مونديال 2006 : بيع نصف مليون تذكرة قي 16 ساعة

تم نشره في الخميس 3 شباط / فبراير 2005. 09:00 صباحاً
  • مونديال 2006 : بيع نصف مليون تذكرة قي 16 ساعة


 

 فرانكفورت - شهدت تذاكر مباريات كأس العالم لكرة القدم المقرر إقامتها بألمانيا منتصف العام المقبل إقبالا شديدا من المشجعين من كل أنحاء العالم لدى طرحها على الموقع الرسمي للبطولة بشبكة الانترنت.


 وأعلنت اللجنة المنظمة للبطولة أن عدد التذاكر التي جرى حجزها على الموقع خلال الساعات الستة عشرة الاولى من أول امس الثلاثاء بلغ نصف مليون تذكرة.
 وقال فولفغانغ نيرسباخ نائب رئيس اللجنة المنظمة إن عدد المشجعين الذين تقدموا بالطلبات بلغ 70 ألفا من 120 دولة حول العالم ومنها طلبات من مشجعين في بوركينا فاسو وماكاو.


 وأكد المنظمون أن بداية طرح التذاكر للحجز على موقع البطولة شهدت مشاكل فنية طفيفة في الساعات الاولى من صباح أول امس.


 وبدأ طرح الدفعة الاولى من التذاكر ويبلغ عددها 812 ألف تذكرة على موقع البطولة بالانترنت في الساعة الحادية عشرة من مساء الاثنين بالتوقيت العالمي (غرينتش)، وأكد نيرسباخ أن أول طلب من المشجعين كان من مشجع ألماني بعد 58 ثانية فقط من طرح التذاكر على الموقع.


 وأوضح نيرسباخ: جاءت البداية مشجعة للغاية.. وإذا استمر الطلب بنفس المعدل سيتخطى عدد التذاكر المطلوبة خلال يومين فقط حاجز المليون تذكرة.. ونشعر بارتياح شديد .. وسارت الامور بشكل رائع باستثناء عطل بسيط في الحاسب الالي بمنطقة فرانكفورت بينما كانت الامور مستقرة في كل أنحاء العالم.


 وكانت أغلب الطلبات المقدمة من داخل ألمانيا وتركز أكثرها على تذاكر المباراة النهائية للبطولة والمقرر أن تجرى في برلين يوم التاسع من تموز/يوليو 2006.

وقال نيرسباخ: المباراة النهائية هي الاكثر سخونة.


 ويمكن للمشجعين الاستمرار في طلب التذاكر حتى 31 آذار/مارس المقبل ويتوقع أن يتجاوز الطلب عدد التذاكر المطروحة ومن المقرر أن يجرى سحب يانصيب على التذاكر في 15 نيسان/أبريل المقبل.


 ويسمح لكل مشجع بطلب أربعة تذاكر فقط في كل مباراة بحد أقصى سبع مباريات ليكون إجمالي الذاكر التي يحق لكل مشجع الحصول عليها بحد أقصى 28 تذكرة من فئات الاسعار الاولى والثانية والثالثة بينما يسمح له بتذكرتين فقط في فئات الاسعار الاقل وهي الفئة الرابعة التي يبلغ فيها ثمن التذكرة الواحدة 35 يورو.


 ويبلغ ثمن أعلى التذاكر سعرا وهي تذكرة مشاهدة المباراة النهائية للبطولة 600 يورو.


 وقال نيرسباخ أن متوسط طلب كل مشجع بلغ ست تذاكر من 28 تذكرة متاحة له.


 ويتوقع المنظمون في ألمانيا ومسئولو الاتحاد الدولي (فيفا) أن يبلغ عدد الطلبات المقدمة لشراء التذاكر في المرحلة الاولى وهي واحدة من أربع مراحل لبيع التذاكر 30 مليون طلب.


 وستطرح 913 ألف تذكرة فقط للبيع العام من بين 2.93 مليون تذكرة هي إجمالي العدد المطروح.


 ولكن كل منتخب من المنتخبات التي ستتأهل إلى البطولة وعددها 31 فريقا بخلاف المنتخب الالماني صاحب الارض سيكون لها نصيب من التذاكر.


 وذكر الرعاة أنهم يعتزمون توزيع جزء من حصتهم المخصصة لهم من التذاكر على المشجعين عن طريق نظام اليانصيب أيضا.


 ويملك المشجعون الالمان ميزة في المرحلة الاولى من بيع التذاكرعن باقي الجنسيات لانه من المعروف أن المنتخب الالماني سيوضع على قمة المجموعة الاولى في الدور الاول بصفته الفريق صاحب الارض كما تحدد أن يلعب الفريق المباراة الافتتاحية للبطولة والتي تجرى في ميونيخ بينما سيلعب المباراتين التاليتين له في مجموعته بالدور الاول على ستاد برلين.


 ولم تتحدد بعد هوية المتنافسين الذين يلتقي معهم في الدور الاول من البطولة حيث لم يتأهل أي منتخب حتى الان إلى النهائيات وستتحدد الفرق المتأهلة بنهاية التصفيات في تشرين الثاني/نوفمبرعلى أن تجرى القرعة بين الفرق المتأهلة وعددها 32 منتخبا في مدينة لايبزغ الالمانية في الخامس من كانون الاول/ديسمبر المقبل.


 واعترف نيرسباخ بأن هناك بعض الغضب من جانب المشجعين وعلى سبيل المثال تطالب العائلات التي تحتوي على أكثر من طفلين زيادة عدد التذاكر التي يحق للمشجع الحصول عليها في المباراة الواحدة عن أربع تذاكر.


 وقال نيرسباخ إنه تلقى خطابا من أحد الاباء وله ثلاثة أطفال ويتحدث فيه بلهجة غاضبة لرغبته في الحصول على خمس تذاكر.


 وأشار نيرسباخ إلى أن اللجنة المنظمة بذلت قصارى جهدها مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) والاتحاد الاوروبي ووزيري التموين والداخلية في ألمانيا حتى تم التوصل لهذا النظام.


استطلاع للرأي يظهر أن 15 مليون ألماني يريدون شراء تذاكر 


 أظهر استطلاع للرأي أجراه معهد "فورزا" الالماني أعلنت نتيجته امس الاربعاء وتنشره مجلة "شتيرن" الالمانية في عددها الصادر اليوم الخميس أن أكثر من 15 مليون ألماني يريدون الحصول على تذاكر لمشاهدة مباريات نهائيات كأس العالم المقبلة لكرة القدم المقرر إقامتها بألمانيا في عام 2006.


 وذكر المعهد إنه أجرى الاستطلاع بين 1001 من الالمان وأنه تلقى ردود فعل مختلطة عن الطلب على تذاكر البطولة.


 وأوضح المعهد أن من بين 15 مليون ألماني (واحد من بين كل خمسة ألمانيين) هناك 40 بالمئة مغرمون بكرة القدم.


 ولكن عددا قليلا منهم سيحصل على التذاكر لان المطروح للبيع العام من بين إجمالي تذاكر البطولة وعددها 2.93 مليون تذكرة سيكون مليون تذكرة فقط.
 وعلى الرغم من ضآلة فرصتهم في الحصول على تذاكر.. قال 54 بالمئة من المشاركين بالاستطلاع إنهم مقتنعون باجراءات بيع التذاكر بينما أبدى 43 بالمئة معارضتهم.

 

التعليق