دوري ابطال اوروبا : المدريدي يستضيف السيدة العجوز والبافاري

تم نشره في الثلاثاء 22 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • دوري ابطال اوروبا : المدريدي يستضيف السيدة العجوز والبافاري


 

 مدن - تتجه الانظار مساء اليوم الثلاثاء الى ملعبي "سانتياغو برنابيو" في مدريد و"اولمبيكو" في ميونيخ اللذين سيحتضنان مباراتي قمة الاولى تجمع ريال مدريد الاسباني بيوفنتوس الايطالي، والثانية بايرن ميونيخ الالماني وارسنال الانجليزي في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، ويلعب اليوم أيضا، ايندهوفن الهولندي مع موناكو الفرنسي وصيف بطل الموسم الماضي، وليفربول الانجليزي مع باير ليفركوزن الالماني.


 وتستكمل مباريات ثمن النهائي غدا الاربعاء، فيلعب بورتو البرتغالي حامل اللقب مع انتر ميلان الايطالي، وبرشلونة الاسباني مع تشلسي الانجليزي، ومانشستر يونايتد الانجليزي مع ميلان الايطالي، وفيردر بريمن الالماني مع ليون الفرنسي.


 في المباراة الاولى، يسعى ريال مدريد حامل اللقب تسع مرات اخرها عام 2002 الى نسيان خسارته على ارضه امام اتلتيك بلباو (0-2) السبت الماضي ومصالحة جماهيره عبر فوز كبير على فريق "السيدة العجوز" بقيادة المدرب المحنك فابيو كابيلو الذي يعرف ريال جيدا بعد ان اشرف عليه اواخر التسعينات.


 وكان الفريقان التقيا في نهائي نسخة عام 1998 وانتهت المباراة بفوز ريال مدريد بهدف نظيف سجله مهاجمه الصربي بردراغ ميياتوفيتش، ثم ثأر يوفنتوس لخسارته باخراجه فريق العاصمة الاسبانية من الدور نصف النهائي موسم 2002-2003.


 واستعاد ريال مدريد توازنه في الدوري المحلي منذ تولي البرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو الاشراف على ادارته الفنية خلفا لريمون غارسيا، فحقق فريق العاصمة 7 انتصارات متتالية قلصت الفارق بينه وبين غريمه التقليدي برشلونة متصدر الدوري من 13 نقطة الى 4 نقاط قبل ان يخسر ريال مدريد امام اتلتيك بلباو ليتسع الفارق الى 7 نقاط، ووعيا منه بصعوبة مواجهة يوفنتوس ارتأى لوكسمبورغو اراحة نجوم الفريق راوول غونزاليز والفرنسي زين الدين زيدان والبرازيلي رونالدو في المباراة ضد اتلتيك بلباو قبل ان يضطر الى اشراكهم في الشوط الثاني لكن دون جدوى.


 وقال لوكسمبورغو: مسابقة دوري ابطال اوروبا مختلفة تماما عن الدوري الاسباني، فاللاعبون يعرفون جيدا انهم قد يخرجون خاليي الوفاض بعد 180 دقيقة وبالتالي يصعب التعويض في حال الاخفاق في مباراة الذهاب، عكس الدوري حيث يمكن تدارك الموقف في المباريات المتبقية، حذرت اللاعبين من أجل التركيز في مباراة يوفنتوس وعدم التفكير فيما حصل السبت.


 ويعود الى ريال مدريد المدافع البرازيلي روبرتو كارلوس بعدما غاب عن المباراة الاخيرة بسبب الايقاف، وستشهد المباراة مواجهة صانع العاب ريال الحالي زيدان لفريقه السابق يوفنتوس الذي سطر معه انجازات كثيرة، وفاز يوفنتوس بخمس من مبارياته الست في الدور الاول بنتيجة واحدة (1-0)، وتعادل في الاخيرة بعد ان ضمن بلوغ الدور الثاني، في حين انتظر ريال حتى مباراته الاخيرة للفوز على روما وانتزاع البطاقة الثانية، وقال نائب رئيس يوفنتوس نجم المنتخب السابق روبرتو بيتيغا: يجب ان نتوخى الحذر من ريال مدريد لانه يضم لاعبين من النخبة مصممين على الذهاب بعيدا في البطولة وسيكون التحدي كبيرا.

