فيراري وشوماخر يرتكزان على التاريخ والسيارة الجديدة

تم نشره في السبت 2 نيسان / أبريل 2005. 10:00 صباحاً
  • فيراري وشوماخر يرتكزان على التاريخ والسيارة الجديدة

المنامة - لا تشبه انطلاقة بطل العالم الالماني ميكايل شوماخر سائق فيراري هذه المرة تلك التي حققها في الموسم الماضي حين طبع معظم جولات بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا واحد (الفئة الاولى) بنكهته الخاصة فتوج بطلا للعالم بسهولة تامة رافعا عدد القابه الى سبعة (رقم قياسي).


 وشهد عام 2004 ولادة جائزة البحرين الكبرى على حلبة البحرين الدولية للسيارات في منطقة الصخير التي تبعد نحو 30 كلم جنوب العاصمة المنامة، وحضر اليها شوماخر متوجا بالمركز الاول في السباقين الاولين، ثم اكد تفوقه بفوزه بسباق البحرين امام زميله في فيراري البرازيلي روبنز باريكيللو.


 وشتان ما بين انطلاقة فيراري وشوماخر في عامي 2004 و2005 لان البداية المتعثرة حتى الان تنذر بتخلي بطل العالم عن هيمنته على سباقات فورمولا واحد بعد ان احتكر لقب البطولة في الاعوام الخمسة الماضية محطما جميع الارقام القياسية السابقة على مختلف الاصعدة.


 ففي السباق الاول في جائزة استراليا الكبرى في السادس من اذار/مارس الماضي، انطلق شوماخر من المركز الحادي والعشرين الاخير ثم خرج من السباق بعد ان اصطدم بمواطنه نيك هايدفيلد سائق وليامس بي ام دبليو في اللفة الرابعة والعشرين، وحل سابعا في السباق الثاني في جائزة ماليزيا الكبرى قبل اسبوعين.


 وكان وضع باريكيللو وصيف بطل العام الماضي افضل حالا في استراليا حيث حل ثانيا خلف الايطالي جانكارلو فيزيكيلا (رينو)، لكنه خرج من المنافسة في ماليزيا، ولم تنجح تجربة فريق فيراري بالاعتماد على سيارة عام 2004 بعد القوانين الجديدة التي فرضها الاتحاد الدولي لان فرقا اخرى طورت سياراتها بما يتلاءم وهذه التغييرات وحققت نتائج لافتة جدا، مما دفع بفيراري الى الاسراع في اطلاق السيارة الجديدة لعام 2005 التي سيقودها مايكل شوماخر وباريكيللو بدءا من جائزة البحرين الكبرى.


 وبدا المسؤولون في حظيرة فيراري متفائلين بان تشكل جائزة البحرين الكبرى نقطة انطلاق قوية لفريقهم هذا الموسم قبل ان تبدأ آمالهم بتكرار الثنائية بالتبخر، واعربوا عن ارتياحهم للنتائج التي حققتها السيارة خلال التجارب الخاصة، وفي حين كان ميكايل شوماخر متحفظا في حديثه عن السيارة الجديدة بانتظار التجارب الرسمية والسباق، فان باريكيللو اعتبر ان البسمة قد تعود الى اعضاء فريق فيراري مع السيارة الجديدة، مضيفا: سنقدم افضل ما لدينا لكنني لست متأكدا اين سيكون موقعنا مع هذه السيارة.


 وكان سائقا فيراري احرزا المركزين الاولين بسهولة في جائزة البحرين الكبرى العام الماضي فسجل شوماخر 1.28.34.875 ساعة بفارق 1.367 ثانية امام باريكيللو، فيما ابتعد الكولومبي خوان بابلو مونتويا سائق ويليامز بي.ام دبليو حينها قبل ان ينتقل الى ماكلارين مرسيدس عنهما بنحو 27 ثانية، ويغيب مونتويا عن سباق البحرين بسبب اصابة في كتفه تعرض لها عندما كان يمارس لعبة كرة المضرب مع مدربه، وسيشارك الاسباني بدرو دي لا روزا بدلا منه.


 ثورة في رينو


 احدث فريق رينو ثورة اعطت ثمارا جيدة هذا الموسم حتى الان بعد ان تناوب السائقان الايطالي جانكارلو فيزيكيلا والاسباني فرناندو الونسو على الفوز بالمرحلتين الاوليين، ففي استراليا، قدم سائقا رينو عرضين قويين، فحل فيزيكيلا في المركز الاول وجاء الونسو ثالثا بفارق 6.7 ثوان فقط، ثم ضرب الاسباني بقوة في ماليزيا حين قاد بسرعة عالية فكان اول المنطلقين ثم حسم السباق بفارق نحو 25 ثانية عن سائق تويوتا الايطالي يارنو تروللي.


