) من التراث التونسي قدمتها مجموعة الرشيدية التي تحتفل هذا العام بسبعينيتها.

وفي الجزء الثاني من السهرة غنى نجوم الفن في البلاد مثل لطفي بوشناق وسنية مبارك ولطيفة التي تعود لقرطاج بعد غياب خمس سنوات اعذب الالحان من التراث التونسي ورددوا اغاني فلكلورية معروفة لمجموعة الرشيدية دون ان يقدم اي منهم انتاجه الخاص.

وشدت (الزازا) وهي عرض غنائي في شكل احتفالية تجمع ابرز واجمل اعمال (مجموعة الرشيدية) برؤية عصرية مستوحاة من التراث الموسيقي لتشد اهتمام جماهير مسرح قرطاج التاريخي.

وشارك في عرض (الزازا) الذي يستقى مادته من المسرح حيث انه رؤية سردية لاجواء الغناء والموسيقى في ثلاثينيات القرن الماضي عدد كبير من العازفين تجاوز المئة.

واشتهر الفاضل الجزيري مخرج عرض (الزازا) بهذا النوع من العروض المتكاملة حيث قدم سابقا عروض (النوبة) و(الحضرة) و(نجوم) وجمع فيها اغلب الفنانين في البلاد.

وسيقدم مهرجان قرطاج وهو ابرز مهرجان في البلاد الى جانب مهرجان الجم للموسيقى السيمفونية ومهرجان الحمامات اكثر من 90 عرضا فنيا من عدد من بلدان العالم.

وتشهد تونس اكثر من 250 مهرجانا صيفيا.

التعليق