عام الجراد في مادبا 1930

تم نشره في الخميس 2 حزيران / يونيو 2005. 10:00 صباحاً
  • عام الجراد في مادبا 1930

   عمان - الغد - عن مركز الرأي للدراسات والمعلومات صدر كتاب عام الجراد في مادبا 1930 للباحث والمحقق محمد رفيع .

ويعد هذا الكتاب هو الاول من سلسلة (اوراق سامح حجازي) الضخمة والتي تشكل في مجموعتها مكتبة وثائقية بحسب ما يقول المحقق تتصل بتاريخ الاردن والتحولات التي جرت في الاقليم في الفترة 1914 - 1970 وهي اوراق ويوميات وثائق متصلة ومرتبة ومنظمة كما هي عادة صاحبها طوال حياته.

كما يعد الكتاب تحقيقا لمخطوط مكتمل كتبه سامح حجازي حين كان في منصب قائم مقام لمادبا وكان داهما للجراد بشكل كبير في الفترة شباط - حزيران 1930 وعنوان المخطوط الاصلي كما ورد في الصفحة الاولى منه هو (اعمال مكافحة الجراد في قضاء مادبا في العام 1930 ).

    ويرى الباحث رفيع ان تحقيق هذا المخطوط تزداد اهميته لما يحتويه من تفاصيل اجتماعية وحياتية وادارية في منطقة مادبا وقضائها في فترة مبكرة من تاريخ الامارة. مشيرا الى ندرة ما كتب عن الجراد الذي اجتاح البلاد والمنطقة عدة مرات في العقود الاولى من القرن العشرين الامر الذي جعل من الكتاب وثيقة هامة بما احتواه من تفاصيل دقيقة عن ظروف وتفاصيل مكافحة الجراد فضلا عما يحمله من تاريخ وثائقي كتب في حينه ويوما بيوم ومن شخص كان على رأس اعمال المكافحة .

ويضم الكتاب ايضا كلمة قدمها د. عدنان البخيت قال فيها : واليوم يقدم لنا هذا النص الفريد وللعلم فان الباحث محمد رفيع لم ينل درجة علمية في التاريخ وانما جاء تخصصه في الهندسة وبالرغم من ذلك انصرف بكل ما وهبه الله من رشاقة في التعبير ودقة في ايراد المعلومات ومن ذوق الى بناء عمارة للتاريخ الاجتماعي للاردن فجاءت ابداعاته مساهمة كبيرة في تاريخ الاردن خلال مرحلة النشوء والارتقاء.

التعليق