فاست لينك يأمل تكرار السيناريو والرياضي واثق من تطور لاعبيه

تم نشره في الأحد 13 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • فاست لينك يأمل تكرار السيناريو والرياضي واثق من تطور لاعبيه

في انطلاق صراع القمة على لقب دوري السلة


ينطلق صراع القمة على لقب دوري أندية الدرجة الأولى لكرة السلة اليوم بلقاء افتتاح الدور النهائي بين فاست لينك حامل لقب الموسم الماضي والرياضي/ ارامكس وصيفه حيث يأمل الاول بتكرار سيناريو نهائي الموسم الماضي فيما يضع الثاني ثقته بتطور مستوى لاعبيه خلال هذا الموسم.


وتقام المباراة الأولى لقمة اللقب عند تمام الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب بعد أن شهد نهائي الموسم الماضي تمكن فاست لينك من الفوز مرتين ونيل المركز الأول وهو يعول على تاريخ لقاءات الفريقين لتكرار نفس المشهد سيما وقد نجح في الفوز في كافة اللقاءات التي جمعت بينهما حتى الآن، فيما يراهن الرياضي على قدرة لاعبيه في كسر سطوة فاست لينك وتغيير مجرى الأحداث.


وتقام منافسات الدور النهائي للفوز بكأس الدوري من 3 جولات ويظفر بالمركز الأول والميدالية الذهبية من يسبق إلى تحقيق فوزين، علما بان الجولة الثانية ستقام الجمعة المقبل والثالثة في حال تبادل الفوز بين الفريقين يوم الاثنين الذي يليه.


فاست لينك - الرياضي


ادرك فاست لينك ان قدرته على ضبط إيقاع المباراة تعتمد مع تعامل لاعبيه الجاد في الجانب الدفاعي سيما وان الأداء الهجومي الهادر لم يعد كافيا لمواجهة الخصوم الذين لديهم في المقابل نقاط قوة كبيرة في الجانب الهجومي وفي مقدمة هؤلاء الرياضي.


ويمكن لحامل اللقب أن يصل إلى غايته إذا فعل ما فعله في المباراة الأخيرة أمام الأرثوذكسي عندما تعامل بحزم دفاعي مع خصمه من بداية المباراة إلى نهايتها ولم يترك لاعبو الفريق المقابل من دون رقابة لصيقة.


وأظهر صانع ألعاب فاست لينك أسامة دغلس قدرة عالية على ضبط وتدوير حركة الفريق عندما انفرد بتوزيع الكرات من خلال تجنب ارتكاب الأخطاء وإيجاد الحلول الهجومية عن طريق المهارة الفردية أو إيصال كرات ذكية إلى أطراف الدائرة وفي العمق.. كما وظهر ان هذا اللاعب قادر على إمتاع الجماهير إذا ابتعد عن العصبية سيما وانه تلقى معاونة كبيرة على الأطراف من خلال الخبير ناصر بسام و"سيد" الثلاثيات انفر شوابسوغة.


وعلى صعيد خط الارتكاز فان قدرة ايمن ادعيس على تهديد سلة الخصم تتزايد من مباراة إلى أخرى ويتحسن مستوى الاميركي العملاق ليون سميث بشكل تدريجي وهو ما يعزز حظوظ الفريق بالسيطرة على منطقة العمق أسفل السلتين.


أما الرياضي فقد اثبت ان له ميزاته الخاصة.. حيث يعتمد على تكتيك دفاعي محكم وناجح في إغلاق منطقة العمق، فيما تظهر قوته الهجومية من خلال الأداء المركز بالاعتماد على السرعة العالية في انطلاقات الأطراف وثبات عملاقي الارتكاز.


ورغم بعض الملاحظات على الأسلوب شبه التقليدي لأداء الرياضي فقد نجح هذا الفريق العنيد من فرض أسلوبه على الفرق المنافسة واستدراجها عندما يريد استهلاك وقت الهجمة وقتل حماس لاعبيها وهو ما سيحاول فعله مع فاست لينك الليلة.


وفي أغلب المباريات الماضية مالت الكفة في العمق لصالح موسى بشير وزيد الخص من خلال القدرة على التسجيل اسفل السلة او من المسافات المتوسطة والبعيدة، كما ان كلاهما قادر على اكتساب الأخطاء من المراقبين في الدفاع بما يمنح الفرصة للتحرك بحرية اكثر والاختراق من قبل الجناحين "الماكرين" ايهاب امسيح وعيسى كامل وتدخلات صانع الالعاب معتصم سلامة الذي وان انكشفت السلة أمامه اصطادها من مختلف المواقع.


وكما ان لفاست لينك خيارات بديلة تحمل معها حلول جديدة في الدفاع والهجوم، يملك الرياضي نفس الميزة، مما يعني ان المنافسة يمكن ان تتواصل طوال المباراة وحتى الثواني الاخيرة.


ويملك فاست لينك عملاق الدفاع اشرف سمارة وصائد الثلاثيات الخبير نهاد ماضي ومساعدي توزيع الكرات لتسريع رتم الأداء فيصل النسور وفرانسيس عريفيج، فيما يملك الرياضي المساك المزعج في منتصف الملعب وسام الصوص ونظيره الواعد في صناعة الالعاب مالك خشان ولاعب الجناح الطائر ايمن خنفر والهداف الخبير حسام لطفي.


وحتما ان الحالة النفسية ستقول كلمتها في لقاء اليوم نظرا لحساسيته وأهميته الكبرى حيث يعتبر خطوة اولى نحو اللقب الغالي والميدالية الذهبية، ولا شك ان الفريق الاكثر قدرة على ضبط اعصابه وحفظ تركيزه سيكون الاقرب لتطويع الانتصار ونيل الافضلية.

التعليق