ماراثون جبل عشرين الصحراوي الخيري ... في حلة جديدة

تم نشره في الثلاثاء 21 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

عمان - ينطلق ماراثون جبل عشرين الصحراوي الخيري في التاسع والعشرين من ايلول/سبتمبر المقبل في حلة جديدة متطورة تسعى لوضع الماراثون الذي يقام منذ 3 سنوات في رم على خارطة الاحداث الرياضية السياحية الترفيهية الهامة في الاردن.

الماراثون الخيري الذي تنظمه المنظمة الانسانية العالمية لتنظيم الماراثون والالتراماراثون يتميز هذه السنة باستعدادات متميزة ستضيف اهمية جديدة لهذا الحدث من خلال استغلال اكبر لميزات محمية رم الطبيعية التي يجري على ارضها السباق حيث ستقام فعاليات فنية وترفيهية هامة تتناسب مع بيئة المكان واهميته السياحية كجزء من المثلث الذهبي السياحي الذي يشمل العقبة والبتراء ورم .

   نجوم وعدائون دوليون وشخصيات عامة ستكون على قائمة المشاركين في الماراثون بغية الترويج لهذا الحدث من الجوانب الخيرية والسياحية وقيم السلام التي يحملها في طبيعته لمشاركة جنسيات مختلفة على ارض واحدة في هذا الماراثون الذي يقوم على تنظيمه فئة شبابية متخصصة بادرت لاخذ دورها في الترويج لوادي رم رياضيا.

ويهدف الماراثون هذا العام الى متابعة مشروع مدرسة الرجاء للصم في الرصيفة وتقديم تبرعات طبية للمعاقين حركيا اضافة لمرضى السكري الذين سيستفيدون للمرة الاولى من ريع هذا الماراثون الخيري.اضافة لذلك فان المنظمين قرروا توجيه نشاطهم بشكل اكبر لخدمة ابناء وادي رم من خلال اشراكهم بفعالية في الماراثون من النواحي التنظيمية و الفعاليات التي سيشرفون على اقامتها وستكون مفاجاة لعشاق وادي رم .

   الجدير بالذكر ان مراحل السباق الخيري الذي تشرف على تنظيمه منظمة الماراثونات تقسم لثلاث فئات : 10 ، 21 ، 42 كيلو،يخوض خلالها المتسابقون مغامرة في صحراء رم التي تضم رمالها عشرين لونا تشد متسابقي جبل عشرين ليتستمتعوا اكثر في هذا الحدث السنوي الذي اصبح ينتظره الاردنيون والاجانب بفارغ الصبر ليؤدوا رسالة رياضية خيرية في وادي القمر (وادي رم) .

التعليق