حكم قضائي يبقي بلوخين مدربا لمنتخب اوكرانيا

تم نشره في الأحد 27 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً
  • حكم قضائي يبقي بلوخين مدربا لمنتخب اوكرانيا

كييف - مهدت محكمة اوكرانية الطريق امام اوليج بلوخين للعودة لتدريب منتخب اوكرانيا لكرة القدم.


ويقول بلوخين (52 عاما) الذي استقال من تدريب منتخب اوكرانيا هذا الشهر انه لا يمكنه الجمع بين هذه الوظيفة وعضويته في البرلمان الاوكراني.


لكن قرار المحكمة الذي صدر أمس الاول الجمعة قال ان بوسع بلوخين من الناحية القانونية الجمع بين مهامه كمدرب لاوكرانيا ومسؤولياته كعضو في البرلمان.


وقال بلوخين "اريد ان اقدم الشكر للمحكمة لموضوعية ونزاهة الحكم في قضيتي."

 
وكان جريجوري سوركيس رئيس الاتحاد الاوكراني لكرة القدم طلب من المحكمة ان تفصل فيما اذا كان يحق لبلوخين من الناحية القانونية البقاء في منصبه كمدرب لمنتخب اوكرانيا والاحتفاظ بمقعده في البرلمان. ويحظر الدستور ان يشغل النواب مناصب اخرى لكن بلوخين لا يحصل على اموال من وظيفته التدريبية.


وانتخب بلوخين نائبا بالبرلمان عن الحزب الشيوعي لكنه انضم الى حزب اخر  يؤيد الرئيس السابق ليونيد كوتشما الذي تنحى في يناير/كانون الثاني الماضي.


وتولى بلوخين الذي اختير احسن لاعب في اوروبا عام 1975 مسؤولية تدريب اوكرانيا في سبتمبر/ايلول 2003 بعد عزل المدرب السابق ليونيد بورياك بسبب سوء النتائج.


وفور تعيينه قال بلوخين مهاجم دينامو كييف والاتحاد السوفيتي السابق ان هدفه هو قيادة اوكرانيا للتأهل لاول مرة لنهائيات بطولة دولية كبرى.


وصوت اعضاء مجلس ادارة الاتحاد الاوكراني لكرة القدم الاسبوع الماضي لصالح بقاء بلوخين مدربا للمنتخب الاوكراني بعد اقترابه بالفريق من التأهل لنهائيات كأس العالم التي ستقام في المانيا العام القادم.


وتتصدر اوكرانيا المجموعة الثانية في التصفيات الاوروبية للتأهل لكأس العالم برصيد 14 نقطة من ست مباريات وبفارق ست نقاط عن اليونان بطلة اوروبا.


وتستضيف اوكرانيا الدنمرك صاحبة المركز الثالث في المجموعة برصيد ست نقاط من خمس مباريات يوم الاربعاء المقبل.


وقال بلوخين "اعتقد ان قرار المحكمة خبر رائع بالنسبة لي وللاعبين قبل مباراة مهمة جدا في التصفيات."


واضاف "سيمنحنا هذا القرار بالتأكيد دفعة قوية قبل مواجهة الدنمارك يوم الاربعاء."

التعليق