روبرتو كارلوس يتعرض للسرقة على الهواء مباشرة

تم نشره في الأحد 26 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

 ريو دي جانيرو - كان نجم كرة القدم البرازيلي روبرتو كارلوس يدلي بحديث اذاعي عبر هاتفه المحمول امس الاول الجمعة عندما قال ان لصين مسلحين اقتربا من سيارته وسرقوا سائقها .

وانطلق روبرتو كارلوس لاعب المنتخب البرازيلي ونادي ريال مدريد الاسباني يضحك في عصبية ويقول "سرقا سيارتي لتوهم. نهبا السيارة".

وكان اللاعب البرازيلي يزور مدينة بيلو هوريزونتي جنوب شرق البلاد عندما قال ان الواقعة حدثت.ولم يتسن الاتصال بالشرطة على الفور للتعليق.

وكان اللاعب يسافر مع صحافي محلي وصديقة وحارس شخصي غير مسلح. واضطر الصحافي الذي كان يقود السيارة اعطاء اللصين خاتمه وهاتفه المحمول.

وكانت دراجة نارية يستقلها اثنان وقفت بجوار سيارة كارلوس اثناء توقفها بسبب ازدحام المرور. وقام واحد منهما كان يحمل مسدسا بالطرق على زجاج السيارة والسطو على ممتلكات قائد السيارة. واثناء المقابلة أمكن سماع صوت الطرقات ثم صوت شخص يتحدث بصوت عال.

وتنتشر جرائم السرقة في الشوارع في البرازيل التي يوجد بها واحد من اعلى معدلات جرائم القتل في العالم وهي واحدة من الدول التي يوجد بها اعلى معدل للوفيات بفعل الاسلحة النارية.

وبعد نوبة ضحك بعصبية قال روبرتو كارلوس للشخص الذي كان يقود السيارة "لا تتوقف بهذا القرب من السيارة التي امامك. لا تتوقف بذلك القرب."

وعندما سأله مذيع بالاذاعة عن تعليقه على مشكلة العنف المتفشية في كبرى المدن البرازيلية قال اللاعب ان المشاكل الاجتماعية هي السبب الرئيسي ورائها.

وقال "يحدث الامر في كل مكان. انها مشكلة في بلدنا لان الكثيرين من الناس لا يجدون عملا. ولكني اشتاق لبلدي كثيرا وسوف استمر في القدوم اليها."

التعليق