بطولات الأندية الإفريقية : الأنظار تتجه نحو المواجهات العربية

تم نشره في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • بطولات الأندية الإفريقية : الأنظار تتجه نحو المواجهات العربية

   مدن - تشهد مباريات إياب الدور ثمن النهائي (الدور الثاني) لمسابقة دوري أبطال افريقيا لكرة القدم قمتين عربيتين ساخنتين الأولى بين الأهلي المصري واتحاد العاصمة الجزائري اليوم الجمعة في القاهرة، والثانية بين النجم الساحلي التونسي والجيش الملكي المغربي في سوسة غدا السبت.


    في المباراة الأولى، يخوض الأهلي اللقاء بمعنويات عالية بعد فوزه ذهابا (1-0) كما أنه سحق مضيفه الاسماعيلي (6-0) في الدوري الجمعة الماضي، ويملك الأهلي الأسلحة اللازمة لتخطي عقبة اتحاد العاصمة بدءا من محمد بركات صاحب هدف الفوز في مباراة الذهاب وصاحب الثلاثية في مرمى الاسماعيلي ضمن الدوري المحلي والذي تعافى من الإصابة التي كان تعرض لها في المباراة الأخيرة بالاضافة الى الهداف الصاعد عماد متعب ومحمد ابو تريكة.


    ويعود الى صفوف الأهلي مدافعه الدولي وائل جمعة بعد تعافيه من الإصابة التي اضطرته الى الغياب عن مباراة الاسماعيلي، وينظر مدرب الاهلي، البرتغالي مانويل خوسيه الى المباراة بأهمية كبيرة رغم فوز فريقه ذهابا، مشيرا الى ان مباراة اليوم ستكون اعلانا عن قوة الفريق قبل دخول المنافسة الصعبة في دور ربع النهائي، ولم يخف خوسيه تخوفه من اتحاد العاصمة مشيرا إلى أن الأخير أحد الفرق العريقة في الجزائر.


     في المقابل، لن يكون الفريق الجزائري لقمة سائغة للأهلي وسيحاول بدوره تخطي خسارة مباراة الذهاب وتحقيق فوز يضمن له التأهل الى الدور المقبل للمسابقة التي خرج من دور الأربعة فيها الموسم الماضي، وأكد المدير الفني لاتحاد العاصمة الدولي السابق جمال مناد ان مهمة فريقه صعبة لكنها ليست مستحيلة وقال: ان كرة القدم ليست علما دقيقا وعليه فإن عنصر المفاجأة وارد بنسبة كبيرة وسنبرهن على ذلك في المباراة.


    وأضاف: لقد طوينا صفحة مباراة الذهاب وسنلعب دون عقدة وبمعنويات عالية لإظهار الوجه الحقيقي للفريق، ليس لدينا ما نخسره وبالتالي سنلعب دون عقدة ولدينا من الامكانيات ما يؤهلنا لقلب موازين القوى أمام الأهلي، سنرمي بكل ثقلنا منذ البداية لكن مع توخي الحذر.


     وفي الثانية، يسعى النجم الساحلي وصيف بطل الموسم الماضي الى مواصلة مشواره الجيد في المسابقة في طريقه الى تكرار انجاز الموسم الماضي، وكان النجم الساحلي خسر (0-1) ذهابا في الرباط، ويعول النجم الساحلي على نجومه المتألقين في مقدمتهم صانع الألعاب الدولي السابق زبير بية وعماد المهذبي والعاجي كانديا تراوري.


     في المقابل، أكد مدرب الجيش الملكي محمد فاخر ان فريقه مستعد للمواجهة وقادر على تخطي الفريق التونسي، ويدخل الجيش الملكي المباراة بمعنويات عالية خصوصا بعد فوزه على النادي المكناسي (2-0) الأحد الماضي في الدوري المحلي. ويعول الجيش الملكي على مجموعته الشابة والمتجانسة بقيادة يوسف القديوي وجواد وادوش ومحمد ارمومن ومحمد فضلي وأحمد أجدو.


    ولن يجد الترجي التونسي صعوبة كبيرة لتخطي عقبة كايزر تشيفز الجنوب افريقي خصوصا بعد فوزه ذهابا (4-0)، ويسعى كل من الرجاء البيضاوي المغربي والزمالك المصري الى استغلال عاملي الأرض والجمهور للتغلب على ضيفيهما افريكا سبور العاجي وافياكاو الانغولي على التوالي، وكان الرجاء تعادل مع افريكا سبور (1-1) ذهابا، والزمالك مع افياكاو بالنتيجة ذاتها.


