"المترجمة" على قمة إيرادات السينما في أميركا

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • "المترجمة" على قمة إيرادات السينما في أميركا

لوس انجليس- تصدر الفيلم السياسي الجديد "المترجمة" الذي تدور أحداثه في أروقة الامم المتحدة قائمة ايرادات السينما بأميركا الشمالية بمبيعات تذاكر قدرها 22.8 مليون دولار في ثلاثة أيام حسبما قالت شركة اكزيبتور ريليشنز المعنية بتسجيل ايرادات الافلام السينمائية الاحد.

ويمثل الفيلم عودة للمخرج سيدني بولاك بعد انقطاع عن الاخراج ستة أعوام. و"المترجمة" بطولة النجمة نيكول كيدمان التي تجسد دور مترجمة بالأمم المتحدة تعلم بخطة لاغتيال احدى الشخصيات الدولية فتسعى لمنعها ويكلف ضابط بمكتب التحقيقات الاتحادي يجسده شون بن بحمايتها.

    وتراجع من المركز الاول إلى المركز الثاني فيلم "الرعب في اميتيفيل" بمبيعات تذاكر قدرها 14.2 مليون دولار في اسبوعه الثاني لترتفع ايراداته الكلية إلى 43.8 مليون دولار.

والفيلم مأخوذ عن قصة حققت مبيعات ضخمة للكاتب جاي انسون ومن اخراج اندرو دوجلاس. واميتيفيل هي قرية صغيرة في نيويورك.

     "الرعب في اميتيفيل" بطولة ريان رينولدز وميليسا جورج. وتدور أحداث الفيلم حول أسرة تنتقل لمنزل جديد ولكن بعد فترة قصيرة ينعزل الرجل عن اسرته ويعتقد انه يسمع أصواتا وان قوة غامضة داخل المنزل تحركه.

     وتراجع من المركز الثاني إلى المركز الثالث الفيلم المثير "الصحراء" محققا تسعة ملايين دولار ليرتفع اجمالي ايراداته في ثلاثة أسابيع إلى 48.9 مليون دولار. وتدور أحداث الفيلم حول مستكشف ينطلق بحثا عن كنز فيتمكن من احباط محاولة لقتل عالمة تابعة للأمم المتحدة اثناء دراستها لمرض غامض يدفع الآلاف في شمال افريقيا للإصابة بالجنون والوفاة وتثور الشبهات حول مفاعل للتخلص من النفايات النووية.

      و"الصحراء" بطولة ماثيو ماكونغي وبنيلوبي كروز ووليام اتش ماسي وأخرجه بريك ايزنر. وجاء في المركز الرابع الفيلم الرومانسي الكوميدي الجديد "الكثير مثل الحب" بايرادات قدرها 7.7 مليون دولار.

      والفيلم بطولة اشتون كوتشر واماندا بيت اللذين يجسدان شخصيتي شاب وفتاة يلتقيان بعد سبعة أعوام من أول تعارف لهما على متن طائرة فيتساءلان هل يمكن ان تفضي صداقاتهما إلى ما هو أكثر. أخرج الفيلم نيجل كول. واحتل المركز الخامس فيلم "خدعة الكونج فو" للمخرج ستيفن تشو بمبيعات تذاكر قدرها 7.3 مليون دولار. وحقق نفس الفيلم الذي يقوم ببطولته تشو ايضا ايرادات تزيد عن 66 مليون دولار من عروضه الخارجية.

وتجري أحداث الفيلم في عالم العصابات بمدينة شنغهاي الصينية في ثلاثينات القرن الماضي.

التعليق