 وتربع الونسو وحيدا على صدارة الترتيب العالم لبطولة العالم بعد الجولتين الاوليين برصيد 16 نقطة امام فيزيكيلا وله عشر نقاط، يليهما باريكيللو وتروللي والاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول) ولكل منهما ثماني نقاط، كما ان رينو تتصدر ترتيب الصانعين برصيد 26 نقطة بفارق 14 نقطة امام تويوتا، فيما تأتي فيراري رابعة بعشر نقاط فقط.


 وعلق الايطالي فلافيو برياتوري، احد ابرز المسؤولين في حظيرة رينو، على ما تحقق هذا الموسم حتى الان بقوله: اجل انها بداية رائعة للموسم لاننا نملك فريقا منافسا هذه المرة، كنا نتوقع ان يكون احد سائقينا على منصة التتويج لكن توقعاتنا لم تذهب الى درجة ان نكون الاقوى.


 واضاف: سيطرنا على السباق الاول عبر جانكارلو فيزيكيلا وعلى الثاني بواسطة فرناندو الونسو، كنا نتوقع منافسة اقوى من بعض الفرق ولكننا فوجئنا بان ماكلارين وفيراري لم تكونا قويتين.


 ورفض برياتوري اعتبار ان رينو قد تحسم اللقب هذا الموسم قائلا: لا اعرف حتى الان، بعض الفرق لديها سيارات جديدة وسنرى ما سيحدث.


 وتنافس فرق تويوتا (تروللي والالماني رالف شوماخر) وريد بول (النمساوي كريستيان كلاين وكولتهارد) وماكلارين مرسيدس (الفنلندي كيمي رايكونن ومونتويا) بقوة على المركز الاول هذا الموسم بعد التغييرات الكثيرة التي طرأت على سياراتها.


السباق الثاني على حلبة البحرين


 بدأت البحرين العام الماضي باستضافة احدى جولات بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 وذلك للمرة الاولى في منطقة الشرق الاوسط.


 اقيم السباق الاول في الرابع من نيسان/ابريل العام الماضي واحرز المركز الاول فيه سائق فيراري وبطل العالم الالماني مايكل شوماخر امام زميله البرازيلي روبنز باريكيللو، وتقع حلبة البحرين الدولية للسيارات في منطقة الصخير على بعد نحو 30 كلم جنوب المنامة.


 وتعتبر حلبة البحرين من الاطول في العالم اذ تصل الى 5.417 كلم، ويتراوح عرضها بين 13 و17 مترا وتتضمن 12 منعطفا، مسار خمسة منها الى جهة اليسار وسبعة الى اليمين، ويبلغ طول السباق 308.523 كلم موزعة 57 لفة.


 وسميت بعض اقسام الحلبة باسماء مختلفة كمنعطف ومدرج الجمال نسبة الى ان المكان كان محطة استراحة للجمال في الماضي، وايضا مدرج الجامعة نسبة الى جامعة البحرين القريبة من ارض الحلبة في منطقة الصخير، ومدرجات الواحة، ويتسع مجموع هذه المدرجات الى اكثر من 40 الف متفرج منها 13 الفا في المدرج الرئيسي.


 وفضلا عن مسار سباق الفورمولا 1، يمكن الاستفادة من ثلاثة مسارات اخرى في الوقت ذاته، اولا الحلبة الداخلية وطولها 2550 مترا ويمكن استعمالها لسباقات اخرى وتطل عليها مدرجات الواحة، وحلبة ثانية طولها 3664 مترا ويمكن اقامة عليها سباقات مختلفة ايضا، وثالثة طولها 3596 مترا متعددة الاغراض ويمكن الاستفادة منها في تدريبات الفرق، كما يتضمن مسار حلبة الفورمولا 1 خطا طويلا يصل الى 1.2 كلم لاستضافة سباقات السرعة والتحمل.


 وتشتمل الحلبة على برج دائري لكبار الضيوف ومركز لتجميع معلومات تقنية خاصة بسيارات فورمولا 1، ومبان معدة لاستيعاب 18 فريقا عالميا، ومبان للشؤون الادارية، ومبنى يتضمن اجنحة استقبال، ومركز طبي، ومركز للبث التلفزيوني والاذاعي، ومركز اعلامي يتسع لـ500 صحافي، وانفاق تحت الحلبة للمشاة والاليات، ومراكز للمبيعات والتسوق.


فيراري وشوماخر بالأرقام


 تميل الكفة لمصلحة فيراري بشكل واضح منذ نشأة سباقات سيارات فورمولا 1 التي يعود انطلاقها الى عام 1950، كما يملك بطلها الحالي الالماني مايكل شوماخر سجلا حافلا هو الافضل حتى الان، وكانت انطلاقة فيراري في سباقات الفورمولا 1 في جائزة موناكو الكبرى عام 1950، وحققت حتى الان الفوز في 182 سباقا بفارق شاسع عن ماكلارين مرسيدس الثانية (138) وويليامز الثالثة (113).


