ليلة سقوط بغداد أول فيلم سينمائي يناقش القضية العراقية

تم نشره في الثلاثاء 15 شباط / فبراير 2005. 10:00 صباحاً
  • ليلة سقوط بغداد أول فيلم سينمائي يناقش القضية العراقية

    القاهرة-بدأ أول أمس باستديو الجابري تصوير الفيلم السينمائي الجديد (ليلة سقوط بغداد) تأليف وإخراج محمد أمين صاحب فيلم (فيلم ثقافي) والذي يراهن فيه ،مثل فيلمه السابق ،على مجموعة من الشباب الذين يقومون ببطولته مثلما كان الحال مع أول أفلامه الذي قدم من خلاله عددا من الشباب الذين تحولوا حاليا إلى نجوم مثل أحمد رزق وفتحي عبد الوهاب.


     يقوم ببطولة الفيلم النجم حسن حسني والشباب أحمد عيد وبسمة إضافة إلى هالة فاخر ونبيل الهجرسي ولطفي لبيب وتنتجه الممثلة والمنتجة إسعاد يونس وتبلغ تكلفته خمسة ملايين جنيه.
 
    تدور أحداث الفيلم حول رد فعل أسرة مصرية تجاه احتلال العراق من خلال مشاهد ليلة سقوط العاصمة العراقية بغداد، وسيطرة الخوف عليهم من أحداث المستقبل التي قد توقعهم فيما يعيش فيه الشعب العراقي من خلال مزج السياسة بالكوميديا. 


    أكد المخرج محمد أمين أن الفيلم ينتمي لنوعية أفلام الكوميديا السوداء التي يستطيع الفنان من خلالها أن يقدم للجمهور أفكاره بسلاسة ويسر ويوصل إليهم حلوله للمشكلات السياسية والاقتصادية والاجتماعية.
 
     واجه الفيلم مشكلات رقابية عديدة بسبب موضوعه الجريء باعتباره أول فيلم عربي يناقش القضية العراقية وأثر الاحتلال الأجنبي للعراق على الشعوب العربية، لكن سمحت الرقابة مؤخرا بتصويره.


    كان الفيلم قد رشح لبطولته النجم محمود عبد العزيز لكنه اعتذر ليحل محله حسن حسني الذي يعتبر أحد أهم الممثلين المشاركين في الأفلام السينمائية خلال السنوات الأخيرة. 

التعليق