غاتوسو يغازل الشياطين الحمر ولاعبو المدريدي يدهمون وودغيت

تم نشره في الاثنين 7 آذار / مارس 2005. 09:00 صباحاً
  • غاتوسو يغازل الشياطين الحمر ولاعبو المدريدي يدهمون وودغيت

نجوم تحت المجهر


 في جولتنا لهذا اليوم نستعرض معا أهم أخبار نجوم كرة القدم، حيث المح الكثير منهم في الآونة الأخيرة إلى امكانية الإنتقال لأندية أخرى مع نهاية هذا الموسم، ويبرز أيضا خبر انتهاء الموسم الحالي بالنسبة للإنجليزي جوناثان وودغيت لاعب ريال مدريد وحملة الدعم المعنوي التي يتعرض لها من قبل زملائه في الفريق.


غاتوسو يحلم باللعب للشياطين الحمر


 في تصريح مفاجئ قبل يومين من لقاء فريقه بين بمانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا، أعلن اللاعب الإيطالي جينارو غاتوسو عن رغبته في اللعب لمصلحة مانشسنر يونايتد في المستقبل.


 واعترف غاتوسو البالغ من العمر 26 سنة أنه سيرحب بعرض يقدمه فريق الشياطين الحمر لكنه قال في الوقت ذاته أن فريقه الحالي سيخوض معركة مريرة للحفاظ عليه.


 وقال غاتوسو في تصريح لصحيفة "ميل" البريطانية: حلمي أن ألعب لمانشستر يونايتد في انجلترا، أعرف أن الموضوع مازال مبكرا للحديث عنه خاصة قبل لقاء الفريقين هذا الأسبوع، لكني طالما أبديت إعجابي بمانشستر، أود خوض تجربة جديدة خلال عام أو عامين.


 وأضاف: سأفضل مانشستر يونايتد على تشلسي لأن ملعبه يتمتع بأجواء مميزة كما أن النادي لديه شهرة عالمية.


 لكن غاتوسو صرح أنه من الصعب ترك أي.سي ميلان وقال: عندما يعاملك ناديك بصورة جيدة ويقول أنك ليس لليبع فإنه من الصعب عليك اتخاذ قرار بشأن الإنتقال، أنا دائما سعيد مع أي.سي ميلان، لكن اللاعب بحاجة إلى التغيير.


 واختتم قائلا: أنا متأكد ان السير أليكس (فيرغسون) يعرف كل شيء عني، لأن مستعده الموسم الماضي كان والتر سميث الذي وضع ثقته بي عندما كنت لاعبا في رينجرز.   


مندييتا يأمل بالعودة قريبا


 يعتقد الإسباني غايزكا مندييتا لاعب ميدلزبرة الإنجليزي أنه يملك فرصة جيدة في العودة قريبا إلى الملاعب هذا الموسم، وقد تعرض الدولي الإسباني السابق إلى إصابة في تشرين الأول/أكتوبر الماضي أدت إلى إنهاء موسمه مبكرا، لكن عملية شفائه جرت بصورة أسرع مما كان متوقعا، وهو يتطلع للعودة قريبا إلى أجواء المباريات.


 وقال مندييتا: أود أن ألعب مرة اخرى هذا الموسم، لكن الامر مازال مبكرا للحكم على قدرتي، لن يكون أمرا جيدا ان العب قبل أن تشفى ركبتي بشكل نهائي.


 وأضاف: هناك طريق طويل للعودة إلى كامل لياقتي لكن الأطباء بقولون أن الأمور تسير على مايرام وعلي أن أبذل المزيد من العمل الشاق، إنها أسوا إصابة في مشواري الكروي.


وودغيت بحاجة للدعم


 أكد المدافع الإنجليزي جوناثان وودغيت لاعب ريال مدريد الإسباني أن هذا الموسم قد انتهى بالنسبة له بعد أن كشف الأطباء عن عدم امكانية شفائه قريبا من الإصابة الخطيرة التي ألمت به العام الماضي وأبعدته عن الملاعب حتى يومنا هذا، ورغم انتقاله إلى ريال مدريد قبل بداية الموسم إلا أنه لم يستطع المشاركة في اي من مباريات الفريق إلى الآن.


 وظهرت شائعات في الأيام القليلة الماضية تقول ان اللاعب الانجليزي لن يستطع الشفاء  بشكل نهائي مما سيرغمه على الإعتزال لكنه صرح قائلا بنبرة شجاعة:

لن تكون هذه الإصابة بمثابة النهاية بالنسبة لي، أخبرني الأطباء أنني لن أتمكن من اللعب هذا الموسم، لكني آمل في العودة إلى أجواء المباريات الكبيرة عاجلا.


 ومن جهة أخرى تلقى وودغيت مساندة كبيرة من زملائه في الفريق خاصة الفرنسي زين  الدين زيدان الذي صرح قائلا: إنه (وودغيت) يمر بفترة سيئة، وكل ما يمكن للاعبي الفريق فعله هو مساندته في محنته هذه، نحن نتمنى له التوفيق، لا يوجد سبب يمنعه من أن يكون لاعبا أساسيا في الفريق الموسم القادم.


