نهاية غير طبيعية لمباراة مؤاب والمغير .. تعادل عين كارم والهاشمي .. وفوز كبير لاتحاد مادبا

تم نشره في الأحد 22 أيار / مايو 2005. 10:00 صباحاً
  • نهاية غير طبيعية لمباراة مؤاب والمغير .. تعادل عين كارم والهاشمي .. وفوز كبير لاتحاد مادبا

في الاسبوع السادس من كرة الثانية

      بلال الغلاييني ويحيى قطيشات واحمد الشوابكة

 لم يكتب لمباراة المغير ومؤاب ان تنتهي نهاية طبيعية بعد ان اوقفها الحكم محمد كريم في الدقيقة 72 والنتيجة تشير الى تقدم مؤاب 5/1 عندما اصبح عدد لاعبي فريق المغير الموجودين في الملعب 7 جراء طرد لاعبين من نفس الفريق لتبادلهما الضرب فيما خرج لاعبان من نفس الفريق ايضا احتجاجا على تصرف زملائهما.

وعلى ملعب البتراء تعادل الهاشمي وعين كارم سلبيا ليتقاسم الفريقان نقاط المباراة وبذلك يرتفع رصيد الهاشمي الى 8 نقاط  كما ارتفع رصيد عين كارم ايضا الى 8 نقاط علما ان الاخير انهى مبارياته في البطولة.

وعلى ملعب الهلالية حقق اتحاد مادبا فوزا كبيرا على بلعما 6/1 في مباراة شهدت حالتي طرد من الفريقين، وبهذه النتيجة يصبح رصيد الاتحاد 4 نقاط فيما تجمد رصيد بلعما عند 4 نقاط ايضا.

وبهذه النتائج تبقى بطاقة التأهل الثانية مرهونة بالاسبوع الاخير بعد ان ضمن مؤاب البطاقة الاولى حيث تنحسر المنافسة بين السلط والهاشمي.

   

اتحاد مادبا 6  بلعما 1

شهدت بداية الشوط الاول انحسار اللعب في وسط الميدان لمبالغة الفريقين بالحذر الذي حد من تقدم اللاعبين نحو كلا المرميين وبالتالي الاعتماد فقط على الهجمات الخاطفة الامر الذي ساهم في تسجيل بلعما لهدف الافتتاح الذي جاء في الدقيقة 10 من الشوط عن طريق اللاعب ابراهيم الخلايلة الذي سدد كرة قوية على يسار حارس الاتحاد ماجد ابو صليح.

هذا الهدف استنفر طاقات لاعبي اتحاد مادبا الذين زحفوا نحو مرمى بلعما بغية التعديل وكان لهم ما ارادوا عندما اقتنص موسى عبد الكرة من وسط الملعب وراوغ دفاعات بلعما وزرع الكرة في المرمى هدف التعادل في الدقيقة 26، وفيما تبقى من وقت لم يستطع اي من لاعبي الفريقين من هز الشباك لينتهي الشوط بالتعادل 1/1.

الشوط الثاني شهد افضلية لاتحاد بلعما الذي نجح موسى عبد في تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 58 عندما استثمر تمريرة فداء ابو علي ليكسر التسلل ويتمكن من التسجيل على يسار حارس بلعما احمد الخوالدة، ولم تمض اكثر من دقيقتين حتى عاد نجم اتحاد مادبا موسى عبد لتسجيل الهدف الثالث مستثمرا تمريرة صلاح ابو صليح ليضعها " لوب" من فوق الحارس، وتتابعت صحوة اتحاد مادبا الذي سجل الهدف الرابع في الدقيقة 63 عن طريق ضربة جزاء عندما تعرقل موسى عبد داخل المنطقة من قبل مدافع بلعما موفق مشاقبة الذي خرج بالبطاقة الحمراء لينفذ احمد عيسى الكرة في المرمى، كما قام الحكم بعدها ايضا بطرد لاعب الاتحاد فداء ابو صليح لتعمده ضرب لاعب الخصم.

وشهدت الدقيقة 89 مولد الهدف الخامس للاتحاد عن طريق منصور الصانع الذي استثمر تقدم الحارس ليزرع الكرة في المرمى قبل ان يختتم حسام ابو علي مهرجان الاهداف بالهدف السادس مستثمرا الدربكة التي حصلت امام المرمى ليخطف الكرة ويسددها بالمرمى الهدف الاحتفالي.

مؤاب 5    المغير 1

لم يكتب لمباراة مؤاب والمغير أن تكتمل نهاية طبيعية بعد أن أوقف حكمها محمد كريم أحداثها عند الدقيقة 72 بسبب النقص العددي لفريق المغير، حيث لم يبق في الملعب سوى 7 لاعبين وشهدت الدقيقة 69 واقعة غريبة عندما تبادل لاعب المغير زياد عبد الرحمن مع زميله بكر عبد المجيد الضرب بعد الهدف الخامس لفريق مؤاب ليواصل فريق مؤاب سلسلة انتصاراته وعروضه الطيبة في دوري الدرجة الثانية.

