نسخة رقمية لأعداد من مجلة (الهلال) صدرت قبل 113 عاما

تم نشره في الاثنين 21 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً

     القاهرة  - احتفلت مؤسسة دار الهلال المصرية امس الاول بالنسخة الرقمية من الأعداد الأولى التي أصدرها الكاتب اللبناني الشهير جرجي زيدان لمجلة (الهلال) أقدم الشهريات العربية منذ 113 عاما.


     وضمت الاسطوانة المدمجة الأولى التي أصدرتها مكتبة الإسكندرية أعداد الهلال في  العامين الأول والثاني اعتبارا من عددها الأول في (سبتمبر) أيلول عام 1892 حيث  صدرت كمجلة "علمية تاريخية صحية أدبية" لمنشئها زيدان.


     ووصف مدير مركز ومتحف المخطوطات بمكتبة الإسكندرية يوسف زيدان مجلة  الهلال بأنها "حالة فريدة نادرة المثال يلتقي فيها ما هو تراث بما هو معاصر. تلتقي فيها الذاكرة والوعي المعاصر فالهلال تمثل تراثا فكريا لمصر والعرب."


       وكتب في مجلة الهلال خلال أكثر من مئة عام شعراء ومفكرون ومؤرخون عرب  بارزون منهم أمير الشعراء أحمد شوقي وحافظ إبراهيم وشاعر القطرين خليل مطران ومصطفى لطفي المنفلوطي وعبد الرحمن الرافعي وعباس محمود العقاد ومحمد حسنين هيكل وزكي مبارك وأحمد لطفي السيد ومي زيادة وسليم الخوري ومحمود درويش.


       وأضاف زيدان الذي أشرف على مشروع النسخة الرقمية في احتفال نظمته مؤسسة دار الهلال بالقاهرة أن أهمية "الرقمنة لا تقتصر على قدرتها غير المحدودة  في عمليات الحفظ والاسترجاع وإنما تتعدى ذلك كونها نظام هذا العصر ولغته الجارية على الألسنة عبر اختلاف اللغات ومن لا يتحدث هذه اللغة يخشى عليه خطر الانزياح والتهميش بل الخروج من التاريخ الإنساني."


        وبعد زيدان تعاقب على رئاسة تحرير الهلال في مراحل لاحقة كتاب منهم شقيقه إميل زيدان والدكتور أحمد زكي والناقدان المصري البارز رجاء النقاش إضافة إلى حسين مؤنس وكامل زهيري وكمال النجمي ويرأس تحريرها حاليا مصطفى نبيل.


       وأشار رئيس مجلس إدارة دار الهلال مكرم محمد أحمد إلى فاعلية دور المجلة في  وقت مبكر من عمر الثقافة العربية الحديثة حيث أعطت للثقافة "معناها الواسع كمجتمع للفكر والإبداع يضم التاريخ والفلسفة والعلوم والسياسة والاقتصاد. وكل ألوان الإبداع التشكيلي والمسرح والسينما عندما كان المجتمع ينظر إلى هذا الجهد الخلاق على أنه مجرد بدع وضلالات."  وأضاف أن الهلال تجاوزت دورها كمجلة ثقافية عربية ليصبح "بالفعل رسالة  نهضة وتحديث."
 

التعليق