"الأردنية" ترد اعتبارها بفوز كبير على "التطبيقية"

تم نشره في الاثنين 23 أيار / مايو 2005. 09:00 صباحاً
  • "الأردنية" ترد اعتبارها بفوز كبير على "التطبيقية"

حسم لقب سلة الجامعات للطلاب غداً

      ماجد عسيلة

عمان- رد فريق الجامعة الأردنية لكرة السلة للطلاب وبقوة اعتباره أمام ضيفه العلوم التطبيقية فحقق عليه فوزاً كبيراً ومستحقاً في الجولة الثانية لنهائي بطولة الجامعات الأردنية بلغت حصيلته النهائية 88/51 الشوط الأول 40/37 في واحدة من أقوى اللقاءات التي تشهدها الصالات الرياضية في الجامعات منذ سنوات طويلة.

اللقاء الذي جاء حافلاً بالندية والإثارة قبل أن يزخر باللمحات والعروض الفنية الراقية أقيم في صالة النشاط الرياضي للجامعة الأردنية بحضور أكثر من ألفي مشجع آزروا الفريقين طوال مجريات المباراة، ليتساوى الفريقان بفوز لكل منهما، وباتا على موعد مع المشهد الختامي على لقب البطولة والذي تحتضنه صالة الأمير حمزة بن الحسين بمدينة الحسين للشباب عند الساعة السادسة مساء يوم غد الثلاثاء برعاية الأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الأولمبية.

الأردنية (88) التطبيقية (51)

البداية القوية والسريعة التي بدأ بها نجوم الأردنية كانت السبب الحقيقي خلف الارتباك الواضح في صفوف الضيوف الذين افتتحوا التسجيل عن طريق أشرف سمارة، لكن الرد جاء سريعاً معلنا أن وجبة سلوية دسمة بانتظار الجمهور الكبير خاصة بعد ثلاثيتين أطلقهما باتر قاسم ألهبت المدرجات.

فريق الأردنية تألق وهو يصل إلى سلة التطبيقية، فالهجمات التي أعدها مالك خشان في الخلف وبدعم واضح من باتر قاسم ومحمد بشناق وصلت على طبق من ذهب لإسلام عباس وعبد الله أبو قورة تحت السلة في غياب واضح للاعبي ارتكاز التطبيقية أشرف سمارة وأسامة عسالي، ليبدأ تقدم الأردنية بثبات قبل أن يبدأ صانع ألعاب الضيوف محمد عبد الهادي بإعادة ترتيب أوراق فريقه مع عرفات أبو خضرا وفضل النجار فتحقق أول تعادل في الدقيقة السابعة 18/18 قبل أن يتقدم التطبيقية 23/20 وينهي الربع الأول 26/22 .

هذا الأداء كان له علاج ناجع لدى المدرب يوسف أبو بكر الذي أشرك باسم رشيد مكان إسلام عباس المصاب ويزن سكري بدلاً من بشناق مع الاستعانة بعدي قريوتي وفؤاد شهابي لتعزيز عنصر السرعة، في الوقت الذي فضل فيه مدرب التطبيقية احمد نجيب مواصلة الاعتماد على تشكيلته الأساسية باستثناء إشراك عثمان حسين على فترات متقطعة، فحقق الأردنية التعادل 31/31 قبل أن يتقدم تدريجياً حتى نهاية الشوط الأول الذي انتهى لمصلحته 40/37 .

في الشوط الثاني واصل المستضيف تألقه، بعد أن أحكم إغلاق كافة الطرق المؤدية إلى سلته، في الوقت الذي مارس فيه صانع الألعاب مالك خشان شتى ألوان الاختراق من العمق والأطراف رغم استعانة التطبيقية باللاعب زيد العبيدي، لكن تواجد الأردنية تحت السلتين عبر إسلام عباس وعبد الله أبو قورة كان الفيصل في التحكم بمجريات المباراة والتي حاول فيها سمارة ورفاقه العودة إلى أجوائها، لكن التسرع في إنهاء الهجمات والارتجال في الوصول إلى السلة أفقدهم عامل التوازن في الشقين الدفاعي والهجومي، فتوسع الفارق تدريجياً لينهي الأردنية الفترة الثالثة بتقدم صريح 61/47 ، وفي الربع الأخير تهالكت باقي المقومات الهجومية للتطبيقية مع ازدياد ملحوظ في حدة اللقاء وخشونته، واستمرار تألق لاعبي الأردنية الذين فرضوا رقابة دفاعية على كامل تحركات ضيوفهم فواصلوا التقدم بسهولة خاصة بعد سيطرتهم على المنطقة تحت السلتين والتي كانت مفتاح الفوز الثمين مع نهاية المباراة التي انتشى بنتيجتها لاعبو وجمهور الأردنية والتي أشارت إلى تقدم كبير 88/51 .

 

 

التعليق