السينمائيون في سنغافورة ينظمون حملة تبرعات لمساعدة مخرج مصاب

تم نشره في الأربعاء 16 آذار / مارس 2005. 10:00 صباحاً

 سنغافورة - نظم العاملون في مجال السينما بسنغافورة حملة تبرعات لمساعدة مخرج سينمائي ما زال يرقد في المستشفى بعد شهرين من بتر ساقه في مدينة بومباي بالهند حسبما ذكر منظمو الحملة امس الثلاثاء. 

    ولم يستطع برتراند لي '27 عاما' مغادرة المستشفى العام بسنغافورة الذي نقل إليه بعد عودته من المدينة الهندية بعد أن صدمته شاحنة أثناء تصوير فيلم سينمائي.


    وذكرت لجنة صناعة السينما في سنغافورة التي تساند حملة جمع تبرعات لتوفير نفقات العلاج أن لي "من أبرز المخرجين الشباب الواعدين في سنغافورة".

وقال لي كيم تيك والد المخرج المصاب لصحيفة سترايتس تايمز إن نجله أصيب بعدوى بكتيرية بسبب جروحه وأودع في قسم العناية المركزة مرتين.


   وجاء في رسالة نداء من العاملين في صناعة السينما "يتعين علينا من عاملين في صناعة السينما إلى أبناء شعب سنغافورة إلى آباء يحلمون لابنائهم ضمان أن تظل روح لي سليمة رغم تحطم جسده". وأضافت الرسالة أن لي بمقدوره "وضع بلاده في مصاف الدول المتنافسة على الساحة الدولية" في مجال السينما.


    وفاز فيلم عيد الميلاد الذي أخرجه لي بجائزة جامسون لافضل فيلم آسيوي قصير في مهرجان بانكوك السينمائي الدولي في كانون الثاني الماضي.

التعليق