 
 ويعاني يوفنتوس الامرين في الاونة الاخيرة في الدوري حيث مني بخسارتين متتاليتين وسقط في فخ التعادل مرة واحدة في مبارياته الاربع الاخيرة فتراجع الى المركز الثاني بفارق الاهداف خلف ميلان حامل اللقب.


 واعترف كابيلو بالفترة الحرجة التي يمر بها الفريق، وقال: نمر في فترة صعبة، نصنع فرصا عدة للتسجيل لكننا لا نترجمها الى اهداف، لست متخوفا ستسير الامور جيدا.


 واضاف: حظوظنا متساوية مع ريال مدريد لتخطي ثمن النهائي، في مثل هذه المباريات يكون للمؤهلات الفردية للاعبين دور كبير لحسم النتيجة.


 ويخوض يوفنتوس المباراة في غياب مدافعه الدولي الاوروغوياني باولو مونتيرو بسبب الاصابة في عضلات الحالب والمهاجم الفرنسي دافيد تريزيغيه المريض، فيما يعود صانع الالعاب التشيكي بافل ندفيد بعد تعافيه من الاصابة، ويعول يوفنتوس على نجمه اليساندرو دل بييرو الذي قدم عرضا رائعا ضد ميسينا (0-0) السبت الماضي، والمهاجم الدولي السويدي زلاتان ابراهيموفيتش.

 
 وفي الثانية، يلتقي بايرن ميونيخ الصلب حامل اللقب اربع مرات مع ارسنال الذي يسعى الى احراز لقب المسابقة للمرة الاولى في تاريخه وتعويض ما فاته في الموسم الحالي في الدوري بعدما تضاءلت حظوظه في الاحتفاظ باللقب كونه يتبعد 11 نقطة خلف غريمه التقليدي وجاره تشسلي المتصدر.


 ويخوض بايرن ميونيخ المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على بوروسيا دورتموند (5-0) السبت الماضي في الدوري المحلي، وقال مدرب بايرن ميونيخ: الفوز على دورتموند هام جدا، لكن يجب ان نقدم العرض ذاته امام ارسنال، انه فريق جيد بلاعبين لهم خبرة كبيرة.


 وسبق لبايرن ميونيخ ان تغلب على ارسنال (1-0) في ميونيخ في المسابقة ذاتها موسم 2000-2001، ويحوم الشك حول مشاركة صانع العاب بايرن ميونيخ الدولي ميكايل بالاك بسبب الاصابة، وتشهد المباراة مواجهة حامية بين حارسي مرمى المنتخب الالماني اوليفر كان (بايرن) وينز ليمان (ارسنال)، وخصصت وسائل الاعلام مساحات كبيرة للحديث عن المواجهة بين الحارسين اللذين سيسعى كل منهما الى تأكيد أحقيته بمركز اساسي في المنتخب الالماني، وقلل كان من أهمية الموضوع بقوله: الجميع يتحدث عن المواجهة بيني وبين ليمان، لكن هناك 20 لاعبا اخر سيخوض المباراة.


 في المقابل، يخوض ارسنال المباراة بمعنويات مهزوزة بعد سقوطه في فخ التعادل امام شيفيلد يونايتد (1-1) السبت الماضي ضمن الدور الخامس من مسابقة كأس انجلترا، ويملك ارسنال اكثر من ورقة رابحة في صفوفه ابرزهم الفرنسي تييري هنري لكن الفريق اللندني فشل اقله حتى الان في ان يضرب بقوة على الساحة الاوروبية بدليل بلوغه الدور ربع النهائي مرة واحدة فقط في السنوات الاخيرة وكانت العام الماضي عندما خرج على يد تشلسي، ويسعى ارسنال الى ان يكون اول فريق انجليزي يتغلب على بايرن ميونيخ في عقر داره منذ موسم 1993-1994 عندما حقق ذلك نوريتش سيتي (2-1) في الدور الثاني لمسابقة كأس الاتحاد الاوروبي.