 وتملك فيراري ايضا افضل سجل في عدد القاب بطولة العالم للصانعين برصيد 14 لقبا، تليها ويليامز (9) وماكلارين (8) ولوتوس (7)، كما انطلقت سيارة فيراري من المركز الاول في 178 سباقا، تليها ويليامز (124) وماكلارين (107)، حتى انها اكثر السيارات خوضا للسباقات (706) امام ماكلارين (579) ووليامس (498).


 على صعيد السائقين، يملك مايكل شوماخر الرقم القياسي بعدد القاب بطولة العالم برصيد سبعة القاب متقدما على الارجنتيني فانجيو (5) والفرنسي الان بروست (4)، كما انه حقق 83 فوزا في السباقات مقابل 51 لبروست الثاني و41 للبرازيلي الراحل ارتون سينا، وكسر شوماخر معظم الارقام القياسية لكنه ما يزال يحتل المركز الثاني في الانطلاق من المركز الاول في السباقات برصيد 63 مرة خلف سينا (65).


اراء بعض السائقين قبل الانطلاق


  تفاوتت مشاعر سائقي سيارات الفورمولا 1 قبل مشاركتهم في جائزة البحرين الكبرى المقررة غدا الاحد وتعتبر المرحلة الثالثة من بطولة العالم:


 - الالماني نيك هايدفيلد (ويليامز بي.ام.دبليو): اشعر بثقة كبيرة بعد صعودي الى منصة التتويج في جائزة ماليزيا الكبرى (حل ثالثا) واتطلع الى تحقيق نتيجة جيدة ايضا في البحرين، اعتقد ان سباق البحرين كان واحدا من اكثر سباقات الموسم اثارة واتوقع ان يشاهد الجمهور سباقا رائعا هذا العام ايضا، كما كانت الحال في ماليزيا، سيكون الجو حارا جدا في البحرين ايضا وبالتالي تحديا صعبا للسيارة والمحرك الذي ساستعمله للمرة الثانية على التوالي.


 - النمساوي مارك ويبر (ويليامز بي.ام.دبليو): بعد سباق مثير في ماليزيا اتوقع ان تكون الامور رائعة في البحرين، اننا نظهر تطورا جيدا وهذا ما حصل في ماليزيا لكن للاسف لم اتمكن من انهاء السباق بينما جاء زميلي نيك هايدفيلد ثالثا، السباق على حلبة البحرين مختلفة تماما مع الكثير من المنعطفات التي يجب الابطاء فيها وبعض الخطوط المستقيمة لرفع معدل السرعة، كان السباق جيدا جدا في العام الماضي مع الكثير من عمليات التجاوز وآمل هذه المرة ان نكون قريبين من سيارتي رينو.


 - البريطاني جنسون باتون (بار هوندا): كان التسابق على ارض البحرين العام الماضي اختبارا رائعا لانه بالنسبة لي استمتع بالقيادة على هذه الحلبة لانها تتضمن بعض الاماكن السريعة تتيح للسيارة بتقديم افضل ما لديها فضلا عن بعض المنعطفات المثيرة ايضا، عموما هناك اربعة او خمسة اماكن يكون فيها التجاوز ممكنا على هذه الحلبة ابرزها عند المنعطف الاول اي بعد الانطلاقة مباشرة في البداية ثم بعد خط مستقيم طويل خلال السباق، اتوقع ان يكون السباق مثيرا بدخول اكثر من فريق بقوة على خط المنافسة.


 - الاسكتلندي ديفيد كولتهارد (ريد بول): انطباعاتي عن حلبة البحرين انها تشكل تحديا كبيرا للسيارات بسبب العديد من المنعطفات الصعبة التي يتعين على السائقين تخفيف سرعتهم قبل الوصول اليها وهنا قد يكسب او يخسر اي سائق بعض الثواني، انها حلبة تكثر فيها الغبار، ففي العام الماضي شهدنا عاصفة رملية جعلت ارض الحلبة صعبة قبل السباق.


 - النمسوي كريستيان كلاين (ريد بول): احب هذه الحلبة كثيرا واعتدت عليها بسرعة منذ مشاركتي عليها العام الماضي، في العام الماضي واجهتنا عاصفة رملية ونحن في طريقنا الى الحلبة حيث كانت الرؤية صعبة لابعد من 20 مترا، كان التجاوز صعبا علي في العام الماضي رغم وجود العديد من الاماكن لذلك ولكنني اتطلع للقيادة عليها هذا العام لانها تناسب اسلوبي في القيادة تماما.


