احتجاجات وانسحابات في انتخابات نادي الشطرنج

تم نشره في الاثنين 13 حزيران / يونيو 2005. 09:00 صباحاً

الخصاونة يحصل على أعلى الأصوات

     احمد أبو الشايب

عمان - وسط احتجاجات وانسحابات سيطرت على اجتماع الهيئة العامة، انتخبت يوم أمس مجلس إدارة جديدا لنادي الشطرنج الملكي لمدة عامين قادمين.

ويترأس مجلس إدارة النادي وفق القانون الأمير محمد بن طلال ويتم انتخاب أربعة أعضاء جدد كل عامين يختار منهم الأمير نائبه في الوقت الذي يحق له اختيار شخص آخر من خارج التشكيلة.

وحصل انمار الخصاونة على العدد الأعلى من الأصوات وجمع 20 صوتا مقابل 19 صوتا لجلال محمد صالح و18 لينال زمنون و16 لوائل علان فيما لم يحصل غسان فطين إلا على ثلاثة أصوات ليتم اختياره كعضو احتياط.

ورافق الانتخابات واجتماع الهيئة العامة العديد من الاحتجاجات التي قادها سهيل صرايرة رئيس كتلة أبناء النادي وبدأت بتقديم احتجاج رسمي على تسجيل 14 عضوا في كشوفات النادي لا يحق لهم الاقتراع على حد ما ذكر في الاحتجاج، إلا أن مدير شباب العاصمة محمد الصمادي الذي اشرف على عملية الاقتراع أعلن: أن الاعتراض مردود لان الأعضاء يحق لهم المشاركة في الانتخابات مشيرا إلى انه رجع إلى سجلات النادي ويتحمل مسؤولية ما يقوله أمام القانون.

 ولم تقتنع هذه الكتلة بتوضيحات الصمادي وقررت الانسحاب من الاجتماع الذي حافظ على صبغته القانونية وفق ما أشار الصمادي لان المنسحبين سجلوا ضمن الحضور في النصاب القانوني.

وبلغ أعضاء الهيئة العامة الذي سددوا اشتراكاتهم القانوينة ويحق لهم الاقتراع 31 عضوا حضروا جميعا الاجتماع وتم التأكد من بطاقاتهم الشخصية من قبل علي عبيدات مدير قسم الأندية في مديرة الشباب.

وجرت عملية الاقتراع يوم أمس بمشاركة 22 عضوا من اصل 31 لتفرز مجلس الإدارة الجديد المكون من أربع أعضاء هم نفس الهيئة المؤقتة التي تم تشكيلها للإشراف على النادي قبل نحو عام باستثناء احمد الغزوي واحمد التلهوني اللذين لم يشاركا في الانتخابات أصلا.

وتلا الخصاونة بصفته نائبا لرئيس النادي وعضو الهيئة المؤقتة التقرير الإداري الذي تضمن كافة المشاركات الخارجية للنادي في البطولات العربية الخارجية والداخلية ثم ثمن دور الأمير محمد في تدعيم مسيرة هذه اللعبة العقلية.

وتحدث وائل علان أمين الصندوق عن تفاصيل التقرير المالي وقال ان اجمالي الإيرادات يبلغ نحو 30 ألف دينار فيما بلغت النفقات نحو 25 ألف دينار.

وتشكلت لجنة الانتخابات من محمد العطار ونعمان احمد وجميل محمد الذين اشرفوا على عملية الاقتراع إلى جانب مدير الشباب الصمادي ومساعده عبيدات لتجري الانتخابات بعدها بكل سلاسة ويسر.

وعلمت "الغد" أن باقي أعضاء الهيئة العامة المنسحبين وهم يشكلون نسبة كبيرة من الأعضاء سيطالبون بعقد اجتماع استثنائي في الأيام المقبلة يحجبون خلاله الثقة عن الإدارة الجديدة.

التعليق