 ويقول مدرب ارسنال الفرنسي ارسين فينغر: المسابقة مهمة بالنسبة الينا، وبالتالي سنبذل كل الجهود لتخطي بايرن ميونيخ، لدي ثقة كبيرة في لاعبي فريقي، انهم الافضل، لقد اكتسبنا الخبرة اللازمة في المسابقة، ولدينا المؤهلات الكافية للذهاب بعيدا فيها، ويغيب عن ارسنال قطب دفاعه سول كامبل بسبب الاصابة، فيما يحوم الشك حول مشاركة المدافع اشلي كول ولاعب الوسط الدولي البرازيلي ايدو بسبب المرض.


 ويلتقي ليفربول مع باير ليفركوزن في مباراة ثأرية بعد ان اخرج الاخير الاول من ربع النهائي عام 2002، ويلعب ليفربول المباراة محروما من لاعبين اساسيين عدة في مقدمتهم القائد ستيفن جيرارد الموقوف، والمهاجمين الاسباني فرناندو موريانتيس والمدافع الارجنتيني ماوريسيو بيليغرينو لعدم قيدهما في كشوفات الفريق حيث انتقلا الى صفوفه مطلع العام الحالي قادمين من ريال مدريد وفالنسيا الاسبانيين على التوالي، والاسباني خابي الونسو بسبب الاصابة، ومن المحتمل ان يعود الى صفوف ليفربول مهاجمه الاسترالي هاري كيويل بعد تعافيه من الاصابة، في المقابل، يغيب المدافع الدولي ينز نوفوتني عن صفوف باير ليفركوزن بسبب الاصابة، ويدخل الفريق الالماني المباراة بمعنويات عالية بعد فوزه الكبير على نورمبرغ (4-2) السبت الماضي، ويعتمد باير ليفركوزن على قوته الضاربة في الهجوم بقيادة البلغاري ديميتار برباتوف.


 ويلتقي ايضا ايندهوفن مع موناكو، ويسعى ايندهوفن الى مواصلة عروضه الجيدة هذا الموسم والتي خولته التأهل الى ثمن النهائي للمرة الاولى بنظام المسابقة الجديد التي استحدث في مطلع الستعينات، بالاضافة الى صدارته الدوري المحلي، ويخوض ايندهوفن المباراة بتشكيلته الكاملة التي ضربت بقوة السبت بفوزها الكبير على نيميغن (4-1) ضمن الدوري المحلي، ويدرك مدرب موناكو الدولي السابق ديدييه ديشان جيدا صعوبة المباراة خصوصا بعد سقوط فريقه في فخ التعادل امام ليون (1-1) الجمعة الماضي ضمن الدوري المحلي.


رونالدو يصب كل تركيزه على يوفنتوس


 يقول رونالدو انه يركز بصورة كاملة على المباراة مع يوفنتوس في دوري الابطال الاوروبي اليوم الثلاثاء وان تركيزه لم يتشتت بعدما لفتت احتفالات خطوبته الانتباه، وقال رأس حربة ريال مدريد في مؤتمر صحفي امس الاثنين في برنابو: ليس عندي ما اعتذر عنه.


 واضاف: انا محترف وشخص مسؤول جدا، خلال الاسبوعين الماضيين تحولت الصحافة الرياضية الى مجلات للاشاعات في الاسلوب الذي غطت به الاحداث التي احاطت بخطوبتي.


 وتصدر اللاعب البالغ من العمر 28 عاما العناوين الاسبوع الماضي بعدما اقام حفلا باذخا يوم عيد الحب في قصر فرنسي منعزل بمناسبة خطوبته للعارضة البرازيلية دانييلا سيكاريلي، وعاد من الاحتفالات مصابا في الاصبع الكبير بقدمه وتأخر على التدريب يومين متواليين، وقال رونالدو: لا أريد تبرير الاخطاء التي ارتكبتها الاسبوع الماضي، لكنني لو ارتكبت اخطاء فانني اريد ان اسويها بصورة مباشرة مع النادي وليس من خلال الصحافة، قرأت في الصحف يوم الاربعاء ان غرامة ستفرض علي لكنني لم ابلغ من النادي حتى اجتمعت معهم يوم الخميس وما زلت لم اتسلم اخطار رسميا بعد.