 - الايطالي يارنو تروللي (تويوتا): بعد النجاح اللافت الذي حققناه في ماليزيا قبل اسبوعين (حل ثانيا وجاء زميله الالماني رالف شوماخر خامسا) حضرنا الى البحرين بتوقعات كبيرة ولكن من الصعب تحديد ماذا سنحقق بالتحديد الا اننا سنقدم افضل ما لدينا بالتأكيد، سجلت نتيجة جيدة في البحرين العام الماضي حيث احرزت المركز الرابع وآمل ان احقق الافضل ايضا هذا العام.


 - الالماني رالف شوماخر (تويوتا): بعد سباق استراليا خضت بعض التجارب على حلبة خيريز الاسبانية استعدادا لجائزة البحرين الكبرى ووجدنا قدرة تنافسية كبيرة للسيارة خصوصا مع اطارات ميشلين، فثبات المستوى والسرعة لدى تويوتا الذي ظهر في سباق ماليزيا يجعلني متفائلا في البحرين، كان رائعا ان يكون احد سائقي تويوتا على منصة التتويج في ماليزيا، كما انني مرتاح للمركز الخامس الذي احرزته خصوصا بعد المشكلات التي واجهناها خلال تجارب السباق، واعتقد باننا قادران على تقديم مستوى جيد في البحرين ايضا، وعلى الاقل اعتقد باننا سنضيف نقاطا جديدة الى رصيدنا على حلبة الصخير.


ألونسو يسعى لصعود منصة التتويج


 قال الاسباني فيرناندو ألونسو سائق فريق رينو لسباقات سيارات فورمولا 1 اول امس الخميس إن احتلال أحد المراكز الثلاثة الاولى هو الهدف الذي سيسعى لتحقيقه في سباق الجائزة الكبرى بمضمار صخير في البحرين يوم غد الاحد، وأوضح ألونسو (23 عاما) الذي يتصدر حاليا الترتيب العام للسائقين في بطولة العالم للموسم الحالي 2005: الصراع للحصول على مكان على منصة التتويج يجب أن يكون الحد الادنى لمطالبي.


 وكان ألونسو قد فاز بالمركز الثالث في سباق أستراليا في المرحلة الاولى للبطولة ثم فاز بسباق ماليزيا في المرحلة الثانية ليحصل من السباقين على 16 نقطة تصدر بها الترتيب العام للسائقين في البطولة بفارق ست نقاط عن زميله في نفس الفريق السائق الايطالي جيانكارلو فيزيكيلا الذي فاز بسباق أستراليا، وقال ألونسو إن الحصول على صدارة الترتيب العام بعد سباقين فقط في البطولة ليس بنفس الاهمية مثل اعتلائه قبل سباقين من نهاية البطولة لان الموقف يكون مختلفا تماما.


 وحقق ألونسو إنجازا تاريخيا في الموسم الحالي حيث أصبح أول اسباني في تاريخ هذه الرياضة يتصدر الترتيب العام للسائقين، ورغم لجوء الالماني مايكل شوماخر بطل العالم سبع مرات لبدء استخدام السيارة الجديدة لفريق فيراري اعتبارا من سباق الجائزة الكبرى في البحرين إلا أن ذلك لا يثير قلق ألونسو، وقال: فاز رينو بأول سباقين في البطولة.. وعلى الفرق الاخرى أن تستعد لنا وليس العكس.


منع ارتداء الأقراط


 اعترف النمساوي كريستيان كلاين بان الايام التي كان يتسابق فيها والاقراط تتدلى من أذنه في بطولة فورمولا 1 للسيارات قد ولت الى غير رجعه، وقال كلاين سائق فريق "ريد بول" الموجود في المنامة استعدادا لسباق الجائزة الكبرى البحريني: علمت ان هناك قانونا جديدا وانه لن يسمح لنا بارتداء أية أقراط أو قلادات أثناء السباقات.


 وكان الاتحاد الدولي للسيارات قال يوم الاربعاء إن لجنته الطبية قررت لاعتبارات تتعلق بالسلامة عدم السماح للمتسابقين بوضع أشياء تتدلى من الجسد او ارتداء قلادات ثقيلة، وقال كلاين وهو السائق الوحيد في بطولة فورمولا 1 الذي يرتدي أقراطا: في نهاية الامر فان شيئا لم يتغير، سانزعها لمدة ساعتين في السباق ثم ارتديها مجددا، أتسابق وأنا أرتدي أقراطا منذ ان كنت في الحادية عشرة من عمري، لا أعرف لماذا قرروا هذه القاعدة، من وجهة نظر شخصية فانني أعتقد انها ليست ضرورية، لكن الامر لا يمثل مشكلة بالنسبة لي.

التعليق