روغ يتوقع حسم سباق الفوز في تنظيم الأولمبياد بفارق أصوات ضئيلة

تم نشره في السبت 2 تموز / يوليو 2005. 09:00 صباحاً
  • روغ يتوقع حسم سباق الفوز في تنظيم الأولمبياد بفارق أصوات ضئيلة

  سنغافورة - أكد البلجيكي جاك روغ رئيس اللجنة الاولمبية الدولية امس الجمعة أن إحساسه الداخلي ينبئه بأن المدينة التي ستفوز بشرف تنظيم دورة الالعاب الاوليمبية 2012 ستحقق هذا الفوز بفارق أصوات ضئيلة لن يتعدى ستة أو سبعة أصوات.

 وقال روج قبل الاعلان عن قرار الجمعية العمومية للجنة الاولمبية الدولية التي ستعقد في السادس من تموز/يوليو الجاري في سنغافورة لاختيار المدينة المضيفة للاولمبياد: لدينا موقف فريد خمسة ملفات خالية من الاخطاء.

 وكانت الوفود الخمسة لمدن باريس ولندن ونيويورك ومدريد وموسكو قد عقدت جلسات مغلقة بسنغافورة لوضع استراتيجية على أمل الفوز بكل ما يمكنهم من أصوات أعضاء اللجنة الاوليمبية الدولية في سباق الفوز بتنظيم الاولمبياد.

 وتعتبر باريس المرشحة الاولى لاستضافة الاولمبياد وتليها لندن مباشرة، وإن كان روغ قد أكد أن كل مدينة متنافسة لديها "فرصة جيدة للغاية"، وأضاف: قد يتكرر ما حدث عام 1993 عندما اختيرت سيدني لاستضافة اولمبياد 2000 بفارق صوتين عن بكين.

 وأدلى روغ (63 عاما) بهذه التعليقات عقب التوقيع على عقد تمديد الشراكة الحالية بين اللجنة الاولمبية الدولية ونظام "أتوس أوريجين" الاداري لتشمل اولمبياد فانكوفر 2010 الشتوية واولمبياد 2012 الصيفية، وباعتبارها الشريك العالمي لتكنولوجيا المعلومات فإن أتوس مسؤولة عن تنمية وإدارة وتأمين أنظمة المعلومات الرئيسية للاولمبياد.

 وكانت باريس قد حصلت على المركز الاول لدى لجنة التقييم التابعة للجنة الاولمبية الدولية والتي قالت إن العاصمة الفرنسية لديها أفضل استعدادات للاولمبياد وتليها استعدادات لندن مباشرة.

 ولكن مع الاشارة إلى أن هذا التقييم يعتمد على المعلومات الفنية فقد أوضح روغ أن تقرير لجنة التقييم لن يكون العامل المؤثر الوحيد في التصويت، وقال روغ: توجد الكيمياء الانسانية أو القدرة على التنظيم.. إنها جزء من سر الفوز بحق تنظيم أي حدث.

 وبمجرد بدء التصويت في السادس من تموز/يوليو سيبدأ خروج مدينة واحدة في كل مرحلة لحين حصول أحد المرشحين على الاغلبية العظمى من أصوات أعضاء اللجنة الاولمبية الدولية، وأكد روغ أن جميع الاجراءات اللازمة قد اتخذت لتجنب فضائح الماضي، حيث كان روغ عاملا رئيسيا في التخلص من الفساد المتفشي في اللجنة الاولمبية خلال سنوات رئاسته الاربع هناك، وأضاف: سيكون كل شيء نظيفا.. فهذه هي أكبر خمس مدن في العالم تقريبا وأرفعها مستوى.. إننا نثق في الاشخاص الذين يترأسون ملفات هذه المدن كما أننا نتمتع بدعم لجنة الاخلاق التابعة للجنة الاولمبية الدولية.

 وكان الاعضاء الاوائل بملف نيويورك قد وصلوا إلى سنغافورة في وقت باكر من صباح امس الجمعة وكانوا يبدون متفائلين بفوز ملفهم، وقال دانييل إل دوكتوروف نائب عمدة مدينة نيويورك ومؤسس ملف نيويورك 2012: لدينا شعور رائع حيال فرصنا في الفوز.. إننا سعداء لوجودنا في سنغافورة لنظهر كم يمكن للاولمبياد أن تكون قوية على أرض نيويورك.

 وأضاف دوكتوروف: مع وجود وفد عظيم الشأن يقدم خطة عمل رائعة فإننا واثقون من وجودنا في موقف قوى للفوز.. لم نقطع كل هذه المسافة لنحتل المركز الثاني في التصويت.

 وبينما يتوجه رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إلى سنغافورة في الاسبوع المقبل بمرافقة الرئيس الفرنسي جاك شيراك لدعم ملفي بلديهما سيبذل مايكل بلومبيرغ عمدة نيويورك كل ما في وسعه لفوز ملف مدينته بتنظيم الاولمبياد، ويضم ملف نيويورك لاستضافة اولمبياد 2012 أسطورة الملاكمة الاميركي محمد علي كلاي ونجمة الجمباز الرومانية السابقة ناديا كومانتشي.

التعليق