شجرة الأمنيات في هونج كونج تحتضر

تم نشره في الأربعاء 16 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • شجرة الأمنيات في هونج كونج تحتضر

      هونج كونج - يحظر على شعب هونج كونج تعليق عروض وطلبات على شجرة الامنيات التي تعود لنحو قرن من الزمن بعد أن سقط غصن ثقيل منها.

وطوقت الشجرة في وقت متأخر الاثنين أمام الحشود التي كانت تحتفل بالعام الصيني الجديد وطلب من الناس تعليق أمنياتهم وعروضهم في سياج مجاور.


     وكان رجل مسن وصبي يبلغ من العمر أربع سنوات قد أصيبا عندما سقط غصن يبلغ طوله ثمانية أمتار من الشجرة السبت الماضي في منطقة تاي بو في هونج كونج.


وأجرى فريق من الخبراء فحصا على الشجرة أمس الاثنين وقرر أنه يتعين وقف تعليق العروض عليها وإلا ستموت الشجرة خلال خمس سنوات. وقال متحدث باسم جامعة إدارة الجغرافيا في هونج كونج أمس في مقابلة عبر محطة (آر. تي.

إتش. كيه) الاذاعية الحكومية "أنها نصف ميتة حقا". وأضاف أن "الشجرة في حالة من البؤس الواضح حيث فقدت نحو 70 في المئة من أوراقها وعددا من أغصانها وتكاد أن تذبل تماما".


     وتابع أن شعب هونج كونج الذي يعتقد في الخرافات قتل عددا من الاشجار الاخرى في الماضي في مختلف أنحاء الاقليم بجعلها أشجار أمنيات. وذكر المتحدث "إنهم يطالبون الشجرة أن تحفظهم ولكن كيف يمكن لشجرة ميتة أن تحفظ أي شخص؟".


     وكانت شجرة الامنيات قد جذبت حشودا من الناس في هونج كونج خلال العام الجديد الذين يعتقدون في أسطورة تعود لقرن من الزمن أن أبا تحققت أمنيته لابنه بأن يصبح عالما بارزا بعد أن زار الشجرة.


     ويعلق الناس البرتقال والعروض والامنيات المكتوبة على الورق على الشجرة ويحرقون البخور في جذوعها وأغصانها ويزورها آلاف الاشخاص يوميا خلال عطلات العام الجديد بالصين.

التعليق