نيوكاسل يغرم بوير 250 الف جنيه ويعوض روبسون بثلاثة ملايين

تم نشره في الثلاثاء 5 نيسان / أبريل 2005. 09:00 صباحاً
  • نيوكاسل يغرم بوير 250 الف جنيه ويعوض روبسون بثلاثة ملايين


لندن - انزل نادي نيوكاسل يونايتد غرامة قياسية مقدارها 250 الف جنيه استرليني (469 الف دولار) بحق لاعب وسطه لي بوير لاشتباكه مع زميله كيرون داير في مباراة فريقه ضد استون فيلا (صفر-3) في المرحلة الحادية والثلاثين من بطولة انجلترا لكرة القدم السبت الماضي.

وهي اقسى غرامة مالية بحق لاعب في تاريخ الدوري الانجليزي.


واعتبر نيوكاسل بان بوير تسبب بالحادث عندما وجه لكمة الى وجه زميله قبل ان يتحول الامر الى عراك عنيف ما اضطر الحكم الى طردهما معا.


كما حذر النادي بوير من اي سلوك مماثل مستقبلا. ووصف النادي سلوك بوير ازاء  زميله بانه "هجوم على داير". ولم يعاقب نيوكاسل يونايتد داير.


واكد مدرب نيوكاسل الاسكتلندي غريام سونس بان فريقه بعث برسالة الى الاتحاد الانجليزي يطلب منه سحب البطاقة الحمراء لداير من اجل ان يشارك في المباراة ضد مانشستر يونايتد في نصف نهائي كأس انجلترا منتصف الشهر الحالي، علما بان اللاعبين المطرودين اوقفا ثلاث مباريات لسوء سلوكهما.


وقد تصافح اللاعبان صباح أمس الاثنين في التمارين وقال سونس في هذا الصدد: "ما حصل امر مؤسف، لكنني اعد انصار النادي باننا سنضع هذه الحادثة خلفنا والتركيز على احراز احد الالقاب هذا الموسم".


يذكر ان نيوكاسل الذي لم يفز باي لقب له منذ اكثر من 40 عاما، بلغ نصف نهائي كأس انجلترا، وربع نهائي كأس الاتحاد الاوروبي.


واكد سونس بان النادي ليس لديه اي نية في التخلي عن اللاعبين كما فعل مع المشاكس الويلزي كريغ بيلامي الذي اعير الى سلتيك الاسكتلندي بعد اشتباكه مع المدرب.


من جهة اخرى وصف نجم نيوكاسل يونايتد المخضرم الان شيرر ما حدث بين اللاعبين  بانه "امر مشين" اساء الى اسم النادي ومشجعيه قائلا "ما حدث كان امرا مشينا اساء  الى اسم النادي والى مشجعينا الاوفياء."


وزير الرياضة البريطاني يحذر من مغبة استمرار خلافات الاصدقاء
طلب وزير الرياضة البريطاني ريتشارد كاربون من رؤساء الاندية ضرورة وضع ضوابط صارمة لمنع تكرار سوء سلوك اللاعبين الزملاء بعد الاشتباك الذي وقع بين كيرون داير ولي بوير لاعبي فريق نيوكاسل.


وقال كاربون لهيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) أمس الاثنين إن الشجار بين زملاء في مكان العمل في أي مجال آخر يعرض أصحابه للفصل.


وأضاف "علينا جميعا مسئوليات لكن البداية يجب أن تكون من قبل مجالس إدارات الاندية. يجب أن يلتقي الرؤساء معا لايجاد الوسائل اللازمة لانهاء مثل هذه الاوضاع. كتبت لكل واحد منهم في الموسمين الماضيين أطالبه بالتأكد من وضع ضوابط صارمة لمنع تكرار مثل هذه الحوادث".


وتابع "يجب على رؤساء الاندية التشديد على مديري الفرق ومدربيها أن اللعبة يجب أن تتطهر من مثل هذا السلوك".


من جانبه أوضح جوردون تايلور الرئيس التنفيذي لاتحاد اللاعبين المحترفين أن داير وبوير قد يتعرضان للشطب.


وقال غريام سونيس مدرب نيوكاسل إن الفصل هو عقاب محتمل لاي موظف لان أحدا لا يمكنه أن يقبل بأن يتشاجر لاعبان زميلان في أرض الملعب ويتعرضان للطرد أثناء المباراة. لكنه أكد أن بوير وداير باقيان في صفوف الفريق.


وأنزل النادي أقصى عقوبة مالية ممكنة ببوير بحرمانه من راتبه لمدة 6 أسابيع أي ما يعادل نحو 200 ألف جنيه إسترليني.


وينتظر أن يفرض الاتحاد الانجليزي لكرة القدم عقوبات مشددة على اللاعبين بعد أن يدرس تقرير الحكم باري نايتس الذي أدار المباراة وطرد ثلاثة لاعبين من نيوكاسل من بينهم داير وبوير في تسع دقائق فقط.


دفع تعويضات مقدارها 2.1 مليون جنيه الى روبسون


اعلن نادي نيوكاسل الانجليزي لكرة القدم أمس الاثنين انه وافق على دفع تعويضات مقدارها 2.1 مليون جنيه استرليني (نحو 3.067 مليون دولار) لمدربه السابق بوبي روبسون الذي اقيل من منصبه نهاية آب/اغسطس الماضي بسبب النتائج السيئة الذي حققها الفريق تحت اشرافه.


وكانت المفاوضات جارية بين نيوكاسل ومحامي روبسون منذ عدة اشهر حيث واصل النادي خلال هذه الفترة دفع رواتب هذا المدرب الذي سبق له ان اشرف على منتخب انجلترا وحصل على لقب "سير" من الملكة اليزابيت في حزيران/يونيو عام 2002.


واكد رئيس نادي نيوكاسل فريدي شيفيرد انه يجري صياغة بنود الاتفاق بشكله النهائي "ونحن موافقون على المبدأ"، مضيفا لم نذهب الى المحكمة وان الاتفاق جاء نتيجة المفاوضات وروبسون لن يخسر اي فلس من عقده".


وكان روبسون الذي سبق له درب ايندهوفن الهولندي وبرشلونة الاسباني وبورتو البرتغالي تسلم مهامه في نيوكاسل عام 1999 قبل ان يتم استبداله بالمدرب الحالي الاسكتلندي غريام سونيس.

التعليق