 أما الحارس أيكر كاسياس فقال:  جميع لاعبي الفريق يريدون من جوناثان الشفاء في أسرع وقت ممكن.


سجن اثنين من شباب مانشستر يونايتد


 حكم على مجموعة من لاعبي الفريق الرديف في نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي بالسجن يوم الخميس الماضي بعد أن اشتركوا في حادث اصطدام سيارة في مدينة مانشستر  أدى إصابة شخصين.


 ويقبع في السجن حاليا كل من مادس تيم "20 سنة" وكالوم فلاناغان "19" بعد اشتراكهما في سابق سيارات سريع أدى إلى حادث التصادم في حزيران/يونيو العام الماضي بعد انتهاء حصة تمرينية لمانشستر يونايتد، ومنذ ذلك الحين ترك فلاناغان النادي، وقد حكم عليه بالسجن ثمانية أشهر أي أقل من زميله السابق تيم بأربعة أشهر، وقد تم حجز رخصة سواقة كل منهما لمدة ثلاثة أعوام.


 وبذلك تستمر حوادث سجن اللاعبين الإنجليز حيث حكم في وقت سابق من الأسبوع الماضي بالسجن على لاعب أرسنال سابقا وبيرمنغهام سيتي حاليا جيرمين بينانت بسبب القيادة مخمورا.


فري سيترك بارما


 أعلن الفرنسي سابيستيان فري حارس بارما الإيطالي عن رغبته ترك الفريق بعد نهاية هذا الموسم، وذكرت تقارير صحفية أن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي مهتم بشدة بهذا الحارس لتغطية الضعف في في حراسة المرمى، كما أن انتر ميلان منافس حقيقي لضم فري.


 وقال فري في حديث لصحيفة "غازيتا ديللو سبورت" الإيطالية: إنه موسمي الأخير مع بارما، لقد ضحيت هذا الموسم لأن الجميع يدرك الظروف المادية السيئة التي يعاني منها الفريق.


 وأضاف: أنا مرتاح هنا، ولدي عقد حتى عام 2007، لكن لا يمكنني أن أنكر حلمي بخوض تجربة مع نادي كبير، وأعتقد أنني أستحق ذلك، لقد كنت في السابق مع انتر ميلان لكن من الصعب علي التفكير بالعودة.


واختتم قائلا: فكرة الإنتقال إلى انجلترا تستهويني، مانشستر يونايتد ناد عريق لكن خلال السنوات الماضية أصبحت مرتبطا بإيطاليا.


فينغر سيشتري نجوما بارزة


 صرح الفرنسي أرسين فينغر مدرب أرسنال الإنجليزي، أنه لن يستقطب لاعبين مغمورين في بداية الموسم القادم، وذلك لمجاراة حملة تشلسي في ضم أبرز نجوم اللعبة، ويقال أن فينغر سيعطى صلاحيات مادية واسعة لشراء اللاعبين مع نهاية الموسم القادم، ويقدر المبلغ الذي سيمنح لفينغر مبدئيا بـ20 مليون جنيه استرليني.


 ومن اللاعبين الموجودين حاليا في أجندة اهتمامات أرسنال الإنجليزي مايكل اوين ومواطنه مهاجم مانشستر سيتي شون رايت فيليبس، ومدافع توتنهام المتألق ليدلي كينغ بالإضافة إلى الغاني ميكايل إيسيين لاعب وسط ليون الفرنسي.


وقال فينغر في حديث صحفي: لن أجلب لاعبين مغمورين ليأخذوا مكان لاعبين شباب أثبتوا قدرتهم على التميز هذا الموسم، ستكون خطوة سلبية إذا أجلستهم على مقاعد الإحتياط، لذلك لن أستقطب إلا اللاعبين القادرين على أن يكونوا علامات بارزة مع الفريق.


روني لاعب الشهر


 فاز الاسكتلندي أليكس فيرغسون مدرب مانشستر يونايتد بجائزة أفضل مدرب في إنجلترا في الاستفتاء الشهري لإدارة الدوري الإنجليزي، فيما نال مهاجم الشياطين الحمر وين روني جائزة أفضل لاعب.


وأوضح مسؤولو البريمير ليغ عبر موقع الدوري لإلكتروني يوم السبت أن منح جائزة أفضل مدرب خلال شهر شباط/فبراير لفيرغسون جاء  نظرا لفوز مانشستر يونايتد بخمس مباريات من أصل ست خاضها الفريق من بينها الفوز على أرسنال بنتيجة (4-2)، والتغلب على مانشستر سيتي بهدفين نظيفين في دربي المدينة، وقال نيك جالت عضو مجلس إدارة اللجنة المنظمة للدوري: كان شهرا رائعا لفيرغسون الذي أكد إنه سيظل واحدا من المدربين البارزين في تاريخ إنجلترا.


 ولم يخسر مانشستر يونايتد طوال الشهر إلا على يد إي.سي ميلان بهدف نظيف في دوري أبطال أوروبا.


 وحصل روني على جائزة أفضل لاعب لتسجيله أربعة أهداف من أصل 10 أهداف سجلها خط هجوم مانشستر يونايتد، بالإضافة لظهوره بصورة طيبة للغاية خلال الشهر الماضي. 

التعليق