منذر: محبة الجماهير لنهجنا الغنائي رأس مالنا

تم نشره في الخميس 28 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • منذر: محبة الجماهير لنهجنا الغنائي رأس مالنا

في مؤتمر صحفي لرئيس فرقة العاشقين بنادي الوحدات

 

       محمد جميل خضر

 عمان- فلسطين باقية, وسأغني لها في كل وقت, سأغني لها ما دمت حيا," هذا ما صرح به مغني فرقة العاشقين ورئيسها حسين منذر في المؤتمر الصحفي الذي نظمته له ادارة نادي الوحدات قبل يومين من حفلتيها على مسرح قصر الثقافة اليوم الخميس وغدا الجمعة. وعن سبب عدم تطوير الفرقة لأدواتها الموسيقية وتنويع خياراتها الغنائية اوضح منذر في المؤتمر الذي شارك فيه رئيس نادي الوحدات رياض عبد الكريم ورئيس لجنة العلاقات العامة في النادي خليل مبارك واداره رئيس اللجنة الثقافية عبد الناصر رزق، ان اي فرقة تحظى برعاية مجزية وتبن سخي ومتواصل من جهة مقتدرة فإنها تصبح قادرة على تطوير نفسها, وتحقق امكانيات التطور والتجدد والتنويع, مبينا انه في حالتهم لا تتوفر هذه الجهات الداعمة, والفرقة تمول نفسها ذاتيا, وتواجه صعوبة جوهرية حول امكانية استمرارها وصمودها امام معيقات الواقع ومتطلبات الديمومة.

   وقال منذر "ابو علي": الفرقة ناضلت وما تزال تناضل لكي تبقى واقفة وشامخة, وهي جابت العالم ونالت الجوائز الكثيرة, الا ان الشيء الوحيد الذي حصدناه , وبعد تاريخنا الطويل وانجازاتنا العديدة هو حب الناس ومحبة الجماهير, واوضاعنا ابسط مما تتصورون فأنا على سبيل المثال لا املك بيتا ولا سيارة, وهذا حال معظم اعضاء الفرقة.

وتحدث منذر في المؤتمر الذي تابعه مندوبو الصحف المحلية اليومية والاسبوعية اضافة لعدد من رواد النادي عن الظروف الصعبة التي واجهتهم في الفترة الماضية, وعانى منها اجمالا المواطن العربي من المحيط الى الخليج, ودون ان يحدد منذر هذه الظروف القاسية اعلن ان حفلتي اليوم وغد ستحملان مفاجآت تؤكد ان العاشقين تعد دائما بالجديد وتسعى اليه بالرغم من ظروفها الصعبة. وذكر منذر ان ثمة اغنيات جديدة في مشاركتهما باحتفالات الوحدات بيوبيله الذهبي من ألحانه وكلمات حسن الباشا.

   وعن تحول بعض المغنين الوطنيين الملتزمين الذين كانت تلامس اغنياتهم قضايا الوطن والنضال والتحرير الى فضاءات غنائية اخرى خصوصا بعض اللبنانيين مثل جوليا بطرس، حسب سؤال احد الصحفيين، ذكر منذر ان لكل فنان الحق والحرية في اختيار اللون الغنائي والموضوعات التي تناسبه, "اما نحن فسنبقى محافظين على صورتنا الاولى وخيارنا الاول وانا لبناني اختار التعبير عن الهوية الفلسطينية والانحياز للوجع الفلسطيني".

   وكان رئيس نادي الوحدات رياض عبد الكريم رحب بفرقة العاشقين مؤكدا ان اغنياتهم شكلت ملامح وعي اجيال عربية عديدة, وشكر عبد الكريم موافقة الفرقة على مشاركة النادي وجمهوره افراحهم بالحصول على الدوري واحتفالاتهم بمرور 50 عاما على تأسيس النادي, دون الخوض في التفاصيل والسؤال عن التكاليف, فيما ربط رئيس اللجنة الثقافية ما بين ظاهرة الاغنيات الوطنية وانتشار عدد من الفرق الملتزمة في فترة من الفترات وبين مرحلة المد الثوري العالمية التي كان يقوي من شوكتها ويدعمها المعسكر الاشتراكي وجدانيا وربما ماديا, مؤكدا ان المستقبل لثقافة المقاومة واغنياتها ومختلف انواع فنونها.

 

التعليق