تعلم مهارات التواصل والدبلوماسية من اهم سمات مؤتمر نموذج الجامعة العربية

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • تعلم مهارات التواصل والدبلوماسية من اهم سمات مؤتمر نموذج الجامعة العربية

تغريد الرشق


طرح الشباب المشاركون بمؤتمر نموذج جامعة الدول العربية(امل) القرارات والتوصيات التي خرجوا بها لحل المشاكل الموجودة في وطنهم العربي وتطوير مسيرة البناء والدعم وذلك في الحفل الذي تضمن الجلسة الختامية اول من امس الأحد  في فندق حياة عمان، اثر عقدهم لجلسات استمرت اربعة ايام و تناولت قضايا هامة وحساسة تخص وطننا العربي بالدرجة الأولى في محاولة منهم لاثبات دورهم كرجال المستقبل في بناء اوطانهم وايجاد الاقتراحات الأمثل من اجل تحقيق هذا.


وتمخضت جلسات المؤتمر الذي اطلقته مدرسة المونتسوري الحديثة  عن توصيات وقرارات تصب في مصلحة تحسين الوطن العربي وايجاد حلول لقضاياه ومشاكله،وتحدث الطالب مهدي شاهين الذي يمثل السكرتير العام لنموذج جامعة الدول العربية عن اهمية هذا الحدث وانه اضاف لشخصيات الطلبة المشاركين واثرى حياتهم بتجربة جديدة كما شكر كل المدارس المشاركة .


ومثل المؤتمر بفكرته الريادية والمتميزة نموذجا فعليا لجامعة الدول العربية من حيث عقد الجلسات وفتح باب النقاش وبوجود نموذج للسكرتير العام للجامعة وهو الطالب مهدي شاهين اما نائبه فكان الطالب فيصل صوالحة،بالنسبة لللوفود المشاركة فكان عدد من الطلاب ممثلين لوفود الدول المشاركة وهي الدول الأعضاء بالجامعة فعليا .


يعد هذا النموذج تجربة تعليمية فريدة للطلاب من حيث تمكينهم من تطوير البحث والتحدث امام الجمهور بالاضافة لمهارات التواصل والاقناع كما سيعمق فهمهم للوطن العربي وقضاياه الحيوية وفتح ابواب الحوار امام الشباب وتعلم مهارات القيادة و استخدام الدبلوماسية في معالجتهم لأي قضية.


وقدمت خلال الحفل فقرة فنية من تأدية الطلبة الذين حملوا اعلام الدول العربية وترافق عرضهم مع اغنية جوليا بطرس "الأمل"، كما قدم عرض مصور لاجتماعات الطلبة والرحلات التي قاموا من خلالها بزيارة مواقع هامة بالأردن كالبحر الميت وجبل نيبو .


وفي ختام الحفل قدم مدير المدرسة عدنان مرعي  شهادات مشاركة وحضور  للطلبة وقدمت مديرة المدرسة رندة الحسن شكرها للقائمين على المؤتمر وهم منظمة المؤتمر حور حوامدة و مديرة العلاقات العامة هنا ابو حجلة ومحررة نشرة المؤتمر جيهان ابو عوض والمسؤولة عن التصميم للمؤتمر ايمان العتيبي.

التعليق