لم ترتق أحداث الشوط الأول والذي كان ملعب حدائق الحسين مسرحا لها  إلى المستوى الفني المطلوب وانحصر اللعب في وسط الميدان بعد ان استطاع خط دفاع الفريقين إحكام إغلاق المنطقة الخلفية بساتر دفاعي لتأمين الحماية لمرمى بلال البطوش حارس مؤاب ومحمد نائل حارس المغير، ومع ذلك كانت تحركات لاعبي المغير افضل بعد ان امسك احمد عبد اللطيف وشجاع قبلان وحسام خليل ونسيم بزمام المبادرة في خط الوسط. واستطاعوا الوصول الى مرمى بلال البطوش في وقت مبكر حيث شهدت الدقيقة 27 الهدف الوحيد عن طريق محمد علي صياحين الذي استغل الكرة العرضية المرفوعة من قاسم عودات، هذا الهدف استفز لاعبي مؤاب وانطلقوا نحو المواقع الهجومية حيث برز عبدالله الزيتون كصانع العاب متميز بالتعاون مع محمد الزيود وطارق سعيد ومازن سمارة ويوسف.

واستطاع يوسف سلامة تحقيق التعادل في الدقيقة 37 بعد تمريرة عبدالله زيتون العرضية المتقنة لتشهد احداث ما تبقى من الشوط هجوم من فريق مؤاب ولكن بدون نتيجة.

الشوط الثاني ظهر فيه ان فريق مؤاب استوعب الشوط الأول وبدأ يبني هجماته بطريقة صحيحة بعد ان تفرغ خط وسطه بتمرير الكرات الأمامية والجانبية الى خط الهجوم وظهرت حيوية خليل ابو شيخة جلية على مرمى حارس مرمى المغير محمد نائل.

وبعد ثلاث دقائق من بداية الشوط الثاني نجح خليل ابو شيخة من خطف هدف ثان لفريقه مؤكدا التفوق الميداني لمؤاب. وبدت تحركات لاعبي المغير غير مدروسة تحمل خط دفاعه عبء الشوط الثاني لينجح عبدالله ابو زيتون في رفع غلة مؤاب من عرضية محمد الزيود في الدقيقة 65 وبعدها واصل مؤاب هجومه نحو مرمى المغير ليعود خليل ابو شيخة ويطرق مرمى محمد نائل بهدف رابع في الدقيقة 67, الاثارة بعد الهدف ارتفعت ودانت السيطرة المطلقة اغلب اوقات الشوط لمصلحة نجوم مؤاب وضاعت العديد من الفرص السهلة على مرمى حارس المغير وفي الدقيقة 69 وقع المتألق عبدالله زيتون على الهدف الخامس الذي حسم المباراة قبل وقتها الاصلي.

لم يستغل فريق الهاشمي النقص العددي الذي اصاب فريق عين كارم عند منتصف الشوط الثاني بعد طرد محمد حسن لنيله الانذار الثاني في الوقت الذي كان فيه يسعى لطرق الشباك من خلال الامتداد الهجومي الذي نفذه بواسطة تمام قاشوش وماهر وعلي عادل ومعاذ الخطيب قابله دفاع محكم من فريق عين كارم الذي اجاد فيه محمد حسن وامين ابراهيم وراغب بابعاد الكرات قبل ان تستفحل خطورتها امام مرمى مازن عبدالله.

فريق عين كارم كاد ان يطرق شباك بسام شلش حارس الهاشمي اكثر من مرة ولعب الحظ دوره في اكثر من موقف خاصة من كرة خليل صاحب التي ردها الحارس وضربت بالعارضة والكرة الاخرى التي سددها بقوة معاذ شاهين وارتدت من القائم على قدم محمود عودة الذي سددها بجوار القائم، وفي هذه الاثناء كان ناصر شوكت يهدر اغلى الفرص عندما انفرد بالمرمى وحده وسدد بجوار القائم بعد ان ظن الجميع ان الكرة تتهادى في الشباك والكرة الاخرى التي سددها تمام قاشوش والتي حادت عن المرمى بقليل.

الفريقان تبادلا السيطرة والفرص الضائعة طيلة احداث الحصة الثانية وان ظهر فريق عين كارم بافضل حال من نظيره الهاشمي رغم النقص العددي الذي اصابه وتحمل دفاع الفريقين العبء الاكبر في ابعاد الكرات وردها الى هجمات معاكسة جعلت المرمى عرضة للخطورة معظم الوقت ليخرج الفريقان بالتعادل السلبي بعد واحدة من اجمل وامتع المباريات.   

التعليق