منتخب التنس يطمح بفائدة (التضامن) قبل استحقاق ديفيز

تم نشره في الثلاثاء 29 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • منتخب التنس يطمح بفائدة (التضامن) قبل استحقاق ديفيز


    تمثل مشاركة المنتخب الوطني للرجال بالتنس في فعاليات دورة التضامن الاسلامي في السعودية خلال النصف الاول من نيسان / ابريل المقبل ، فرصة تحضير مثالية امام لاعبي منتخبنا الوطني تحضيرا للمشاركة في تصفيات اسيا لبطولة كأس ديفيز التي تحتضنها مينمار في الثلث الاخير من الشهر المقبل .


    وتكمن اهمية مشاركة لاعبي التنس في دورة التضامن انها تتيح لهم فرص خوض لقاءات نوعية امام منتخبات الدول العربية والاسلامية المشاركة في منافسات التنس ، خصوصا ان فرص احتكاك لاعبي منتخبنا في مرحلة التحضير لكأس ديفيز اقتصرت على لقاءات مع لاعبي المنتخب السوري ضمن المعسكر التدريبي الذي خضع له منتخبنا في دمشق مؤخرا ، وتعذر على اتحادنا استضافة المنتخب السوري لاقامة معسكر في عمان يتضمن لقاءات تجريبية مع منتخبنا ردا للزيارة التي قام بها منتخبنا الى سوريا .


ويشارك منتخبنا في دورة التضامن في السعودية بوفد يضم اربعة لاعبين هم :

طارق طلال وهشام فضة ومحمد الحديد ومحمد عدس والمدرب الوطني باسل تيم ، ويرافق الوفد بصفة اداري عضو مجلس ادارة الاتحاد د. روشن الايراني اضافة الى الحكم الدولي علي الزيود .


ويخوض المنتخب الوطني تصفيات كأس ديفيز من خلال المجموعة الاسيوية الرابعة التي تضم منتخبنا الى جانب عدة منتخبات سوريا والعراق وقيرغستان ومينمار ، حيث سيتأهل بطل ووصيف المجموعة الى المجموعة الثالثة على صعيد التصنيف الاسيوي للمنتخبات المشاركة في تصفيات القارة لبطولة ديفيز .


    ويسعى المنتخب الوطني الى المنافسة الجادة من اجل التأهل من المجموعة الرابعة الى الثالثة رغم ان المهمة امامه تبدو في غاية الصعوبة ، وهو انجاز جاهد منتخبنا لتحقيقه دون جدوى في العقد الاخير وذلك جراء تطور مستوى اغلبية المنتخبات الاسيوية في وقت بقي فيه المنتخب الوطني  (فنيا) يراوح في مكانه .


   وينتظم ثمانية لاعبين في البرنامج التدريبي للمنتخب هم : احمد الحديد وطارق طلال ومحمد خيرالحديد ومحمد عدس وهشام فضة واحمد طبيشات ومحمد حجاوي وعبد الله فضة ، حيث سيتم اختيار اربعة منهم بعد المشاركة في دورة التضامن الاسلامي لتمثيل المنتخب في تصفيات كأس ديفيز وريما تتم اضافة لاعب خامس (احتياط) الى صفوف المنتخب .

التعليق