 وأضاف: انا دائما حريص جدا على تسوية اي مشاكل وراء ابواب مغلقة ووجها لوجه مع النادي لكنني هذه المرة وجدت كل شيء في الصحافة اولا.


 وقال رونالدو انه ليس من العدالة اتهامه باختيار توقيت غير مناسب للحفلة لان النادي هو الذي اقترح الموعد، وجلس رونالدو ضمن الاحتياطيين في مباراة يوم السبت امام اتلتيك بلباو في الدوري الاسباني، وشارك كبديل في الشوط الثاني لكنه لم يقدم الكثير وعجز عن منع فريق الباسك من انهاء مسلسل انتصارات ريال مدريد على مدى سبع مباريات حيث الحق به الهزيمة على ارضه في برنابو (2-0).


مكارثي يحذر من الإستهانة ببورتو


 حذر بيني مكارثي مهاجم بورتو البرتغالي الاندية المنافسة في دوري ابطال اوروبا لكرة القدم من التقليل من شأن فريقه الذي يسعى للاحتفاظ بلقب البطولة الذي احرزه في ايار/مايو الماضي، ومن المقرر ان يعود المهاجم الجنوب افريقي الدولي الى تشكيلة بورتو لمباراته يوم فد الاربعاء امام انتر ميلان الايطالي في دوري ابطال اوروبا بعد غيابه عن الفريق في مباراتيه الاخيرتين في الدوري البرتغالي بسبب الايقاف.


 وقال المهاجم البالغ من العمر 27 عاما في مقابلة مع رويترز أن الأندية أصبحت تقلل من شأن بورتو بعد رحيل مدربه السابق خوسيه مورينيو في نهاية الموسم الماضي وبيع عدد من ابرز لاعبيه بعد فوزه على موناكو الفرنسي في نهائي دوري ابطال اوروبا العام الماضي، ويستضيف بورتو انتر ميلان في مباراة الذهاب بدور الستة عشر في  البطولة وقال مكارثي ان ظروف الفريق البرتغالي حاليا تتشابه مع ظروفه في الموسم الماضي عندما فاز باللقب.


 وقال مكارثي هداف بورتو: نحن في نفس الموقف الذي واجهناه عندما لعبنا أمام مانشستر يونايتد العام الماضي، كان الجميع يقولون بورتو.. من هو بورتو.. لقد كانوا يعتقدون انه لا فرصة لنا في الفوز.


 واضاف: لكننا فزنا على يونايتد واحرزنا لقب دوري ابطال اوروبا في النهاية، بوسعنا اجتياز عقبة انتر ميلان ايضا وبعد ذلك سيكون السباق مفتوحا.


 وقال مكارثي عن رحيل مورينيو عن بورتو ولاعبين مثل ديكو وباولو فيريرا:

 لقد تغير فريقنا كثيرا وخسرنا على الارجح افضل مدرب في عالم كرة القدم وعدة لاعبين اساسيين قدموا لنا الكثير الموسم الماضي.


 ورشح مكارثي فريق تشلسي الانجليزي الذي يدربه مورينيو حاليا للفوز بالبطولة في حالة فشل بورتو في الحفاظ على اللقب، وقال مكارثي: فرصة تشلسي في الفوز باللقب جيدة رغم ان برشلونة فريق رائع، اتمنى ان يفوز مورينيو بالبطولة اذا لم نفز بها.


مباريات اليوم:


- ريال مدريد - يوفنتوس
- بايرن ميونيخ - أرسنال
- ليفربول - باير ليفركوزن
- أيندهوفن - موناكو


(جميع المباريات تقام الساعة 21:45 مساء بتوقيتنا المحلي)

التعليق