    ويخوض الزمالك هذه المباراة بشعار "حياة أو موت" بعد أن خرج الفريق من جميع البطولات في الموسم الحالي حيث فقد لقب الدوري المصري وتراجع للمركز السادس وخرج صفر اليدين من الدور الثاني لدوري أبطال العرب ثم خرج قبل يومين فقط من دور الثمانية لكأس مصر، وبالتالي أصبحت البطولة الافريقية هي الهدف الباقي أمام الفريق وأصبح لقبها هو الغاية التي يمني الفريق نفسه بها في الوقت الحالي خاصة وأن المكاسب المعنوية والمادية لهذه البطولة كفيلة بمصالحة جماهير الفريق الغاضبة من ناديها.


    وفي باقي المباريات، يلعب رد ارووز الزامبي مع انييمبا النيجيري حامل اللقب (ذهابا 0-3)، وفيلو ستار الغيني مع اياكس كايب تاون الجنوب افريقي (0-2)، واسيك ابيدجان العاجي مع دولفين النيجيري (0-2).


    ويذكر أن الفرق الخاسرة في مجموع مباراتي الدور الثاني في دوري الأبطال تنتقل إلى لعب دور فاصل هو الدور الثالث في كأس الاتحاد الافريقي مع الفرق الصاعدة من الدور الثاني لكأس الاتحاد.

 

كأس الإتحاد الافريقي


     يواجه مولودية وهران الجزائري خطر الخروج عندما يحل ضيفا على بامبوتوس مبودا الكاميروني في مسابقة كأس الاتحاد الافريقي، وكان مولودية وهران فاز (2-1) ذهابا وخسارته بهدف وحيد تعني توديعه للمسابقة.


    ويسعى المقاولون العرب الى تخطي خسارته امام المريخ (1-3) ذهابا عندما يلاقيه ايابا في القاهرة، والامر ذاته بالنسبة الى مستقبل المرسى التونسي عندما يستضيف ستيلا كلوب ابيدجان العاجي (ذهابا 0-1)، ويحل الاتحاد الليبي ضيفا على اف سي 105 الغابوني وفي جعبته فوز ثمين (3-1) ذهابا.


     وفي باقي المباريات، يلعب كينغ بابيس الغاني مع بندل اينشورنس النيجيري (0-0)، ويونيون دوالا الكاميروني مع اينوغو رينجرز النيجيري (1-3)، وسوبر سبورت الجنوب افريقي مع سانت ايلوا من الكونغو الديموقراطية (0-2).


    يذكر أن الاتحاد الافريقي قرر اعتبار الاسماعيلي المصري فائزا في مجموع مباراتيه ضد الجيش الرواندي بعدما اعتبر أن الأخير امتنع عن مواجهة الفريق المصري ذهابا في 9 نيسان/ابريل الحالي في كيغالي، وكان الاسماعيلي توجه إلى كينيا في طريقه الى رواندا لمواجهة ممثلها الجيش بيد ان المسؤولين الروانديين اخطروا الطيران الكيني بمطار نيروبي قبل بضع ساعات على وصول بعثة الاسماعيلي إليه أنهم لن يستقبلوا الطائرة التي ستقلها الى كيغالي لأن الموعد لا يناسبهم بسبب إحيائهم ذكرى المذبحة التي وقعت في البلاد وراح ضحيتها نحو مليون مواطن مقترحين اجراء المباراة في 14 نيسان/ابريل الحالي، واضطرت بعثة الاسماعيلي إلى العودة للقاهرة.



مباريات إياب ثمن نهائي دوري الأبطال


الأهلي (مصر) - اتحاد العاصمة (الجزائر) (1-0)
كايزر تشيفز (جنوب افريقيا) - الترجي (تونس) (0-4)
النجم الساحلي (تونس) - الجيش الملكي (المغرب) (0-1)
الزمالك (مصر) - افياكاو (انغولا) (1-1)
الرجاء البيضاوي (المغرب) - افريكا سبور (ساحل العاج) (1-1)
رد ارووز (زامبيا) - انييمبا (نيجيريا، حامل اللقب) (0-3)
فيلو ستار (غينيا) - اياكس كايب تاون (جنوب افريقيا) (0-2)
اسيك ابيدجان (ساحل العاج) - دولفين (نيجيريا) (0-2)
(نيجة الذهاب بين قوسين)


مباريات إياب ثمن نهائي كأس الإتحاد


بامبوتوس مبودا (الكاميرون) - مولودية وهران (الجزائر) (1-2)
اف.سي 105 (الغابون) - الاتحاد (ليبيا) (1-3)
المقاولون العرب (مصر) - المريخ (السودان) (1-3)
مستقبل المرسى (تونس) - ستيلا كلوب ابيدجان (ساحل العاج) (0-1)
كينغ بابيس (غانا) - بندل اينشورنس (نيجيريا) (0-0)
يونيون دوالا (الكاميرون) - اينوغو رينجرز (نيجيريا) (1-3)
سوبر سبورت (جنوب افريقيا) - سانت ايلوا (الكونغو .د) (0-2)
(نتيجة الذهاب بين قوسين)

التعليق