تجديد الثقة بالامير هاشم رئيسا للاتحاد العربي لانشطة الغوص

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً


العقبة - شكر الاتحاد العربي لانشطة الغوص وسياحة الزعانف جلالة الملك عبدالله بن الحسين على مواقفه القومية في كافة المجالات لا سيما في المجالات الرياضية والشبابية, مثلما تمنت دور الامير هاشم بن الحسين على ما يبذله من جهود كبيرة لتشجيع الرياضات البحرية وجددت الثقة به رئيسا للاتحاد العربي لانشطة الغوص.


جاء ذلك خلال اجتماع مجلس ادارة الاتحاد العربي لانشطة الغوص الذي عقد امس في مدينة العقبة برئاسة سميون خوري الامين العام مندوب الامير هاشم بن الحسين وحضور مندوبي الدول العربية وهي مصر, سورية, تونس, لبنان, الاردن, فلسطين, الجزائر, الكويت, حيث افتتح خوري الجلسة بنقل تحيات الامير هاشم رئيس الاتحاد الى كافة الاتحادات العربية المنتسبة, وقال خوري ان مقر الاردن الاستراتيجي جعله قبلة للرياضة العربية, بما يقدمه من تسهيلات وبما يتمتع به من طقس معتدل.


واستعرض جدول اعمال الاجتماع وكان من ابرز القرارات التي اتخذت المصادقة على محضر الاجتماع السابق والميزانية العمومية للاتحاد, الى جانب قبول اعضاء جدد الي مجلس الادارة وهم رئيس الاتحاد الملكي للرياضات البحرية د. سامي القسوس والتأكيد على اقامة البطولة العربية السادسة لسباحة الزعانف والثالثة للناشئين في الفترة الواقعة ما بين 23-30 الشهر الحالي وتشكيل اللجنة العليا لها والمكحونة من: د. سامي القسوس »الاردن«, د. معتصم غوتوق »سوريا«, جمعة الشيخ »تونس«, وممثل مصر, واعادة تشكيل اللجنة الفنية للاتحاد العربي بتنسيب عضو عن كل اتحاد للمشاركة في هذه اللجنة, الى جانب توجيه شكر لرئيس الاتحاد الدولي أخيل فريدو للجهود المبذولة لدعم الاتحاد العربي.


وكان خوري قد استعرض بداية تأسيس الاتحاد عندما تولى جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين رئاسته والدعم المنقطع النظير الذي كان آنذاك يقدمه للرياضات البحرية ببكافة اشكالها والوانها, وانجازاته المتلاحقة ومن ثم انتقاله الى الامير هاشم عام 1998م, واعتراف الاتحاد الدولي بالاتحاد العربي والتعاون والتنسيق اللامحدود معه من خلال تنظيم الدورات والندوات الدولية التدريبية, وفي نهاية الاجتماع شكر خوري باسمه والامير هاشم كافة الاتحادات التي حضرت للمشاركة في اجتماعات الاتحاد.

التعليق